ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الأربعاء، 23 - يناير - 2019 الساعة 10:34:30م
الرئيس المشاط يناقش مع وزير الخارجية نشاط الوزارة وتواصلها مع المجتمع الدولي
ناقش الأخ مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم مع وزير الخارجية المهندس هشام شرف، سير العمل بالوزارة وتواصلها مع المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية فيما يتعلق بالتطورات في الشأن اليمني ومخرجات مشاورات السويد خاصة تلك المتعلقة بالحديدة.
لقاء روسي تركي في موسكو اليوم حول سوريا
يلتقي الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان بموسكو في وقت لاحق اليوم لمناقشة خطوة إنشاء " منطقة أمنية " في سوريا.
الدكتور مقبولي يؤكد على أهمية المحور الاقتصادي في رؤية بناء الدولة اليمنية الحديثة
عقد اليوم بصنعاء اجتماع برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حسين عبدالله مقبولي، للجنة الاقتصادية المكلفة بدراسة المحور الاقتصادي في الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة والفريق الفني المنبثق عن اللجنة.
انطلاق بطولة الشهيد للقدم وتنظيم فعاليات ومعارض بمديرية شعوب
انطلقت بملعب 22 مايو بأمانة العاصمة اليوم بطولة الشهيد لكرة القدم والتي ينظمها مكتب الشباب والرياضة بمديرية شعوب تحت شعار " تضحيات الشهداء أثمرت عزاً وقوة ".
آخر الأخبار:
مدير مكتب التربية بصنعاء يزور معرض الشهداء بسنحان
وزارة الإتصالات تكرم كوكبة من أسر شهداء الاتصالات والبريد (مكتمل)
أمانة رئاسة الوزراء تكرم الموظفين من ذوي الشهداء (مكتمل)
أمسية ثقافية بمديرية نهم ضمن فعاليات الذكرى السنوية للشهيد
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عربي ودولي
الاتحاد الوطني الحر التونسي يعلق مشاركته في تشكيل الحكومة
[22/يناير/2015]
أبوظبي –  سبأنت - تقرير/ ميادة العواضي :

قرر حزب الاتحاد الوطني الحر وهو ثالث أكبر قوة في البرلمان التونسي تعليق مشاركته في مفاوضات تشكيل حكومة المرتقبة بسبب ما قال إنه تراجع عن اتفاقات سابقة مع رئيس الوزراء المكلف.

وقال الاتحاد في بيان له امس الاربعاء إنه "قرر تعليق مشاركته في المفاوضات والمباحثات الجارية بخصوص تشكيل الحكومة المرتقبة، وذلك لضبابية المشهد العام للمشاورات والمفاوضات المتعلقة بتشكيل الحكومة وغموضها".

وعزا البيان هذه الخطوة بتعليق مشاركته في المفاوضات والمباحثات الجارية بخصوص تشكيل الحكومة المرتقبة الى الرجوع في الاتفاقات المعقودة سابقا مع رئيس الوزراء المكلف وتغيير الأطراف الأساسية المعنية بالمفاوضات.

ولم يسم بيان الاتحاد الوطني الحر أطرافا سياسية، لكنه كان يشير على الأرجح إلى حركة النهضة الإسلامية التي قد تشارك في الحكومة المقبلة بعد مشاورات أجراها رئيس الوزراء المكلف مع الإسلاميين.

وجاء قرار الاتحاد الوطني الحر تعليق مشاركته في مفاوضات تشكيل الحكومة، بعد لقاء جمع رئيس الحزب سليم الرياحي، ورئيس الحكومة الحبيب الصيد، في وقت سابق من امس الاربعاء ، للتباحث والوقوف على آخر المستجدات في موضوع تشكيلة الحكومة المرتقبة.

وتشير الخطوة إلى حدوث تقارب على الأرجح بين حزب نداء تونس العلماني الفائز في الانتخابات البرلمانية ، وخصمه حركة النهضة الإسلامية التي قد تشارك في الحكومة المقبلة.

وطرحت النهضة اقتراحات لعدد من مسؤوليها بشغل مناصب في الحكومة المقبلة، وهو ما يرفضه قطاع كبير من العلمانيين.

وكان الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي زعيم نداء تونس كلف الحبيب الصيد وهو وزير داخلية سابق في الخامس من الشهر الجاري بتشكيل حكومة.

وينص الدستور على أن يشكل رئيس الوزراء حكومته في مدة لا تتجاوز الشهر.

وكان واضحا أن الاتحاد الوطني الحر يريد الاستفادة من خلافات بين المنافسين الرئيسيين حركة النهضة ونداء تونس، ليكون قوة قد تساعد نداء تونس في الحصول على النصاب الكافي لمنح الثقة للحكومة. ولكن يبدو أن التقارب بين زعيمي حركة النهضة والنداء قد يجهض هذا الدور المحتمل للاتحاد الوطني الحر.

وقال رئيس البرلمان التونسي محمد الناصر الاثنين الماضي إنه من المتوقع أن ينتهي رئيس الوزراء المكلف من إعداد تشكيلته الحكومية خلال أيام قليلة ثم يعرضها على البرلمان الأسبوع المقبل للتصديق عليها.

وكانت مصادر قيادية في حزب نداء تونس اعلنت بأن الحزب صاحب الأغلبية البرلمانية "اكتفى" بـ 10 حقائب وزارية في تشكيلة حكومة الحبيب الصيد من بين 25 حقيبة وترك لبقية الأحزاب 15 حقيبة بناء على توصية من الرئيس المنتخب الباجي قائد السبسي في مسعى جدي لمنع هيمنته من جهة وإشراك أكثر ما يمكن من القوى الديمقراطية بما من شأنه أن يقود إلى تشكيل "حكومة ديمقراطية" تحظى بالتوافق السياسي والتأييد الشعبي وتكون قادرة على مواجهة التحديات التي تواجهها البلاد.

وانهى الرئيس المنتخب الباجي قائد السبسي رسميا في 31 من ديسمبر لعام 2014 م حكم الاسلاميين في تونس لتنخرط في تجربة ديمقراطية في إطار مؤسسات دولة شرعية ودائمة، أفرزتها الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي فاز فيها حزب نداء تونس المدعوم من القوى الوطنية والديمقراطية.

ويقدم قائد السبسي الذي خاض معركة شرسة ضد راشد الغنوشه وحركته خلال العامين الماضيين نفسه على أنه "يقود مشروعا وطنيا ديمقراطيا" .

ويعلق التونسيون آمالا كبيرة على السياسي المخضرم ورجل بورقيبة القوي قائد السبسي في الخروج بالبلاد من أزمة خانقة انزلقت فيها منذ تولي حركة النهضة الحكم إثر فوزها في انتخابات أكتوبر 2011 بعد الإطاحة بنظام الرئيس زين العابدين بن علي في يناير 2010.

كما يتطلع التونسيون الذين حسموا معركة الانتخابات البرلمانية والرئاسية وانتصروا لحزب حركة نداء تونس وزعيمه قائد السبسي، ومن خلاله للقوى الوطنية والديمقراطية إلى أن تنخرط بلادهم في تجربة ديمقراطية حقيقية تشارك فيها الأحزاب اللبرالية والعلمانية، من أجل نحت ملامح دولة مدنية تقود مشروعا وطنيا حداثيا في مجتمع تعددي يكفل الحقوق المدنية والسياسية الفردية منها والجماعية.

وشهدت تونس خلال السنوات الأربع الماضية أزمة سياسية واقتصادية واجتماعية .

وفي خطوة أولى لقيت ترحيبا كبيرا لدى التونسيين أعلن قائد السبسي مغادرة رئاسة حزب نداء تونس معللا ذلك بأنه "رئيسا لكل التونسيين سواء الدين انتخبوني أم لم ينتخبوا".

سبأ
  المزيد من (عربي ودولي)
رئيس الوزراء العراقي يدعو لحشد الامكانات من اجل اعادة الاعمار
روسيا تؤكد انها لم تنتهك معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقريبة المدى
وزير الخارجية الألماني يدعو الى تعزيز الشراكة مع الولايات المتحدة
زلزال بقوة 4 درجات يضرب محافظة كرمان الإيرانية
تايلاند: الانتخابات العامة في 24 مارس القادم
تعليق الرحلات بمطار نيوارك الأميركي بعد رصد طائرتين مسيرتين
تحطم طائرة تابعة لسلاح الجو الباكستاني ومصرع قائدها
نائب الرئيس الأمريكي يدعو الرئيس الفنزويلي الى ترك السلطة
لقاء روسي تركي في موسكو اليوم حول سوريا
كبير الدبلوماسيين الأمريكيين إلى أوروبا يستقيل من منصبه

العدوان السعودي على اليمن
طيران العدوان يشن ثمان غارات على ضوران أنس بذمار
[23/يناير/2019]
العدوان السعودي مستمر في استهداف صعدة والمرتزقة يخرقون هدنة الحديدة
[23/يناير/2019]
العدوان ومرتزقته يواصلون استهداف الممتلكات العامة والخاصة
[22/يناير/2019]
قصف صاروخي ومدفعي سعودي على المناطق الحدودية بصعدة
[21/يناير/2019]
طيران العدوان يدمر عدد من منازل المواطنين والمنشآت الاقتصادية
[21/يناير/2019]