موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 11-12-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news234914.htm
  مبادرة رئيس الجمهورية للحوار الوطني
رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا لمجلس الدفاع الوطني
[03/فبراير/2011]
صنعاء – سبأنت:

وجه فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية كلمة شكر وتقدير واعتزاز إلى كل أبناء الشعب اليمني العظيم والأجهزة الأمنية والقوات المسلحة .

وقال فخامته خلال ترؤسه مساء اليوم اجتماع لمجلس الدفاع الوطني "باسمي وباسم مجلس الدفاع الوطني أتوجه بالشكر والتقدير لشعبنا اليمني العظيم على تحليه بالصبر رغم التعبئة الخاطئة التي حدثت خلال الأشهر المنصرمة وولدت احتقانا داخل الشارع اليمني".

وأضاف :" كنا نأمل بعد لقاءنا يوم أمس في مجلس النواب والشورى والمبادرة التي تقدمنا بها أن يزال ذلك الاحتقان وأن نجد قوى سياسية تستجيب لهذه المبادرة ولكن للأسف استمروا في الاعتصامات والمظاهرات والشعب متوتر ومع ذلك فقد تحمل شعبنا رغم الشعارات غير الايجابية التي أطلقها أشخاص في بعض الأحزاب وأشخاص لا يمثلون إلا أنفسهم ".

وحيا فخامته باسم مجلس الدفاع كل أبناء شعبنا اليمني العظيم رجالاً ونساء على تحملهم وصبرهم, وعلى تقبلهم للمبادرة التي أعلنها أمس .

وقال :" أملي كبير أن تستجيب القوى السياسية لهذه المبادرة وان تتعامل معها بشكل ايجابي, ونحن على استعداد للجلوس معاً على طاولة الحوار وأن يحرص الجميع على الابتعاد عن التوتر والانفعالات, فالحوار هو خير وسيلة " .

وتابع فخامة الرئيس قائلا :" كما أتوجه بالشكر للأجهزة الأمنية التي تعاملت بشكل حضاري مع المظاهرات والمسيرات ".

وأردف :" فقد شاهدنا المسيرات عبر القنوات الفضائية ولم نرى الأجهزة الأمنية موجودة إلا للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين، فالمواطنين هم الذين حافظوا على الأمن والسلم الاجتماعي, فالتحية في المقام الأول لشعبنا اليمني العظيم شعب الحضارة شعب الثقافة شعب التاريخ شعب الإيمان والحكمة ".
واستطرد قائلا :" هنا تتجسد الحكمة, فهذه المسيرات مرتب لها من أشهر وشعاراتها مرفوعة من أشهر, وقد سارت بشكل مرتب ومنظم, وأملي كبير أن يحرص أبناء شعبنا اليمني عند ممارستهم لحرية التعبير عن آرائهم على إتباع طرق التعبير السلمية والديمقراطية كما جرى اليوم وأن يلتزموا بالإجراءات التنظيمية التي نص عليها القانون بما في ذلك الحصول على ترخيص مسبق من الأجهزة المختصة، وتحديد مسار التظاهرة، فضلا عن الحرص على التعبير عن الرأي بشكل ودي ومسؤول دون الدخول في المهاترات" .

ومضى قائلا :" أملي أن نتعامل بشكل حضاري, وثقتي كبيرة من شعبنا على التحمل والصبر, وصحيح أن الناس يعيشون حالة من التوتر والقلق, لكن ثقتي أن شعبنا عظيم ويتحمل في حالة الملمات وفي حالة الصعوبات وهذا ماحدث اليوم بالضبط في كل أنحاء الجمهورية ".

وجدد فخامة الرئيس في ختام كلمته توجيه الشكر باسم مجلس الدفاع الوطني للأجهزة الأمنية وللمؤسسة العسكرية وكذلك لشعبنا اليمني الذي تعامل بشكل حضاري وممتاز مع مسيرات اليوم.

وكان مجلس الدفاع الوطني استعرض في اجتماعه المواضيع المدرجة في جدول أعماله وفي مقدمتها المستجدات على الساحة الوطنية وعدد من التقارير الأمنية والعسكرية.

واطلع المجلس على مضمون الاتصال الهاتفي الذي جرى يوم أمس بين فخامة الأخ رئيس الجمهورية وفخامة الرئيس الأمريكي باراك اوباما، والذي أكد فيه الرئيس أوباما ترحيب الولايات المتحدة الأمريكية وتأييدها لمبادرة فخامة الرئيس في الاجتماع المشترك لمجلس النواب والشورى وما اشتملت عليه من خطوات إصلاحية ايجابية وهامة وحرص على الحوار، وهو نفس ما تضمنته رسالة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون وعبر عنه المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية.

وعبر المجلس عن ارتياحه للموقف الأمريكي الإيجابي المتفهم لمبادرة فخامة رئيس الجمهورية وحرصه على استئناف الحوار والوصول إلى النتائج التي تحقق التفاهم والوفاق الوطني، ولما يعيشه اليمن من واقع ديمقراطي وممارسة حقيقة لحرية التعبير وبطرق سلمية.

هذا وقد ناقش الاجتماع العديد من القضايا والموضوعات المدرجة على جدول أعماله واتخذ ازائها القرارات المناسبة.