موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 27-04-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news483387.htm
  محلي
رئيس الوزراء يهنئ الشعب اليمني وشعوب العالم بالعام الميلادي الجديد
[31/ديسمبر/2017] صنعاء - سبأ:
هنأ رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، الشعب اليمني وكافة شعوب العالم بحلول العام الميلادي الجديد 2018م والاحتفاء بذكرى ميلاد رسول الله عيسى بن مريم عليه وعلى نبينا محمد أفضل الصلاة وأزكى التسليم.

وبعث رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، برقيات تهان إلى نظرائه رؤساء الحكومات حول العالم بهذه المناسبة العالمية.

وعبر رئيس الوزراء في البرقيات، عن تهانيه الحارة للجميع بهذه المناسبة وتمنياته لهم بقضاء أوقات سعيدة ودافئة في رحاب أيامها الاحتفالية المبهجة، وأن يكون العام الجديد عام خير وسلام واستقرار لكافة الشعوب المقهورة في العالم  .  

وناشد جميع رؤساء حكومات ودول العالم التي لم تتلطخ أيديهم بدماء الشعب اليمني، انطلاقا من روح هذه الأيام الجميلة والتعاليم والقيم الإنسانية التي جاء بها نبي الله عيسى عليه السلام، النظر وبوحي من المسؤولية الإنسانية والأخلاقية ، إلى المِحنة الإنسانية غير المسبوقة عالميا التي يمر بها الشعب اليمني بسبب استمرار الأعمال الإجرامية لتحالف العدوان الإعرابي السعودي الإماراتي لفترة تزيد عن ألف يوم .

ودعاهم إلى العمل على اتخاذ إجراءات ومواقف قوية للضغط على هذا التحالف لوقف عدوانه الشرس والوحشي غير المبرر وحصاره الجائر والخانق لأكثر من سبع وعشرين مليون نسمة، واللذين يفتقدان إلى أي شرعية دينية أو أخلاقية أو قانونية .

وجدد الدكتور بن حبتور، عبر البرقية دعوته المجتمع الدولي ومجلس الأمن والدول الصناعية، إلى تحمل المسؤولية الأخلاقية ومراجعة مواقفهم المنحازة وغير الموفقة من الحرب العدوانية التي يتعرض لها الشعب اليمني دونما ذنب، والتي راح ضحيتها عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى من الأطفال والنساء والشيوخ، علاوة على آثارها المروعة على الأوضاع الإنسانية وتسببها المباشر في الموت الجماعي البطيء للشعب اليمني بسبب الجوع وشبح المجاعة.

وطالبهم بالعمل على وقف هذا العدوان ومجازره اليومية بحق الأبرياء وعدم استمرارهم في غض الطرف عن جرائمه .. لافتا إلى حجم المأساة الإنسانية  التي يمر بها الشعب اليمني المظلوم نتيجة تشديد الحصار الشامل واستمرار إغًلاق الموانئ والمطارات تحت ذرائع واهية وكاذبة، وتواصل عمليات التدمير لبنيته التحتية وهدم المنازل على رؤوس الأبرياء حتى اللحظة.

كما دعا رئيس الوزراء في ختام البرقية، شرفاء العالم وأحراره إلى تعزيز تضامنهم مع الشعب اليمني والتحرك لوقف هذا العدوان الظالم المستمر منذ أكثر من ألف يوم، والتعبير عبر كافة الوسائل المتاحة عن رفضهم المطلق وإدانتهم للعدوان وما يرتكبه من مجازر يومية بحق المدنيين، إضافة إلى ممارسة الضغوط على حكوماتهم للقيام بأدوارها الإنسانية والأخلاقية في مناصرة الشعوب المقهورة ورفع الظلم والضيم عنها.