موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 19-01-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news270700.htm
  أحزاب ومنظمات
اختتام دورة تنمية المهارات والقدرات الإدارية للاتحاد العام للجمعيات الحرفية بصنعاء
[01/يونيو/2012]
صنعاء ـ سبأنت:
اختتمت اليوم بصنعاء دورة تنمية المهارات والقدرات الإدارية ، نظمها الاتحاد العام للجمعيات الحرفية والصناعات الصغيرة بالتعاون مع منظمة (أي. تي. زد) الألمانية.

هدفت الدورة على مدى أسبوع إلى إكساب 35 متدربا ومتدربة من أعضاء المكتب التنفيذي وقيادات بعض الجمعيات الحرفية الأعضاء في الاتحاد، معارف في مجال الصناعات الصغيرة والأصغر والمنتجات والحرف اليدوية الأصيلة.

وفي الاختتام الذي حضره وكيل وزارة الصناعة والتجارة إقبال بهادر، أكد وكيل وزارة الشئون الاجتماعية والعمل لقطاع التنمية علي صالح عبد الله ضرورة وقوف القطاعين العام والخاص مع الجمعيات الحرفية والصناعات الصغيرة المحلية للارتقاء بالمنتجات الحرفية اليمنية الأصيلة وتجويدها لمواجهة الصناعات الحرفية الخارجية المستوردة بما يجعلها قادرة على المنافسة القوية في المعارض الخارجية وتوفير فرص عمل للأيادي العاملة المحلية .

وأشاد بدور الاتحاد العام للجمعيات الحرفية والصناعات الصغيرة في دعم الجمعيات والصناعات الحرفية وتنمية قدرات منتسبيها المهنية والإدارية .

من جانبه دعا رئيس المكتب التنفيذي للاتحاد العام للجمعيات الحرفية والصناعات الصغيرة عبد الملك السويدي الحكومة والقطاع الخاص إلى تبنى استراتيجية فاعلة في دعم وتشجيع قطاع الصناعات الحرفية والصغيرة لما تشكله من أهمية ثقافية وحضارية في الموروث اليمني منذ القدم ولكون هذا القطاع قادرا على توفير فرص عمل والإسهام في مكافحة البطالة واﻹرتقاء بالصناعات الحرفية المحلية والمنافسة للمنتجات الحرفية المقلدة.

واستعرض السويدي ما تواجهه المنتجات الحرفية اليمنية من تحديات في جوانب التصنيع والتسويق إثر طغيان المنتجات الخارجية على السوق المحلية ما تسبب في توقف العديد من الصناعات الصغيرة اليمنية وانضمام أعداد كبيرة من الحرفيين إلى طابور البطالة والحاجة .

وحث الجهات الحكومية المختصة في الصناعة والشئون الاجتماعية على ربط مشاركات المنتجات الحرفية اليمنية في المعارض الدولية في الاتحاد العام للجمعيات الحرفية لضمان مشاركة المنتجات المتميزة بتلك المعارض للحفاظ على سمعة المنتجات الحرفية اليمنية .. لافتا إلى أن بعض المنتجات الحرفية اليمنية تتعرض لحملة تشوية متعمد من بعض الذين يشاركون بمنتجات حرفية صينية الصنع على إنها منتجات حرفية يمنية.

فيما أكد أمين عام نادي رجال اﻷعمال يوسف الكريمي التزام القطاع الخاص ورؤوس اﻷموال بتنمية الصناعات الصغيرة والحرفية وتسهيل حصول الجمعيات والصناعات الصغيرة على التمويلات التي تساعدها على زيادة وتطوير منتجاتها .. مبديا استعداد النادي دعم الجمعيات الحرفية والصناعات الصغيرة واﻷصغر في جانب التدريب والتأهيل والتمويل .

بدوره دعا إبراهيم الزبيدي في كلمته عن المتدربين في الدورة اتحاد الجمعيات الحرفية إلى بذل مزيد من الجهود في تأهيل القيادات وتنمية قدراتهم الإدارية .