ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الثلاثاء، 18 - سبتمبر - 2018 الساعة 11:58:07م
مصدر عسكري ينفي الأخبار التي يروج لها العدوان عن وصوله إلى كيلو 10 وكيلو 16 بالحديدة
أكد مصدر عسكري أنه لا صحة للأخبار التي تروج لها قوى العدوان ومرتزقتها عن وصولها إلى كيلو 10 وكيلو 16 في محافظة الحديدة .
إستشهاد ثلاثة شبان فلسطينيين في اعتداءات جديدة لجيش الاحتلال بالضفة الغربية وغزة
إستشهد ثلاثة مواطنين فلسطينيين صباح اليوم الثلاثاء في اعتداءات جديدة لجيش الاحتلال الاسرائيلي على المواطنين الفلسطينيين غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة وجنوب قطاع غزة.
تواصل اجتماعات اللجنة المالية والإقتصادية بمجلس الشورى
واصلت اللجنة المالية والاقتصادية بمجلس الشورى اجتماعها اليوم برئاسة القائم بأعمال رئيس المجلس محمد حسين العيدروس .
البرتغالي رونالدو يفتتح ماكينة أهدافه مع يوفنتوس ويقوده للعلامة الكاملة بالدوري الإيطالي
أنهى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو معاناته من سوء الحظ منذ انطلاق بطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم وافتتح مسيرته التهديفية في المسابقة بعدما سجل هدفين قاد بهما فريقه يوفنتوس للفوز 2 / 1 على ضيفه ساسولو الليلة الماضية في المرحلة الرابعة للبط
آخر الأخبار:
مصرع وإصابة سبعة مرتزقة بقصف مدفعي في المخدرة بمأرب
اجتماع لمجلس القضاء الأعلى
وقفة لموظفي مكتب الصحة بالحديدة أمام مكتب الأمم المتحدة بالمحافظة
مؤسسة كل البنات بأمانة العاصمة تختتم برنامج التعزيز المؤسسي للشركاء
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  رمضان والناس2010
بإجماع الفقهاء..التصريف الشخصي للزكاة لا يُسقط واجب تأديتها لولي الأمر!
[04/سبتمبر/2009]

صنعاء ـ سبأنت:
يُعد الخلط الشعبي بين مفهومي الزكاة والصدقة من أبرز معوقات آليات التحصيلات الزكوية التي يرجع الشرع حق جبايتها إلى ولي الأمر وأجهزة الدولة الرسمية المعنية والمخولة شرعا بتحصيلها وتصريفها في مصارفها المحددة في الشريعة الإسلامية.

وقد يكون ذلك الخلط نتيجة جهل بعض المكلفين بوجوب إلزامية دفع الزكاة لولي الأمر وان المرء في حال لم يدفع الزكاة لولي الأمر لا تسقط عنه شرعا وحتى وان أنفقها فيما يراه تصريفا لها لأنها دون ولي الأمر تصبح صدقة.

وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) ناقشت هذه المسألة مع عدد من العلماء لاستبيان الرؤية الشرعية الإسلامية للزكاة والصدقة وموقف الشرع من عدم تسليم أموال الزكاة من قبل بعض المكلفين للدولة وتصرفهم الشخصي بها الشيخ موسي إبراهيم العيسي أكد على أن ثمة فوارق أصيلة حددها المشرع الإسلامي بين أموال الزكاة والصدقة. مشيراً إلى ذلك بالقول "الزكاة فرض والتزام أصيل نص علية المشرع الإسلامي لارتباطها بمقومات التكافل الاجتماعي بين أبناء المجتمع الواحد فمن خلال أموال الزكاة يتمكن ولي الأمر من تسيير حياة الناس من الفقراء والمساكين والمحتاجين والوفاء باحتياجاتهم".

مورد حيوي

ويضيف" الزكاة في الإسلام مورد حيوي من موارد خزينة الدولة وكان في العصور الإسلامية السابقة يورد لبيت مال المسلمين، أي أن أموال الزكاة المودعة في هذه الخزينة هي لمنفعة المسلمين جميعا، في حين أن الشرع حث على الصدقة كوسيلة للتقرب من الخالق جل وعلا ولترسيخ مبدأ التعاطف والتكافل بين الناس".

ويردف قائلا :" الصدقة في الأصل الشرعي ليست ملزمة وإنما محببة ومثابة من قبل المشرع الإسلامي".

إلى ذلك اعتبر الدكتور عبد العزيز أحمد الجندي الأكاديمي المتخصص في الدراسات الإسلامية الزكاة في الإسلام أرقي أنواع التكافل الاجتماعي. مشيرا إلى أن مقاصد الشريعة الإسلامية اتجهت في إقرارها التزاما أصيلا على كل مسلم ومسلمة بهدف ترسيخ قناعة بان للفقراء حق في أموال الأغنياء.

ويقول الدكتور الجندي " تأدية الزكاة وتسليمها إلى أجهزة الدولة المعنية بتحصيلها هو تعزيز لمنظومة التكافل الاجتماعي بل هو أرقى أنواع التكافل الاجتماعي اذ تساعد هذه الأموال ولي الأمر في تدبير أمور المجتمع عبر تصريفها في المصارف الشرعية المحددة".

ويضيف:" أنصبة الزكاة حددها المشرع تحديدا دقيقا وهو ما أوجد نظام تكافل اجتماعي يتميز به الإسلام عن غيره من الديانات السماوية".

الشيخ موسي العيسي شدد من جانبه على عدم جواز تصريف التزام الزكاة من قبل المكلفين بشكل شخصي. مشيرا إلى أن هذا التصريف في حال حدوثه لا يُسقط عن المكلف واجب تأدية الزكاة حتى ولو اتجهت نيته إلى تأديتها عبر تصريفه الشخصي".

ويقول:" إن أموال الزكاة المصرفة بشكل شخصي من قبل بعض المكلفين تعد صدقات ولا يسقط التزام تأديتها عن ذمة المسلم إلا بتأديتها للدولة المعنية بتصريف حياة الرعية وتلبية احتياجاتهم الحياتية ".

ويؤكد على ذلك الشيخ حسن عبد الرحمن العيدروس إمام جامع الخطيب بتعز موضحا انه لاحق لأي جهة كانت في الاضطلاع بمهام تحصيل الزكاة أو تصريفها سوى الجهة التي يكلفها ولي أمر الرعية بهذا الواجب.

وينبه الشيخ العيدروس إلى" أن قيام بعض المكلفين بتقديم أموال الزكاة لأشخاص سواء كانوا مراجع دينية أو جمعيات ناشطة في مجال التكافل الاجتماعي لا يجوز بحكم المشرع الإسلامي كون هذه الأموال تتحول إلى صدقات وتبرعات خيرية وليس تأدية لالتزام ديني وأنساني أصيل مكلف به المسلمين ذكورا وإناثا على اختلاف مراتبهم وحرفهم ومدخولاتهم المادية".

ويشدد على أن من يقوم بتصريف التزام الزكاة المقررة عليه وفق النصاب المحدد شرعا بشكل شخصي كأن يقوم بتوزيعه بنفسه على فقراء أو أسر معوزة تظل ذمته مثقلة بواجب تأدية الزكاة ولا يسقط هذا الالتزام من ذمة المكلف أو المكلفة إلا بتأديته للدولة التي لها الحق والاختصاص الشرعي في تحصيل أموال الزكاة وتصريفها".

وتابع" أما من يبرر تصريفه الشخصي لالتزام الزكاة بعدم ثقته في حسن تصريف أموال الزكاة من قبل السلطة الرسمية المختصة بالتحصيل أو الدولة فأن مثل هذا التبرير لا يعفيه من تأديتها إلى هذه السلطة لإسقاط التزام تأدية الزكاة عن ذمته وعليه أن يؤديها لمن كلفه ولي الأمر بتحصيلها وله في ذلك الثواب وحسبه الوفاء بالتزامه الديني الأصيل وتتحمل الدولة مسؤولية التصريف وفق مقتضيات الشريعة وأولويات أجندتها التنموية".


سبأ
  المزيد من (رمضان والناس2010)
13 مليون ريال الإيرادات الزكوية لمحافظة الحديدة في الأسبوع الأول من رمضان
إجماع العلماء على وجوب دفع الزكاة للدولة
العلامة القاضي العمراني: مانع الزكاة مجرم عاصٍ فاسق مثل تارك الصوم
"زكاة الفطر": طهرة للنفوس وشرط لاكتمال الصوم وقبوله
الزكاة من أهم وأعظم الفرائض في الدين الإسلامي
ولاية الزكاة للدولة ومن سلمها برئت ذمته وله الأجر وقد أسقط الواجب
24 مليون ريال التحصيلات الزكوية لمدينة رداع منذ مطلع شهر رمضان
أهمية المبادرة في دفع الزكاة ومضار منعها
مفتي محافظة الحديدة يؤكد اهمية الزكاة في دعم التكافل الإجتماعي
دراسة بحثية تطالب بإعادة النظر في أحكام الزكاة بما يحقق مقاصدها الشرعية

العدوان السعودي على اليمن
العدوان يستهدف منازل ومزارع المواطنين في رازح وباقم بصعدة
[18/سبتمبر/2018]
استشهاد مواطنين اثنين بغارات العدوان على الدريهمي بالحديدة
[18/سبتمبر/2018]
استشهاد 18 صياد إثر استهداف بوارج العدوان لقاربهم في عرض البحر
[18/سبتمبر/2018]
طيران العدوان يواصل غاراته الإجرامية على المحافظات
[18/سبتمبر/2018]
العدوان يواصل القصف الجوي والصاروخي على صعدة
[17/سبتمبر/2018]