موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 13-12-2017
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news481239.htm
  محلي
لقاء بإب يناقش دور العلماء والخطباء في الحفاظ على الأمن والإستقرار
[07/ديسمبر/2017] إب - سبأ:


ناقش لقاء موسع بمحافظة إب اليوم برئاسة المحافظ عبدالواحد صلاح، دور العلماء والخطباء وأئمة المساجد في توحيد الصفوف والحفاظ على الأمن والإستقرار وتعزيز وحدة الصف في مواجهة العدوان.

وتدارس اللقاء الذي حضره وكيلا المحافظة عبدالحميد الشاهري والدكتور أشرف المتوكل ومدير مكتب الأوقاف والإرشاد عبداللطيف المعلمي ونائب مدير المكتب خالد الباز، وأصحاب الفضيلة العلماء والخطباء وأمة المساجد في المحافظة، السبل الكفيلة بتعزيز الإصطفاف والتلاحم في مواجهة العدوان ورفد الجبهات بالرجال والعتاد.

وأكد اللقاء وجوب حفظ الأمن والسكينة العامة وحرمة سفك الدماء وتجنب الفتنة بين أبناء الوطن والتي سعى ويسعى تحالف العدوان إلى شق الصف الوطني وتمزيق الجبهة الداخلية.

وفي اللقاء شدد محافظ إب على أهمية دور العلماء في تبصير الناس وتوعيتهم بما يحاك ضد الوطن من مؤامرات تستهدف النيل من أمنه وإستقراره ووحدته وتمزيق النسيج الإجتماعي .

ولفت إلى ضرورة نشر قيم المحبة والتسامح والسلام بين أبناء المحافظة ومديرياتها ونبذ كافة أشكال العنف والتشدد والتطرف .. مشيرا إلى ضرورة إضطلاع الجميع بواجبهم وخاصة في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد جراء إستمرار العدوان والحصار.

وأكد المحافظ صلاح أهمية واجب العلماء في مواجهة دعاوى الفرقة والاختلاف والإقتتال بين الناس .. مهيبا بالعلماء والخطباء إرشاد المجتمع وتوعيته في تغليب المصلحة الوطنية على المصالح الخاصة وأن الوطن يتسع للجميع .

وقال " إن رسالة العلماء والخطباء لها أثر كبير في نشر قيم التراحم والتكافل الإجتماعي ومساندة الفقراء والمحتاجين والنازحين المتضررين من العدوان ".

فيما ثمن علماء وخطباء محافظة إب دور قيادة المحافظة في الدعوة لعقد هذا اللقاء وتدارس الأوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد في ظل إستمرار العدوان .. مؤكدين الحرص على تعزيز الأمن والإستقرار وتجنيب المحافظة الفتنة وتقديم المصلحة الوطنية على المصالح الشخصية.

كما أكدوا في مداخلاتهم أن وعي أبناء إب، جنب المحافظة الفتنة وإفشال مخططات العدوان .. داعين كافة أبناء المحافظة إلى مزيد من اليقظة ونبذ الدعوات الهادفة إذكاء نار الفتنة والإقتتال الذي لا يخدم سوى تحالف العدوان الغاشم.