موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 20-07-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news230249.htm
  خليجي عشرين 2010
المنتخب الكويتي يتوج بطلا لكأس خليجي 20 لكرة القدم (موسع )
[05/ديسمبر/2010] عدن- سبأ نت:
توج المنتخب الكويتي ببطولة كاس الخليج العربي لكرة القدم العشرين التي أطلق عليها " دورة الشيخ فهد الأحمد " بعد فوزه على منتخب السعودية بهدف دون رد في المباراة النهائية للبطولة التي جرت بينهما اليوم على ملعب 22 مايو بعدن.

سجل للكويت لاعبه وليد علي في الدقيقة الرابعة من الشوط الإضافي الأول بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي بدون أهداف ليحرز المنتخب الكويتي اللقب للمرة العاشرة في تاريخه في بطولة كاس الخليج التي استضافتها مدينتي عدن وأبين خلال الفترة من 22 نوفمبر وحتى 5 ديسمبر.

وبالعودة إلى مجريات المباراة فقد بدأ المنتخبان الدقائق الأولى للمباراة بقوة وندية سعيا من كل منهما إلى تسجيل هدف مبكر يعزز موقفه ويربك حسابات المنتخب الآخر ، وحاول المنتخب السعودي استغلال اندفاع لاعبي الكويت إلى الأمام لينقلوا الكرة إلى خلف المدافعين وكادوا من
إحداها تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 15 لولا تدخل الحارس الكويتي نواف الخالدي حين أمسك الكرة على دفعتين من على خط المرمى.

عقب هذا التهديد القوي على المرمى الكويتي حاول شعر لاعبو المنتخب الكويتي بالخطر وغيروا تكتيك اللعب فعمدوا إلى تهدئة اللعب ، فقدم المنتخبان أداء حذر حتى الدقيقة 33 حين أنقذ قائم المرمى السعودي هدف للمنتخب الكويتي من تسديدة عرضية للاعبه وليد علي.

واستمر الكويتيون في الضغط على المرمى السعودي مع سعي السعوديون استغلال الهجمات المرتدة ، وكاد لاعب المنتخب الكويتي يوسف ناصر أن يسجل هدف السبق لمنتخبه في الدقيقة 38 عندما سدد كرة وصلته من ركلة ركنية في العارضة السعودية.

ومع الدقائق الأولى للشوط الثاني من المباراة التي شهدت حضورا جماهيريا كثيفا اكتظت به مدرجات الملعب منذ ما قبل بدء المباراة بثلاث ساعات ، حاول المنتخب الكويتي الضغط على المرمى السعودي إلا أن هجماته كانت تنتهي عند أقدام الدفاع السعودي.

وتمكن المنتخب السعودي بعد 10 دقائق من بداية الشوط الثاني من فرض أفضليته والاستحواذ أكثر على الكرة مستغلا الانكماش الكويتي سيما بعد تمكنه في الحد من خطورة الهجوم الكويتي عبر الأطراف.

وكاد قائد المنتخب السعودي محمد الشلهوب أن يفتتح التسجيل عندما سدد في الدقيقة 59 كرة ثابتة أبعدها الحارس الكويتي بصعوبة إلى ركلة ركنية.
وهدد اللاعب السعودي سلطان النمري المرمى الكويتي عندما سدد في الدقيقة 68 كرة قوية من خارج منطقة الجزاء الكويتية مرت على بعد سنتيمترات جوار القائم الأيمن للحارس الكويتي ، فيما شهدت بقية دقائق الوقت الأصلي أفضلية سعودية.

وخلال الدقائق العشر الأخيرة شهدت المباراة بعض الألعاب الخشنة والاحتكاك بين لاعبي المنتخبين ما دفع الحكم إلى إيقاف المباراة أكثر من مرة ورفع الكرت الأصفر على بعض لاعبي المنتخبين ، واضطر مدرب المنتخب الكويتي إلى اجراء تغيير اضطراري لينتهي الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي بين المنتخبين ويلعب المنتخبان شوطان إضافيان مدة كل شوط 15 دقيقة.

وبعد مرور أربع دقائق من الشوط الإضافي الأول ومن هجمة مرتدة للمنتخب الكويتي تمكن اللاعب الكويتي وليد علي من استغلال خطأ دفاعي سعودي ليتوغل إلى منطقة الجزاء ويسدد كرة قوية سكنت يسار حارس المرمى السعودي.
الهدف أعطى دافعا كبيرا للاعبي المنتخب الكويتي لتقديم أداء أفضل ففرض أفضليته خلال بقية دقائق الشوط الأول وكاد المدافع مساعد ندا أن يضاعف النتيجة إلا أن كرته الرأسية علت العارضة السعودية بقليل ، فيما شهدت الدقيقتين الأخيرتين ضغطا سعوديا على المرمى الكويتي دون ترجمته إلى أهداف.

وفي الشوط الإضافي الثاني فرض المنتخب الكويتي أفضليته بما امتلكه لاعبيه من حماس كبير وحاول تهديد المرمى السعودي لتعزيز النتيجة أكثر من مرة إلا أن الدفاع والحارس السعودي حالا دون ذلك لتنهي صافرة الحكم العماني عبدالله الحراسي المباراة معلنا إحراز الكويت للقب البطولة الخليجية للمرة العاشرة في تاريخه.