موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 10-12-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news482402.htm
  محلي
ثلاثة مليارات و407 ملايين ريال خسائر التعليم الفني بأمانة العاصمة خلال ألف يوم
[22/ديسمبر/2017] صنعاء - سبأ:
تعرض قطاع التعليم الفني والتدريب المهني بأمانة العاصمة لأضرار كبيرة خلال 1000 يوم من العدوان السعودي الأمريكي تقدر بثلاثة مليارات و407 ملايين ريال.

وأوضح مدير مكتب التعليم الفني بأمانة العاصمة يحيي المأخذي أن العدوان استهدف خلال ألف يوم البنى التحتية لمنشآت التعليم الفني والتدريب المهني بأمانة العاصمة ما أدى إلى تعطيل العملية التعليمية في أكثر من 75 بالمائة منها.. لافتا إلى تضرر ثمانية معاهد فنية وكلية للمجتمع هي الكلية التقنية والتطبيقية " البوليتكنك " في حي صوفان.

وأكد في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الأضرار والخسائر المادية للمباني في المعاهد الفنية والتقنية والكليات بلغت نحو أثنين مليار و425 مليون ريال, في حين بلغت خسائر التجهيزات التقنية نحو 982 مليون و668 ألف ريال.

وأشار إلى أن أربع منشآت تعليمية تعرضت للاستهداف والقصف المباشر وأربعة معاهد وكلية للقصف غير المباشر من قبل العدوان من أصل 11 منشأة في أمانة العاصمة، نتج عنها أضرار جسيمة أو جزئية في البني الأساسية والتحتية لتلك المؤسسات.

وبيّن أن القصف الهمجي لطيران تحالف العدوان أدى إلى تدمير الصالة والسلالم الرئيسية للمعهد الوطني للفندقة والسياحة بمديرية شعوب وتحطم السقوف المستعارة وحدوث تشققات كبيرة في المبنى الذي لم يعد صالحا.

وأوضح أن معاهد اروى التجاري وعبد الناصر التجاري والتقني الصناعي تعرضت لتدمير شبه كلي، فيما تنوعت أضرار المباني الأخرى بين خلع النوافذ والأبواب وتلف عدد من الأجهزة في معامل الحاسوب والمواد الكيميائية وبعض الأدوات والتجهيزات إلى جانب تلف الأثاث وتضرر معظم الأقسام الصناعية التدريبية.

وأشار المأخذي إلى أن مكتب التعليم الفني بالأمانة عمل منذ العام الماضي على تطبيق خطة لتلافي السلبيات الناتجة عن استهداف العدوان لمنشآت التعليم الفني والذي أدى إلى تدني مستوى التحصيل العلمي للطلاب والطالبات والتأثير المباشر على سير العملية التعليمية والتدريبية في المنشآت الفنية.

ودعا مدير مكتب التعليم الفني بالأمانة إلى تضافر الجهود والتعاون والتنسيق مع الجهات المسؤولة والمعنية وإيلاء قطاع التعليم الفني والتدريب المهني أهمية كبيرة باعتباره من أهم ركائز عملية التنمية لارتباطه بحركة النشاط الصناعي والتجاري والخدمي وتأثيره المباشر على الوضع الاقتصادي للبلد.

وجدد إدانته لاستمرار العدوان الهمجي في استهداف مقدرات الشعب اليمني وبنيته التحتية بما فيها المؤسسات التعليمية المدارس والجامعات والمعاهد الفنية.

 وأكد مدير مكتب التعليم الفني والتدريب المهني بأمانة العاصمة استمرار ثبات الكادر التعليمي في المعاهد المهنية والتقنية بمختلف مديريات الأمانة.. مشيدا بدعم أمانة العاصمة لاستمرار التعليم الفني والتقني.

يذكر أن نحو 67 منشأة من معاهد فنية وتقنية وكليات مجتمع بالإضافة إلى 17 منشأة خاصة تعرضت خلال ألف يوم من العدوان للتدمير سواء جزئيا أو كليا بأمانة العاصمة ومختلف محافظات الجمهورية من قبل طيران العدوان السعودي بتكلفة خسائر للمنشآت بلغت 51 مليار و667 مليون و755 ألف ريال طبقا لإحصائية وزارة التعليم الفني والتدريب المهني صدرت حديثة.