موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 23-04-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news235019.htm
  مبادرة رئيس الجمهورية للحوار الوطني
رفع الاعتصام الجماهيري من ميدان التحرير إستجابة للمبادرة الرئاسية
[05/فبراير/2011]
صنعاء - سبأنت:
أعلنت منظمات المجتمع المدني وشخصيات تمثل مختلف التكوينات والشرائح الاجتماعية من عموم محافظات الجمهورية اليوم عن رفع الاعتصام الجماهيري الذي شاركت فيه بميدان التحرير بصنعاء على مدى 4 ايام, استجابة لما ورد في مبادرة فخامة  الرئيس علي عبدالله صالح التي دعا من خلالها إلى وقف المظاهرات والاعتصامات .

وقال بيان صادر عن المشاركين في الاعتصام تلقت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) نسخة منه:" استشعاراً منا بروح المسؤولية الوطنية الحريصة على أمن واستقرار الوطن وثوابته المتمثلة بالنظام الجمهوري والوحدة و الديمقراطية وتجسيداً للقيم الدينية والوطنية والحضارية لشعبنا اليمني العريق التي توجب علينا مواجهة كل المخاطر والتحديات والمؤمرات والدسائس والتي تحاك ضد شعبنا ووطنا الحبيب, فإننا نعلن اليوم رفع اعتصامنا الذي استمر 4 ايام في ميدان التحرير بالعاصمة صنعاء والذي عكس حرص الموقف الوطني الموحد لمنظمات المجتمع المدني والعلماء والمشائخ والأعيان والوجهاء وممثلين لمختلف الشرائح الاجتماعية التي توافدت من مختلف المحافظات بصورة تلقائية وذاتية لتؤكد وبجلاء من خلال تنظيمها هذا الاعتصام رفضها لكل المحاولات التي تسعى إلى زعزعة أمن الوطن واستقراره أو النيل من ثوابته ومقدراته الوطنية".

وأضاف البيان ": لقد رسخت اليمن القيم الديمقراطية وتعاملت من خلالها وعبرها في إفساح المشاركة السياسية لكل القوى والشرائح الاجتماعية ولم يعد هناك ما يستدعي إثارة الفوضى أو الخروج عن القانون طالما والقانون والدستور يتيح للجميع الوصول إلى السلطة عبر صناديق الاقتراع دون اللجوء إلى أساليب غير حضارية تهدف إلى العنف والتخريب".

وأكد المشاركون في الاعتصام أهمية دعم ومساندة كل المواقف والتوجهات والمبادرات التي من شأنها تجنيب وطننا وشعبنا الحبيب المخاطر والتحديات التي تحاك ضده".

وحيا المشاركون المبادرة التي اطلقها فخامة الرئيس علي عبدالله صالح يوم الاربعاء الماضي اثناء الإجتماع المشترك لمجلسي النواب والشورى والتي تسعى لتحقيق الاستقرار والنهوض الوطني الشامل, معتبرين هذه المبادرة مبادرة شجاعة في مضمونها وتوقيتها الزمني،
فضلا عن كونها تعكس تجلي الحكمة اليمانية في شخصية قائد المسيرة فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح.

ودعا المشاركون كل الفعاليات السياسية إلى الاستجابة لهذه المبادرة الحكيمة، والإدراك بأن من لم يتسجيب لهذه المبادرة سيضع نفسه في دائرة من لديهم إجندات أخرى لاتخدم الوطن.

وأهابوا بكافة الفعاليات السياسية إلى الاحتكام لصوت العقل وعدم الانصياع للرغبات الحزبية و الشخصية وتقديم مصلحة الوطن فوق كل اعتبار .
وأختتم المشاركون في الاعتصام البيان قائلين :" أن اية محاولة تستهدف أمن واستقرار الوطن لن يكتب لها النجاح وسنكون جميعاً ومعنا كل الشرفاء لها بالمرصاد تجسيداً لقيمنا الدينية والوطنية والحضارية والانسانية التي تحتم علينا ذلك".