موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 19-01-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news236836.htm
  مبادرة رئيس الجمهورية للحوار الوطني
مسيرتان حاشدتان في ذمار ورداع لتأييد المبادرة الرئاسية ورفض الفوضى
[01/مارس/2011]

ذمار- سبأنت:
شهدت مدينة ذمار اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة شارك فيها عشرات الآلاف من أبناء المحافظة الذين قدموا من مختلف مديريات المحافظة لإعلان تأييدهم لمبادرة فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية ودعوته للحوار الوطني وتأكيد رفضهم للفوضى والتخريب وإذكاء نار الفتنة بين أبناء الشعب اليمني الواحد.

وحمل المشاركون لافتات تعبر عن رفض أبناء المحافظة للفوضى والعنف وتأييدهم للحوار كأسلوب حضاري لمعالجة القضايا الوطنية.

كما ردد المشاركون في المسيرة شعارات منددة بأعمال العنف والتخريب التي ارتكبها عناصر تخريبية في عدد من مناطق الوطن وفي مقدمتها العاصمة الاقتصادية والتجارية عدن.

وفي ساحة تجمع المسيرة أمام المجمع الحكومي بذمار, أقيم مهرجان جماهيري حاشد, ألقى خلاله وزير الشباب والرياضة حمود عباد ومحافظ المحافظة يحيى علي العمري وعدد من القيادات الحزبية وممثلي منظمات المجتمع المدني والشخصيات الاجتماعية الفعاليات الشعبية كلمات, أكدت جميعها وقوف أبناء محافظة ذمار خلف القيادة السياسية في سبيل ترجمة مبادرته للإصلاحات الشاملة وإنجاح الحوار الوطني وتمسكهم بالشرعية الدستورية وبالتبادل السلمي للسلطة عبر الأطر الديمقراطية وليس عبر خلق الفوضى والفتن بين أبناء الشعب اليمني.

وأشادوا بالقيادة الحكيمة لفخامة الرئيس التي تحقق للوطن في ظلها تحولات عظيمة ومنجزات كبرى وفي طليعتها منجز إعادة تحقيق الوحدة اليمنية المباركة وإرساء دعائم النهج الديمقراطي الذي يريد البعض مع الأسف اليوم تقويضه والانقلاب عليه.

وعبروا عن الأسف لإصرار بعض القوى السياسية على إلغاء صوت الغالبية العظمى لجماهير الشعب اليمني التي تؤيد النظام والأمن والاستقرار وتساند الحوار الوطني الشامل, مستهجنين في ذات الوقت التغطية غير المهنية التي تقوم بها بعض وسائل الإعلام الحزبية والخارجية وانتهاجها أسلوب التضخيم والتحريض فضلا عن انزلاق بعض تلك الوسائل لبث سموم بهدف إذكاء نار الفتن بين أبناء الوطن اليمني الواحد.

ودعوا أحزاب المعارضة إلى تغليب العقل والحكمة وسرعة الاستجابة لمبادرة رئيس الجمهورية ودعوته للحوار. مشددين على ضرورة نبذ الفرقة ومعالجة القضايا الخلافية عبر الحوار بما يكفل تعزيز الاصطفاف الوطني لمواجهة التحديات المحدقة بالوطن وإحباط أية مؤامرات تستهدف جر الوطن إلى براكين الفتن والشقاق وتحاول المساس بالثوابت الوطنية. 

رداع تأيد مبادرة رئيس الجمهورية

وفي محافظة البيضاء احتشد عشرات الآلاف من أبناء مديريات رداع اليوم تأييدا لمبادرة فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية.

ورفع المشاركون لافتات عبرت عن تمسكهم بالشرعية الدستورية وبالأمن والاستقرار، ورفضهم لكل دعوات الفرقة والتخريب والانفصال.

وأكد أبناء رداع وقوفهم إلى جانب القيادة السياسية في السير قدما نحو تحقيق المزيد من الإصلاحات، وترجمة الطموحات المستقبلية للشباب بما يحافظ على الأمن والاستقرار ومكتسبات وطن الـ 22 من مايو.

وطالب المحتشدون بحوار وطني بناء ومسئول يعتمد على لغة العقل وعلى التداول السلمي للسلطة, لضمان خروج البلاد من دوامة الصراعات الخطيرة إلى بر الأمان في ظل الوحدة المباركة والنهج الديمقراطي.

وفي المسيرة التي حضرها رئيس جامعة البيضاء الدكتور سيلان العرامي ووكيلا المحافظة عبدالله علي ناشر الأحمر وعلي المنصوري ألقى محافظ البيضاء محمد ناصر العامري كلمة حيا فيها روح المسئولية والتفاعل الجاد من قبل أبناء مديريات رداع إزاء ما يعتمل في الساحة الوطنية. مشيرا إلى أن أبناء البيضاء يؤكدون من خلال هذه الوقفة دعوتهم للحوار البناء باعتباره الطريق الآمن لحل المشكلات والارتقاء بحياة الشعوب.

وفي البيان الصادر عن المسيرة الذي تلاه الشيخ محمد احمد حسين جرعون, دعا أبناء رداع إلى توحيد الجهود لإنجاح مبادرة فخامة رئيس الجمهورية ودعم جهود الحوار الوطني.

وطالب المشاركون أحزاب اللقاء المشترك وكافة القوى السياسية في الساحة اليمنية للاستجابة للمبادرة والتفاعل معها.