موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 22-04-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news360583.htm
  رياضة
الارجنتين تعبر الطواحين الهولندية وتلاقي المانيا في نهائي المونديال
[10/يوليو/2014]
صنعاء ـ سبأنت: متابعة : جمال الخولاني ..
تأهل المنتخب الارجنتيني لكرة القدم، الى المباراة النهائية لمونديال البرازيل، عقب تغلبه على نظيره الهولندي بــ 4ـ 2 بضربات الجزاء الترجيحية، في المباراة التي أقيمت مساء اليوم على ملعب ارينا كورينثيانز.

وشهدت بداية المباراة بتحفط كبير من المنتخبين خوفاً من سيناريو مباراة الامس بين البرازيل والمانيا والتي انتهت بفوز المانيا بــ 7 اهداف مقابل هدف يتيم للسيلساو.

وسيطرت هولندا على الــ 5 الدقائق الاولى ، بالتمريرات القصيرة والخطيرة عن طريق الجهة اليمنى ومهارة الاختراق من العمق عبر اللاعب المزعج آريين روبن.

وعاد المنتخب الارجنتيني لاجواء المباراة والسيطرة على منتصف الملعب، والعمل على نهج التكتيك للقضاء على اطراف القوة الهولندية.

وكاد النجم العالمي ليونيل ميسي ان يهدي منتخب بلاده هدف التقدم من ضربة حرة مباشرة، لكنه سددها في ايدي الحارس الهولندي في الدقيقة 13.

وتبادل المنتخبان الهجمات بقوة وبدأ كل فريق الاعتماد الكلي على المهارات الفردية التي ستكون الحل بسبب التكتل الزائد في وسط الميدان.

وتراجعت هولندا للدفاع خوفاً من الهجمات المرتدة الخطيرة من الارجنتين عن طريق لافيتزي وهيجواين ومن خلفهم ليونيل ميسي.

ونفذ الارجنتيني لافيتزي ركلة ركنية في الدقيقة الــ 24 الى رأس زميله جاري الذي سدد رأسية قوية مرت خارج المرمى، محرماً هدف محقق.

وحاول المنتخبان مع الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، خطف هدف التقدم والخروج متقدماً بهدف، إلا أن صافرة الحكم كانت الاقرب لينتهي احداث الشوط الاول باغلاق كل المنافذ المؤدية للمرمى.

ولم تختلف بداية الشوط الثاني كثيرا عن الشوط الأول من حيث انحصار اللعب في وسط الملعب ومحاولات على استحياء من المنتخبين، بسبب الكثافة العددية في منتصف الملعب.

وحصل الهولندي روبن ضربة حرة مباشرة في الدقيقة الــ 48 بعد عرقلته من جانب المدافع ديميكلس، على حدود منطقة الجزاء، نفذها شنايدر لكن كرته ذهبت بعيدا عن المرمى.

وغاب حارسا المنتخبين عن المشهد مع بداية الشوط الثاني حتى الدقيقة الــ 56 ، بعد أن أصبح الصراع على منتصف الملعب هو السائد خلال مجريات الشوط الثاني.

واخترق الارجنتيني لافيتزي من الجبهة اليسري، وحاول لعب كرة عرضية في الدقيقة الــ 70 إلا أن الدفاع الهولندي أخرج الكرة لضربة الركنية.

وكاد الارجنتيني جوانزلو هيجواين أن يحرز الهدف الأول للتانجو في الدقيقة الــ 75، من كرة عرضية من الجهة اليمنى سددها بقوة تجاه المرمى إلا أنها مرت بجوار القائم.

وأجرى المدير الفني للارجنتين سابيلا تغيريين دفعة واحدة بالدفع باجويرو وبالاسيو بدلاً من بيريز وهيجواين في محاولة منه لضخ دماء جديدة في خط الهجوم في محاولة لخطف هدف قاتل قبل نهاية المباراة بدقائق.

ولم يتمكن نجم المنتخب الأرجنتيني أجويرو من احراز هدف قاتل ومؤكد بعد ان استغل دربكة في الدفاع الهولندي، إلا أن الكرة فقدت خطورتها نتيجة التباطؤ في انهائها، لينهي الحكم التركي نهاية الشوط الثاني والاحتكام لشوطين اضافيين.

وانطلق الشوط الاضافي الاول بارهاق واضح للمنتخبين خاصة الارجنتين بسبب الجهد الذي بذلوه في منتصف الملعب ومجاراة الطاحونة الهولندية التي كانت هي الافضل على مستوى هذا الشوط.

ودفع مدرب الارجنتين اليخاندرو سابيلا بآخر أوراقه البديلة، بالدفع باللاعب ماكسي رودريجز بديلاً للافتزي في الدقيقة 100 من الشوط الاضافي الاول.

ولم يستطع أي منتخب فك شفرة الاخر، بسبب الارهاق الواضح الذي نالوه اللاعبين، لينهي التركي قصة الشوط الاضافي الاول.

وجاء الشوط الاضافي الثاني بنفس رتم الاشواط السابقة، ليعلن الحكم نهاية المباراة والذهاب لضربات الجزاء الترجيحية.

وتغلب الارجنتين في نهاية المطاف بـ 4 مقابل 2 عبر ضربات الحظ، ليتأهل لملاقات المانيا في النهائي.