ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الثلاثاء، 11 - ديسمبر - 2018 الساعة 09:44:53م
متحدث القوات المسلحة: العدوان يستهدف المدنيين بـ52 غارة والمرتزقة مستمرون في زحوفاتهم خلال الـ48 ساعة الماضية
أكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع أن طيران العدوان شن خلال الـ48 ساعة الماضية 52 غارة بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي كثيف للمرتزقة على المناطق والأحياء السكنية.
رئيسة وزراء بريطانيا تعلن تأجيل التصويت على إتفاق (بريكست) المقرر غداً
أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم الاثنين تأجيل التصويت في مجلس العموم (البرلمان) على اتفاق بريكست الذي كان مقرراً غداً الثلاثاء.
بيانات: أستراليا تتجاوز قطر لتصبح أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم
تجاوز أستراليا قطر لتصبح أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم لأول مرة في نوفمبر.
اختتام البطولة الشطرنجية الأولى في جامعة 21سبتمبر
اختتمت اليوم بجامعة 21سبتمبر للعلوم الطبية والتطبيقية بمحافظة صنعاء البطولة الشطرنجية الأولى بمشاركة مختلف كليات الجامعة.
آخر الأخبار:
محافظ عدن يزور المرقشي في السجن المركزي ويشكر القيادة الثورية والسياسية
كسر زحف واسع للجيش السعودي ومرتزقته في نجران
رئيس الوزراء يستقبل المدير الإقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر بالشرق الأوسط والأدنى
قتلى وجرحى سعوديين ومرتزقة بانكسار زحف لهم بجيزان
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عربي ودولي
دخول الجيش الليبي طرابلس بات وشيكا والحوار بين الأطراف مستبعد حاليا
[02/يناير/2015]
طرابلس - سبأنت - تقرير /عبد العزيز الحزي:

منذ أن سيطرت المليشيات المسلحة المتشددة على العاصمة الليبية طرابلس في صيف العام الماضي واضطر البرلمان الليبي المنتخب في يونيو 2014 للانتقال إلى مدينة طبرق شرقي البلاد، يحاول الجيش الليبي بسط سيطرته منذ ذلك الحين على كافة الأراضي الليبية،بينما يخطط البرلمان المنتخب للعودة إلى العاصمة.

ويريد مجلس النواب الليبي المنتخب( البرلمان)إنهاء الوضع المتمثل بوجود حكومة معترف بها دوليًا، وأخرى موازية تدعي أنها الحكومة الشرعية. ودفع هذا الوضع البنك المركزي إلى رفضه تمويل أي من الإدارتين، وبذلك إجهاض مشروع ميزانية تخصيصاتها 42 مليار دولار أقرها برلمان طبرق للسنة المالية الجديدة.

ونقلت مجلة "فورين بولس" عن عضو في مجلس النواب قوله "إن الحل الأسهل هو السيطرة العسكرية على طرابلس، فهي الطريقة الوحيدة للتقدم إلى الأمام، إزاء هذا الوضع المثير للسخرية".

وأضاف البرلماني الذي لم تذكر المجلة إسمه قائلا "نحن نحاول بناء مصرف مركزي جديد، ومقار وزارات مختلفة ولكن هذا إجراء مؤقت إلى أن نستعيد طرابلس".

ويفترض أن تترأس الأمم المتحدة جولة جديدة من المفاوضات بين الفرقاء في ديسمبر الماضي، لكن يبدو أن الأطراف المتنازعة ، لا تميل في الوقت الحالي إلى التفاوض.

وقال اللواء السابق في الجيش الليبي خليفة حفتر، لمجلة فورين بولسي من قاعدته خارج بلدة المرج غربي طبرق "ان اجتياح طرابلس بقوات برية بات وشيكا".

واضاف "نحن لا يمكن أن نستمر بحكومتين وبرلمانين، وبالتالي فإن ميليشيات فجر ليبيا يجب أن تنتهي أو اننا سنعتقلهم كلهم" متوعدًا بوجيه ضربات جوية أخرى ضد الميليشيات في مصراتة.

وحذر رئيس هيئة أركان الجيش الليبي اللواء عبد الرزاق الناظوري الاسبوع الماضي من "تكالب" الغرب على نفط بلاده، واتهم جماعة الإخوان وتركيا بالسعي إلى مُحاولة السيطرة على حقول النفط لاستخدامها كورقة ضغط على أوروبا مؤكدا أنّ تحرير طرابلس بات قريبا.

وأكد الناظوري أن قوات الجيش الوطني الليبي تواصل معركتها مع الميليشيات التكفيرية، وهي معركة شارفت على الانتهاء بعد تحرير بنغازي وعدد من المدن والقرى الليبية الأخرى التي كانت تحت سيطرة قوى الظلام.

وقال إن الجيش الوطني الليبي يخوض بكل بسالة وشجاعة ما اصطلح على تسميته بـ"معركة الهلال النفطي"، ولن يسمح أبدا للميليشيات باستنساخ ما تم في العراق وبلاد الشام، عندما سعت المجاميع المُتطرفة إلى السيطرة على آبار النفط".

من جهة ثانية كشف قادة عسكريون في قوات حفتر، أن صفقة بملايين الدولارات عُقدت مع دولة أوروبية شرقية لشراء مقاتلات ومروحيات حديثة، وأسلحة ثقيلة، قائلين إنها ستكون "مسمارًا في نعش الأعداء"، وسيتولى برلمان طبرق تسديد الفاتورة.

وأكد رئيس الوزراء المعين من برلمان طبرق عبد الله الثني، من مقره المؤقت في منطقة الأبرق ما كشفه حفتر قائلًا "نحن نسند الجبهة بمزيد من المقاتلات لكسر الجمود، وأن مواطني طرابلس يتهيئون وينتظرون لحظة دخول الجيش المدينة".

واكد الثني لمجلة فورين بولسي أنه لن يجلس إلى طاولة المفاوضات، إلا إذا أقرت ميليشيات فجر ليبيا بشرعية برلمان طبرق، وأنهت تحالفها مع جماعات ارهابية مثل أنصار الشريعة وانسحبت من طرابلس.

واضاف "ان عناصر فجر ليبيا الذين ارتكبوا جرائم سيُقدمون إلى المحاكمة". في حين يرى مراقبون أن هذه كلها شروط كفيلة بإفشال مبادرة التوسط بين الطرفين المدعومة من الولايات المتحدة.

ويتطلب بسط سلطة الحكومة المعترف بها دوليا على كل الأراضي الليبية موارد مالية ضخمة، والثني يعرف ذلك. إذ اعترف رئيس الحكومة بأنه من المحال تقريبا إدارة البلد دون استعادة الإدارات الحكومية وخزينة الدولة.

وقرر الثني في حل مؤقت، تعيين رئيس جديد لشركة النفط الوطنية المسؤولة حصرا عن تسويق النفط والغاز ومحافظ جديد للمصرف المركزي الليبي الذي يسيطر على أرصدة ليبيا. ويعتزم الثني نقل مقر المؤسستين إلى بنغازي وراس لانوف في شرق ليبيا.

وقال الثني في هذا الشأن "إن المسألة تتعلق بمن يسيطر على المال، ونحن نستطيع أن نغير اتجاه تدفق عائدات النفط إلى المصارف التي نختارها، وبذلك تستطيع ميليشيات فجر ليبيا، ان تجلس في طرابلس وتخترع سلطاتها لكنها في الواقع لا تسيطر على شيء".

وقد أسفر الوضع عن أكثر من 400 الف مهجر داخل ليبيا التي تعيش أسوأ أزمة منذ الانتفاضة التي أسقطت نظام القذافي بدعم من حلف الأطلسي في عام 2011.

من جهة أخرى أعلن طاقم الاطفاء أمس الخميس أن ليبيا احرزت المزيد من التقدم في اخماد حريق مندلع منذ أسبوع في صهاريج لتخزين النفط في ميناء السدر أكبر ميناء نفطي بالبلاد.

وقال مسؤول في مكافحة الحريق "تمكنا من اطفاء كل الصهاريج باستثناء واحد.. نأمل ان نتمكن غدا من انهاء المهمة

وميناء السدر مغلق هو وميناء رأس لانوف المجاور منذ أن تحركت جماعة متحالفة مع حكومة منافسة في طرابلس قبل ثلاثة أسابيع لمحاولة السيطرة عليهما في اطار صراع بين فصائل مسلحة سابقة ساعدت في الاطاحة بمعمر القذافي عام 2011 لكنها تتقاتل فيما بينها من اجل السلطة والحصول على نصيب من ايرادات النفط.

وقال مسؤول كبير قبل اسبوع إن صاروخا أصاب صهاريج تخزين في ميناء السدر مما أدى إلى تدمير ما يصل إلى 1.8 مليون برميل من الخام وصهريجين على الأقل.

سبأ
  المزيد من (عربي ودولي)
إيرلندا: نرغب في تجنب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق
الخارجية الفلسطينية: نتنياهو يتفاخر بالاستيطان وخداع المُجتمع الدولي مُعلناً رفضه للسلام
إيران تعلن عن اختبار صاروخ باليستي في الفترة الأخيرة
مصرع 3 أشخاص وتعطل حركة النقل جنوب شرق أمريكا جراء عاصفة ثلجية
عريقات يحمّل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة الرئيس الفلسطيني ويدعو العالم إلى إدانة التحريض
عون: لبنان يريد تجنب التوتر عند الحدود مع إسرائيل
مسبار (فوياجر2) التابع لناسا يدخل الفضاء بين النجوم
مفوضية اللاجئين: 250 ألف لاجئ سوري يمكنهم العودة للوطن العام المقبل
إسبانيا تهدد بإرسال الشرطة الوطنية لقطالونيا بعد احتجاجات
استشهاد شاب فلسطيني أصيب برصاص الاحتلال في إذنا غرب الخليل

العدوان السعودي على اليمن
طيران العدوان يشن ثلاث غارات على مديرية صرواح
[11/ديسمبر/2018]
غارات ومدفعية العدوان ومرتزقته تستهدف الأحياء والقرى الآهلة بالسكان
[11/ديسمبر/2018]
طيران العدوان يشن أربع غارات على رازح بصعدة
[10/ديسمبر/2018]
اللجنة الوطنية للمرأة استمرار الجرائم يؤكد عدم مصداقية دول العدوان في وقف معاناة اليمنيين
[10/ديسمبر/2018]
العدوان ومرتزقته يواصلون استهداف المناطق السكنية في عدة محافظات
[10/ديسمبر/2018]