موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 17-12-2017
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news480816.htm
  عربي ودولي
تجرع القائد السابق لكروات البوسنة السم إثر حكم المحكمة الدولية ليوغوسلافيا عليه بالسجن
[29/نوفمبر/2017]
لاهاي – سبأ :
عمت الفوضى جلسة للمحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة اليوم الاربعاء عندما اقدم القائد العسكري السابق لكروات البوسنة على تجرع سم لحظة النطق بالحكم عليه فاضطرت المحكمة عندئذ الى تعليق جلستها.

وهتف سلوبودان برالياك (72 عاماً) "برالياك ليس مجرماً.. آرفض حكمكم" الذي ثبت ادانته بالسجن 20 عاماً، وذلك قبل ان يخرج قارورة من جيبه ويبتلع محتواها امام الكاميرات التي كانت تصور.

وعلقت الجلسة وأكد محاميه ان "موكله قد تجرع السم"، فيما قال حارس مكلف بامن الجلسة للصحافيين ان برالياك "على قيد الحياة ويتلقى حاليا العلاج الطبي".

وكانت جلسة الاستئناف تنظر في ملفات ستة من القادة السابقين والقادة العسكريين لكروات البوسنة، المتهمين بجرائم حرب خلال النزاع الكرواتي (1993-1994) الذي اندلع خلال حرب البوسنة (1992-1995).

وامر قاضي المحكمة الرئيس كارمل أغيوس على الفور بتعليق الجلسة، فيما أنزلت الستائر المحيطة بقاعة المحكمة.

وقد حصل هذا المشهد غير المألوف امام المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة بعدما ثبت القضاة الحكم بالسجن 25 عاما على الزعيم السابق لكروات البوسنة يادرانكو برليتش.

وصدر حكم بالسجن 40 عاماً على برليتش، الزعيم السابق لكروات البوسنة، الذي حكم عليه في 2013م بالسجن 25 عاماً، في محاكمة البداية، لانه قام بنقل مسلمين خلال حرب البوسنة وعمد الى القتل والاغتصاب وتدمير الممتلكات المدنية بهدف انشاء "كرواتيا كبرى".

ووصف الادعاء هذه الاعمال بأنها جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، ارتكبت خلال حرب البوسنة (1992-1995) التي اسفرت عن اكثر من 100 ألف قتيل و2،2 مليون مهجر.

وكان من المقرر ان تصدر المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة التي تتخذ من لاهاي مقراً، حكمها اليوم الاربعاء للمرة الاخيرة قبل ان تنهي اعمالها في ديسمبر، بعدما كرست أكثر من 20 عاما لمحاكمة الذين ارتكبوا أسوأ فظائع في اوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.