ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الإثنين، 22 - أكتوبر - 2018 الساعة 03:16:32م
مجلس النواب يدعو أعضائه المتواجدين في الخارج العودة إلى أرض الوطن
واصل مجلس النواب عقد جلسات أعمال الفترة الثانية من الدورة الثانية لدور الانعقاد السنوي الثالث عشر اليوم برئاسة رئيس المجلس الأخ يحيى علي الراعي.
الاحتلال يعتقل 14 فلسطينيا ومستوطنون يعتدون على ممتلكات فلسطينيين في الضفة الغربية
شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين، حملة مداهمات واعتقالات واسعة طالت 14 مواطنا فلسطينيا من مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة.
النفط يرتفع بفعل عقوبات إيران
صعدت أسعار النفط اليوم الاثنين ومن المتوقع شح الأسواق فور بدء تنفيذ العقوبات الأمريكية على صادرات الخام الإيرانية الشهر القادم.
ريال مدريد يصدر حكمه النهائي على مدربه عبر الصحافة
رغم إعلان عدد من نجوم ريال مدريد الإسباني تمسكهم ببقاء جولين لوبتيغي، يبدو أن المدير الفني الذي عُيّن في منصبه في يونيو الماضي على شفا الإقالة، والتمهيد جاء من الصحافة.
آخر الأخبار:
أمانة العاصمة تحذر من العبور في السائلة والابتعاد عن ممرات ومصبات المياه
افشال محاولة تسلل للمرتزقة بمديرية المصلوب في الجوف
مقتل وجرح عدد من المرتزقة في عملية هجومية بنهم
عملية هجومية على مواقع مرتزقة العدوان في مأرب
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عربي ودولي
الفلسطينيون يودعون العام 2014 مثقلا بالأوجاع والهموم
[30/ديسمبر/2014]
 صنعاء ـ سبأنت:عبد العزيز الحزي
ساعات تفصلنا عن العام الجديد ،وفي آخر يوم من هذا العام الثلاثاء 30 ديسمبر 2014يحمل الفلسطينيون أوجاعهم وهمومهم معا في سعيهم لتحقيق قيام "دولتهم المستقلة "وعاصمتها القدس الشرقية دون انتقاص لحقوقهم المشروعة وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضيهم بعد أكثر من 60 عاما على احتلالها.

 
عام يرحل بكل أوجاعه وآلامه وعام جديد، يحل والاحتلال لا يزال جاثم  بصدره على أرض فلسطين ،فماحل بالشعب الفلسطيني في عامنا هذا المحتضر من عدوان متواصل من قبل الاحتلال الاسرائيلي مستهدفا الشجر والحجر والبشر، والحرب العدوانية الإسرائيلية الأخيرة على غزة التي حصدت ارواح الآلاف سيبقى نقطة سوداء في جبين العالم بأسره الذي وقف متخاذلا متفرجا لا يحرك ساكنا ولا يمنع عدوانا ‘ناهيك عن عمليات التشريد القسري واستلاب الأرض والاستيطان، والقدس وما فيها "تغول" و"توحش" واستيطان غير مسبوق وسياسة العقاب الجماعي والاعتقالات التي تطال حتى الاطفال وهدم البيوت ونزيف الدم المتواصل.

 
ومع نهاية هذا العام وحتى هذه اللحظة لا تزال تجري مساومات في أروقة الأمم المتحدة ومجلس الأمن بشأن ما يطرح على المجلس من مشروع القرار الفلسطيني العربي ،ويطلب القرار من المجلس أن يقرر أن يكون الحل تفاوضيا وأن يقرر المجلس المعايير التي يحتكم اليها التفاوض وكأن هذه المعايير في حاجة الى قرار جديد أو كأن الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الامن ذاته ومحكمة العدل الدولية والقانون الدولي الإنساني لم يحدد المعايير التي تحكم إنهاء احتلال أراضي الغير بالقوة، والتي تختصر كلها في كلمتين،انهاء الاحتلال، وهذا يعني انسحاب المحتل عسكريا ومدنيا من جميع الأراضي التي احتلها وإزالة كل ما أحدثه من آثار ومخالفات للقانون الدولي والتعويض عن الاضرار التي ترتبت على الاحتلال.

 
وبالتأكيد الجازم لا يحتاج هذا الأمر إلى معايير جديدة يبتدعها أي طرف من الاطراف، فإذا تخلف الاحتلال عن القيام بما يلزم لانهاء احتلاله للأراضي الفلسطينية المحتلة ، يمكن عندئذ الرجوع الى الجهة المختصة في الأمم المتحدة لارغامه على الوفاء بالالتزامات لانهاء الاحتلال وفقا للقانون بفرض العقوبات عليه، كما حصل بشأن جنوب افريقيا، وليس لوضع معايير للتفاوض لانهاء الاحتلال، اما المس بمكانة القدس وحق العودة والحدود والثوابت الوطنية ،هو خط احمر غير مسموح لاحد تجاوزه مهما كانت الضغوطات فهذه الحقوق هي حقوق الشعب الفلسطيني .

 
عام انقضى وقد مرت علي الشعب الفلسطيني أحداث كثيرة شاهدناها جميعا ‏,‏ وللأسف معظم هذه الأحداث كانت مريرة تترك في قلوبنا كثيرا من الألام والمرارة،فهذا الشعب العظيم وهو يناضل من اجل استرجاع حقوقه الوطنية المشروعة وفي مقدمتها حق العودة وهنا نتساءل ، هل لنا ان نتفاءل ، ونحن نودع عاما انقضى بالهم والشقاء بعد أن تجرع الشعب الفلسطيني العلقم سنين متواصلة ، ولم تغادره الهمة بان أياما قادمة ستكون اقل عتمة من السابقات ، وأدنى الى التفاؤل من الماضي .

 
عام مضى وانصرف بدون أفق للمصالحة الفلسطينية أو طرح إستراتيجية موحدة للعمل الفلسطيني المشترك،بل في ظل انقسام كارثي بمعنى الكلمة، بدلا من العمل لمواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية وابرزها المشروع الأخطر في هذا الإطار والسياق،هو مشروع يهودية الدولة،هذا المشروع الذي يشكل تعدي صارخ على حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية،ويراد منه شطب حق العودة للاجئين الفلسطينيين الذين هجروا وطردوا قسراً على يد العصابات الصهيونية ،وكذلك يحمل هذا القرار قوننة وتشريعاً للعنصرية والممارسات والإجراءات المرتبطة بها بحق هذا شعب في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1984م .

 
عام يرحل بطعمه المر و لونه الأسود القاتم على هذا شعب العربي الصامد الذي يجترح المعجزات ويصارع المستحيل خلف خطوط المستحيل، ولننتظر ما يخبئه لهذا الشعب العام الجديد، الذي لم يعد يرهبه شيء، بعد أن تعود الوجع والصبر والصمود وكذلك الانتصار وبعد أن تعود الموتَ مرات ومرات دون أن يُسلم أو يَستسلم ،وعليه أن يتطلع إلى غد أفضل، والأبقاء على خيارته في المقاومة بكافة اشكالها حتى جلاء الاحتلال وتحقيق رايات الحرية والاستقلال والعودة.

 
وختاما نقول مع نهاية هذا العام وبداية العام الجديد ونهايته وأواخر العام 2016 أو مع نهاية العام 2017  أنه  يجب أن يثار سؤال  في هذا الاتجاه فهل يتحقق للفلسطينيين حلمهم في مشروعهم الأخير إلى مجلس الامن بإقامة دولتهم المستقلو وعاصمتها القدس الشرقية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للاراضي الفلسطينية المحتلة ؟!! وهل سيتم تنفيذ القرار الدولي 194 الخاص بحق عودة اللاجئين، إضافة إلى قضية الأسرى؟ والإجابة التي لا مفر منها، أكيد ستكون (الأعوام المقبلة بيننا) .

سبأ
  المزيد من (عربي ودولي)
استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في الخليل
الصين: أمريكا ستكون مخطئة إذا انسحبت من معاهدة الأسلحة النووية
مستوطنون متطرفون يقتحمون باحات الأقصى
قافلة المهاجرين تتقدم صوب الولايات المتحدة على الرغم من تهديدات ترامب
الاحتلال يعتقل 14 فلسطينيا ومستوطنون يعتدون على ممتلكات فلسطينيين في الضفة الغربية
زلزال قوته 6.7 درجة يضرب قبالة اقليم كولومبيا البريطانية
ثمانية قتلى باشتباكات كشمير
الإعصار ''ويلا '' يقترب من المكسيك
مصرع 17 شخصاً جراء انحراف قطار من مساره في تايوان
مصرع 4 مراقبين أثناء الانتخابات الأفغانية بيد مسلحين

العدوان السعودي على اليمن
استشهاد وإصابة عشرة مواطنين بغارات طيران العدوان في الحديدة وحجة
[22/أكتوبر/2018]
استشهاد وإصابة خمسة مواطنين بغارة لطيران العدوان بحجة
[21/أكتوبر/2018]
طيران العدوان يشن خمس غارات على مديرية الحالي بالحديدة
[21/أكتوبر/2018]
استشهاد وإصابة سبعة مواطنين بنيران العدو السعودي ومرتزقته
[21/أكتوبر/2018]
استشهاد امرأة بقصف مدفعي لمرتزقة العدوان على منازل المواطنين بنهم
[20/أكتوبر/2018]