موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 17-01-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news359913.htm
  رياضة
فرنسا تصطدم بألمانيا والبرازيل تواجه كولومبيا.. في دور الثمانية من المونديال
[03/يوليو/2014]
برازيليا - سبأنت: متابعة/ محمد الطوقي

يدخل مونديال البرازيل 2014 يوم غد الجمعة مرحلة جديدة من الحسم نحو الوصول إلى اللقب العالمي بإقامة مباريات دور الثمانية، حيث يلتقي المنتخبين الألمانى والفرنسى فى السابعة مساء بتوقيت صنعاء، وفى الحادية عشرة مباراة أخرى لا تقل أهمية بين منتخب البرازيل صاحب الأرض ونظيره الكولومبي.

وتستكمل مباريات دور الثمانية السبت حيث يلتقي المنتخب الأرجنتيني بنظيره البلجيكي بالعاصمة برازيليا كما يلتقي المنتخب الهولندي مع نظيره الكوستاريكي في مدينة سلفادور.

وسيشهد استاد "ماراكانا" الأسطوري المواجهة الكلاسيكية المثيرة بين المنتخبين الألماني الفائز بلقب كأس العالم ثلاث مرات سابقة والفرنسي الفائز باللقب في 1998.

وسيحاول المدير الفني لمنتخب فرنسا ديدييه ديشامب التعامل مع ارتفاع سقف التطلعات والفرحة الشديدة بتأهل منتخبه لربع نهائي البطولة عقب الفوز على نيجيريا بهدفين نظيفين.

وقال المدرب في تصريحات لوسائل الإعلام: أنا واقعي والهدف الوحيد الذي أمامنا الآن أنا واللاعبون هي مباراة يوم غــد الجمعة.

وأضاف المدير الفني: النظر لما بعد هذه المباراة لن يفيدنا بأي شيء، الواقع هو ألمانيا ولا شيء آخر، الجميع من حقه أن يحلم بما فيهم أنا، ولكن أنا شخص عملي وواقعي، مباراة الجمعة هي الأهم.

ورفض ديشامب ما يقال بخصوص أن ألمانيا هي صاحبة الحظ الأوفر في المباراة، إذ قال: سنخوض المباراة على ملعب ماراكانا بكل ما لدينا من قوة، أنا فخور جداً باللاعبين الذين استحقوا ما حققوه، بالنسبة لي تعاملي معهم بصورة يومياً يُعد شرفاً وقيادتهم أيضاً، في ماراكانا لن نذهب من أجل السياحة.

ومن جهته قال المدير الفني لمنتخب الالماني يواكيم لوف إن المباريات مع فرنسا دائما تتسم بأنها مواجهات كلاسيكية صعبة، وأن ما يضاعف من صعوبتها هذه المرة أيضا أن فريقه يعاني من الإجهاد الشديد.

وأوضح أن لاعبيه احتاجوا يومين للاستشفاء واستعادة النشاط بعد الجهد الكبير الذي بذلوه في مباريات الدور الأول وفي المباراة القوية أمام الجزائر في دور ثمن النهائي التي تمكنا فيها من الفوز في الشوطين الإضافيين.

وعن المقارنة بين مونديال 1982 والمونديال الحالي حيث خسر المنتخب الألماني 1-2 أمام نظيره الجزائري في الدور الأول بمونديال 1982 ثم فاز بصعوبة بالغة على نظيره الفرنسي بركلات الترجيح في المربع الذهبي بعد التعادل 3-3 بينهما في المباراة

وتابع لوف أن المقارنة غير موجودة لأن لاعبي المنتخبين الألماني والفرنسي الحاليين لم يكن أيّ منهم قد وُلِـد خلال مونديال 1982.

واشار لوف الى إن المنتخب الفرنسي الحالي فريق جيــد وقوي للغاية ولديه قدرات جيدة في الناحية الدفاعية كما يضم مهاجمن متميزين مثل كريم بنزيمة وبول بوغبا مشيرا الى ان المنتخبين التقيا كثيرا في برلين وباريس ومناطق أخرى منذ المواجهة بينهما في مونديال 1982 ولكن المشكلة الحقيقية التي تواجه منتخبه قبل هذه المباراة أن اللاعبين يعانون من الإجهاد الشديد.

وفي المواجهه الثانية يلتقي المنتخب البرازيلي مع نظيره الكولومبي في طريقه للبحث عن لقبه العالمي السادس .

وعانى المنتخب البرازيلي كثيرا في مباراته أمام منتخب تشيلي في دور الستة عشر وأنقذته العارضة من هدف مؤكد للمنافس في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع قبل أن يحجز مقعده في دور الثمانية عبر ضربات الترجيح.

ويواجه نجم الهجوم البرازيلي نيمار دا سيلفا تحديا خاصا في مباراة الغد عندما يصطدم في نفس المباراة بالمهاجم الكولومبي جيمس رودريجيز حيث يدور الصراع بينهما ولاعبين آخرين على صدارة قائمة هدافي المسابقة حتى الآن.. وفرض رودريجيز نفسه مفاجأة حقيقية ونجما بارزا للبطولة الحالية حتى الآن حيث يتصدر قائمة الهدافين برصيد خمسة أهداف منها هدفان في مرمى منتخب أوروجواي بدور الستة عشر وهدف في كل من مباريات فريقه الثلاث في الدور الأول للبطولة.

وأظهرت مباريات دور الستة عشر أنه لم يعد هناك أي منافس سهل في بطولة كأس العالم حيث عانى الجميع لتحقيق الفوز وبلوغ دور الثمانية باستثناء المنتخب الكولومبي الذي حقق الفوز على أوروجواي 2/صفر.

ويمتلك المنتخب البرازيلي سجلا رائعا في مواجهة المنتخب الكولومبي حيث التقى الفريقان في 25 مباراة ففاز المنتخب البرازيلي في 15 منها وخسر مباراتين فقط. وخلال هذه المباريات، سجل المنتخب البرازيلي 55 هدفا مقابل 11 هدفا لنظيره الكولومبي.

وفي النصف الثاني من القرعة، يلتقي المنتخب الأرجنتيني بقيادة مهاجمه ليونيل ميسي مع المنتخب البلجيكي الكفء بعد غد في برازيليا بعدما عبر كل منهما هذا الدور من خلال وقت إضافي تغلب فيه المنتخب الأرجنتيني على نظيره السويسري 1/صفر والمنتخب البلجيكي على نظيره الأمريكي 2/ 1.

وتعيد مواجهة السبت المقبل ذكريات المواجهة بين المنتخبين الأرجنتيني والبلجيكي في المربع الذهبي لمونديال 1986 عندما قاد الأسطورة دييجو مارادونا التانجو الأرجنتيني للإطاحة بالمنتخب البلجيكي القوي ليكمل طريقه إلى اللقب العالمي الثاني للمنتخب الأرجنتيني.

ويأمل المنتخب الهولندي، الذي حقق الفوز على نظيره المكسيكي في الوقت القاتل بمباراتهما في دور الستة عشر، في مواصلة تقدمه بالبطولة عندما يلتقي بعد غد السبت نظيره الكوستاريكي مفاجأة البطولة والذي تأهل لهذا الدور بالتغلب على المنتخب اليوناني عبر ضربات الترجيح.

ويأمل المنتخب الكوستاريكي في مواصلة مفاجآته بالبطولة أو على الأقل تقديم عرض جيد آخر في مواجهة الطاحونة الهولندية بعدما تغلب في الدور الأول على المنتخبين الإيطالي والأوروجوياني اللذين سبق لهما الفوز باللقب العالمي كما تعادل مع المنتخب الإنجليزي بطل العالم السابق أيضا قبل أن يعبر دور الستة عشر على حساب المنتخب اليوناني.