ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الجمعة، 19 - يناير - 2018 الساعة 08:11:35م
هيئة الطيران: وفاة حالات مرضية في الطريق لمطاري سيئون وعدن
أكدت الهيئة العامة للطيران المدني وفاة الكثير من الحالات المرضية الحرجة في الطريق إلى مطاري سيئون وعدن، بغرض السفر للخارج لتلقي العلاج جراء استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي.
قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل أربعة شبان فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة
اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم الجمعة أربعة شبان فلسطينيين خلال اقتحام بلدة اليامون غرب مدينة جنين في الضفة الغربية المحتلة.
ارتفاع الذهب مع تراجع الدولار
ارتفعت أسعار الذهب يوم الجمعة بدعم من انخفاض الدولار ، لكن المعدن الأصفر يتجة نحو أول انخفاض أسبوعي في ستة أسابيع.
الاسباني نادال يتأهل إلى دور الـ 16 في بطولة استراليا المفتوحة للتنس
صعد المصنف الأول الاسباني رفائيل نادال إلى الدور الرابع دور الـ 16 في منافسات فردي الرجال في بطولة استراليا المفتوحة للتنس اليوم الجمعة بعد تغلبه على منافسه البوسني دامير جومهور .
آخر الأخبار:
القدس والعروبة يقتربان من التأهل والاتحاد في بطولة السهم لكرة القدم بذمار
قنص تسعة جنود سعوديين بجيزان ونجران وعسير
مناقشة تنفيذ برامج صندوق تنمية المهارات بالجوف
استفادة 196 ألف حالة من خدمات مستشفى 22 مايو بضلاع همدان العام الماضي
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عربي ودولي
الفلسطينيون يودعون العام 2014 مثقلا بالأوجاع والهموم
[30/ديسمبر/2014]
 صنعاء ـ سبأنت:عبد العزيز الحزي
ساعات تفصلنا عن العام الجديد ،وفي آخر يوم من هذا العام الثلاثاء 30 ديسمبر 2014يحمل الفلسطينيون أوجاعهم وهمومهم معا في سعيهم لتحقيق قيام "دولتهم المستقلة "وعاصمتها القدس الشرقية دون انتقاص لحقوقهم المشروعة وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضيهم بعد أكثر من 60 عاما على احتلالها.

 
عام يرحل بكل أوجاعه وآلامه وعام جديد، يحل والاحتلال لا يزال جاثم  بصدره على أرض فلسطين ،فماحل بالشعب الفلسطيني في عامنا هذا المحتضر من عدوان متواصل من قبل الاحتلال الاسرائيلي مستهدفا الشجر والحجر والبشر، والحرب العدوانية الإسرائيلية الأخيرة على غزة التي حصدت ارواح الآلاف سيبقى نقطة سوداء في جبين العالم بأسره الذي وقف متخاذلا متفرجا لا يحرك ساكنا ولا يمنع عدوانا ‘ناهيك عن عمليات التشريد القسري واستلاب الأرض والاستيطان، والقدس وما فيها "تغول" و"توحش" واستيطان غير مسبوق وسياسة العقاب الجماعي والاعتقالات التي تطال حتى الاطفال وهدم البيوت ونزيف الدم المتواصل.

 
ومع نهاية هذا العام وحتى هذه اللحظة لا تزال تجري مساومات في أروقة الأمم المتحدة ومجلس الأمن بشأن ما يطرح على المجلس من مشروع القرار الفلسطيني العربي ،ويطلب القرار من المجلس أن يقرر أن يكون الحل تفاوضيا وأن يقرر المجلس المعايير التي يحتكم اليها التفاوض وكأن هذه المعايير في حاجة الى قرار جديد أو كأن الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الامن ذاته ومحكمة العدل الدولية والقانون الدولي الإنساني لم يحدد المعايير التي تحكم إنهاء احتلال أراضي الغير بالقوة، والتي تختصر كلها في كلمتين،انهاء الاحتلال، وهذا يعني انسحاب المحتل عسكريا ومدنيا من جميع الأراضي التي احتلها وإزالة كل ما أحدثه من آثار ومخالفات للقانون الدولي والتعويض عن الاضرار التي ترتبت على الاحتلال.

 
وبالتأكيد الجازم لا يحتاج هذا الأمر إلى معايير جديدة يبتدعها أي طرف من الاطراف، فإذا تخلف الاحتلال عن القيام بما يلزم لانهاء احتلاله للأراضي الفلسطينية المحتلة ، يمكن عندئذ الرجوع الى الجهة المختصة في الأمم المتحدة لارغامه على الوفاء بالالتزامات لانهاء الاحتلال وفقا للقانون بفرض العقوبات عليه، كما حصل بشأن جنوب افريقيا، وليس لوضع معايير للتفاوض لانهاء الاحتلال، اما المس بمكانة القدس وحق العودة والحدود والثوابت الوطنية ،هو خط احمر غير مسموح لاحد تجاوزه مهما كانت الضغوطات فهذه الحقوق هي حقوق الشعب الفلسطيني .

 
عام انقضى وقد مرت علي الشعب الفلسطيني أحداث كثيرة شاهدناها جميعا ‏,‏ وللأسف معظم هذه الأحداث كانت مريرة تترك في قلوبنا كثيرا من الألام والمرارة،فهذا الشعب العظيم وهو يناضل من اجل استرجاع حقوقه الوطنية المشروعة وفي مقدمتها حق العودة وهنا نتساءل ، هل لنا ان نتفاءل ، ونحن نودع عاما انقضى بالهم والشقاء بعد أن تجرع الشعب الفلسطيني العلقم سنين متواصلة ، ولم تغادره الهمة بان أياما قادمة ستكون اقل عتمة من السابقات ، وأدنى الى التفاؤل من الماضي .

 
عام مضى وانصرف بدون أفق للمصالحة الفلسطينية أو طرح إستراتيجية موحدة للعمل الفلسطيني المشترك،بل في ظل انقسام كارثي بمعنى الكلمة، بدلا من العمل لمواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية وابرزها المشروع الأخطر في هذا الإطار والسياق،هو مشروع يهودية الدولة،هذا المشروع الذي يشكل تعدي صارخ على حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية،ويراد منه شطب حق العودة للاجئين الفلسطينيين الذين هجروا وطردوا قسراً على يد العصابات الصهيونية ،وكذلك يحمل هذا القرار قوننة وتشريعاً للعنصرية والممارسات والإجراءات المرتبطة بها بحق هذا شعب في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1984م .

 
عام يرحل بطعمه المر و لونه الأسود القاتم على هذا شعب العربي الصامد الذي يجترح المعجزات ويصارع المستحيل خلف خطوط المستحيل، ولننتظر ما يخبئه لهذا الشعب العام الجديد، الذي لم يعد يرهبه شيء، بعد أن تعود الوجع والصبر والصمود وكذلك الانتصار وبعد أن تعود الموتَ مرات ومرات دون أن يُسلم أو يَستسلم ،وعليه أن يتطلع إلى غد أفضل، والأبقاء على خيارته في المقاومة بكافة اشكالها حتى جلاء الاحتلال وتحقيق رايات الحرية والاستقلال والعودة.

 
وختاما نقول مع نهاية هذا العام وبداية العام الجديد ونهايته وأواخر العام 2016 أو مع نهاية العام 2017  أنه  يجب أن يثار سؤال  في هذا الاتجاه فهل يتحقق للفلسطينيين حلمهم في مشروعهم الأخير إلى مجلس الامن بإقامة دولتهم المستقلو وعاصمتها القدس الشرقية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للاراضي الفلسطينية المحتلة ؟!! وهل سيتم تنفيذ القرار الدولي 194 الخاص بحق عودة اللاجئين، إضافة إلى قضية الأسرى؟ والإجابة التي لا مفر منها، أكيد ستكون (الأعوام المقبلة بيننا) .

سبأ
  المزيد من (عربي ودولي)
الصين تطلق قمرين صناعيين للاستشعار عن بعد
مدير الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود يتوقع زيادة المهاجرين غير الشرعيين إلى إسبانيا
الجيش الليبي يطلق عملية عسكرية ضد العصابات في جنوب غرب مدينة الكفرة
الاتحاد الأوروبي: الهجرة غير الشرعية إلى إسبانيا قد تزيد في 2018
مقتل خمسة في تحطم مروحية في الولايات المتحدة الأمريكية
تظاهر مئات اللاجئين الروهينغا في بنغلادش احتجاجاً على حملهم على العودة
قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل أربعة شبان فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة
كوريا الشمالية تنتقد رئيس الوزراء الياباني لتشديد حملة العقوبات والضغوط ضدها
مركز حقوقي يدين جرائم الاحتلال ضد الفلسطينيين
روسيا تؤكد التزامها بالقرارات الاممية تجاه كوريا الشمالية

العدوان السعودي على اليمن
طيران العدوان يشن خمس غارات على صعدة
[19/يناير/2018]
طيران العدوان يستهدف ثلاث محافظات وجيزان بـ 16 غارة
[19/يناير/2018]
ست غارات لطيران العدوان على مديرية ذباب في تعز
[18/يناير/2018]
استشهاد مواطن وإصابة آخر بغارتين بمديرية الصفراء بصعدة
[18/يناير/2018]
السلطة المحلية بالجوف تدين استهداف العدوان لطاقم مؤسسة سماء اليمن الإغاثية
[18/يناير/2018]