موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 20-01-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news482800.htm
  محلي
حقوق الإنسان تدين استهداف العدوان لمنازل المواطنين والمنشئات المدنية والخدمية
[26/ديسمبر/2017]
صنعاء- سبأ:

أدانت وزارة حقوق الإنسان استهداف تحالف العدوان بقيادة السعودية بعشرات الغارات ، منازل المواطنين والمنشئات المدنية والخدمية في عدد من محافظات الجمهورية .

واستنكرت الوزارة في بيان تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه ، استمرار العدوان في ارتكاب أبشع الجرائم و الانتهاكات بحق المدنيين والمنشآت المدنية الخدمية المشمولة بالحماية الدولية في كافة محافظات الجمهورية .

وأشار البيان إلى الجرائم المروعة التي ارتكبها طيران العدوان خلال شهر ديسمبر الجاري ضد المدنيين الآمنين في منازلهم وتجمعاتهم وفي المنشآت الخدمية بأمانة العاصمة ومحافظات الحديدة ، صعدة ، ذمار ، حجة ، عمران وتعز ما أدى إلى سقوط عشرات الشهداء والجرحى .

وأكد البيان أن استمرار دول تحالف العدوان بقيادة السعودية في هذا النهج العدواني الهمجي بالارتكاب المتكرر للقتل العمد والإبادة الجماعية ، وشن الهجومٍ الممنهجٍ والموجه ضد المدنيين والأعيان المدنية ، يعد من الانتهاكات الخطيرة للقوانين والقواعد الأساسية للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان .

كما استنكر البيان الصمت المقيت الذي يمارسه المجتمع الدولي خاصة الأمم المتحدةَ وهيئاتها المختلفة ، محملاً دول تحالف العدوان، وفي مقدمتها السعودية والإمارات المسؤوليةَ القانونية والجنائية عن كافة الجرائم المُرتكبة في حق المدنيين باليمن .

و حمِّل البيان الأمم المتحدةَ وأجهزتها المعنية مسؤوليةَ استمرارِ هذه الجرائمِ ، وكافة تبعاتها وآثارها المباشرة وغير المباشرة على المدنيين ؛ كونها الجهة الدولية المعنية بوقف كافة الأعمال العسكرية والحصار الجائر التي تمارسها دول التحالف على الشعب اليمني .

وطالبت الوزارة المجتمع الدولي دولاً وهيئات وكل الآليات التابعة للأمم المتحدة وأجهزتها المختلفة والمنظمات الدولية العاملة في اليمن ، بالضغط على مجلس الأمن لاتخاذ قرارات عاجلة لإيقاف العدوان بشكل فوري ورفع الحصار الشامل عن كافة المنافذ البرية والجوية والبحرية ، والسماح بدخول كافة الاحتياجات الضرورية من المواد الغذائية والدوائية ومشتقات النفط إلى مختلف محافظات الجمهورية .

وحث البيان كافة المنظمات والهيئات الدولية العاملة في بلادنا والدول والمنظمات الإنسانية في العالم ، على الضغط على مجلس الأمن لتشكيل لجنة دولية مستقلة ومحايدة لتقصي الحقائق والتحقيق في كافة الجرائم والانتهاكات التي تُرتكب في حق الشعب اليمني وكل مقدراته وممتلكاته منذ مايزيد عن ألف يوم .