موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 18-07-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news384878.htm
  تقارير وحوارات
اجتماع وزاري في لندن الخميس القادم للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة
[18/يناير/2015]
لندن  - سبأنت: ميادة العواضي
يشارك وزراء خارجية حوالى 20 دولة في اجتماع للدول المشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة يعقد في العاصمة البريطانية يوم الخميس القادم يخصص لبحث مسار العمليات العسكرية الجارية ضد التنظيم بناءا على دعوة من لندن وواشنطن.

ومن المقرر حضور وزراء خارجية عشرين دولة من بينها الدول العربية المساهمة في التحالف. ويقول مسؤولون إن الاجتماع سيبحث مسار العملية العسكرية ضد داعش ومدى تقدمها ، فضلا عن دراسة سبل دحر وكبح جماح التنظيم الذي فرض سيطرته على مساحات شاسعة من الأراضي في العراق وسوريا.

واكد مسؤول بريطاني رفيع المستوى ان الاجتماع سيعقد في لانكستر هاوس في وسط لندن.

وبحسب المسؤول البريطاني الرفيع المستوى فان مباحثات لندن ستتناول خمس ملفات اساسية هي: المقاتلون الاجانب، الحملة العسكرية ضد الآلة العسكرية للدولة الاسلامية، تجفيف منابع تمويل التنظيم، قطع وسائل التواصل الاستراتيجية للتنظيم، والمساعدات الانسانية.

من جانبه قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند لصحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية ان الاجتماع سيشكل فرصة لتقييم التقدم الذي احرز حتى الآن في الجهود المشتركة لمكافحة ايدلوجية تنظيم داعش.

وأضاف أن الشركاء الفاعلين الرئيسيين في التحالف -بمن فيهم الشركاء العرب- سيجتمعون في لندن لتقرير ما هي الأمور الإضافية الواجب القيام بها لإضعاف وهزيمة تنظيم الدولة، حسب قوله.

وتابع الوزير البريطاني "من المهم ان نتباحث في ما بامكاننا جميعا ان نفعل لمعالجة معضلة المقاتلين الاجانب وتجفيف منابع تمويل تنظيم داعش وتكثيف المساعدات الإنسانية ومواصلة حملتنا العسكرية المنسقة".

ويأتي الاعلان عن هذا الاجتماع غداة القمة التي جمعت الرئيس الاميركي باراك اوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في واشنطن الجمعة.

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أعلن الأربعاء الماضي أن حاملة الطائرات الفرنسية "شارل ديغول" قد تشارك في العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة في العراق، مشيرا إلى أن الحاملة -التي انطلقت من ساحل جنوب فرنسا إلى مياه الخليج العربي- ستنسق عملياتها مع قوات التحالف.

كما تعهد رئيس الوزراء الياباني شنيزو أبي أمس السبت بتقديم مساعدات غير عسكرية بقيمة مائتي مليون دولار لدول المنطقة التي تحارب تنظيم الدولة، وذلك خلال زيارته لمصر في إطار جولة إقليمية.

وكانت باريس استضافت في منتصف سبتمبر الماضي مؤتمرا للسلم والأمن في العراق بمشاركة عشرين دولة عربية وأجنبية، وبتمثيل من جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، وذلك لبحث مواجهة تنظيم الدولة عسكريا باعتباره يشكل "خطرا يتهددنا جميعا والرد عليه يجب أن يكون عالميا"، وفقا لتصريحات هولاند في المؤتمر.

يذكر ان الاجتماع الاول لدول التحالف عقد في بروكسل ديسمبر الماضي، واستضافه مقر الحلف الأطلسي بمشاركة 60 دولة.

و كانت الولايات المتحدة الامريكية قد دعت لتشكيل تحالف دولى لمحاربة مقاتلي تنظيم “داعش” في العراق وسورية ووضع خطة عسكرية وسياسية من شأنها أن تصبح نموذجا لمحاربة الجماعات المسلحة عبر العالم.

التحالف يضم كلا من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وأستراليا وكندا وألمانيا وتركيا بالإضافة إلى إيطاليا وبولندا والدنمارك.

ودعت واشنطن إلى تأييد واسع من الحلفاء والشركاء لكنها استبعدت إلزام نفسها بإرسال قوات برية.

ودعت واشنطن إلى توسيع التحالف ضد داعش ليضم أكبر عدد من الدول خاصة في المنطقة .
بدأت العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة في العراق والشام التي تقوم بها دول التحالف الدولي بقياده الولايات المتحدة أولى ضرباتها في 19 سبتمبر 2014.