موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 24-01-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news437926.htm
  سياحة
مطار صلالة العماني يستقبل أكثر من 284 ألف مسافر خلال موسم الخريف الجاري
[23/أغسطس/2016]


صلالة – سبأ:

استقبل مطار صلالة العماني الجديد وأنهى إجراءات السفر لأكثر من 284 ألف زائر، وصلوا إلى المحافظة خلال موسم الخريف الجاري بدءًا من 15 يونيو الماضي حتى منتصف الشهر الجاري.

ووفقاً لوكالة الأنباء العمانية فقد كشفت آخر الإحصائيات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أن عدد زوار الخريف تجاوز 529 ألف زائر، قرابة 93 ألفًا منهم قدموا عبر الرحلات الجوية الواصلة إلى مطار صلالة حتى نهاية يوم 15 أغسطس الجاري والتي وصل عددها إلى 2263 رحلة محلية ودولية.

وأكد المدير العام لمطار صلالة سالم بن عوض اليافعي، أن إدارة المطار قد استعدت بشكل جيد للتعامل مع الزيادة المتوقعة خلال موسم الخريف حيث نجح المطار بالرغم من تجاوز العدد للتوقعات في التعامل مع الزيادة الاستثنائية في أعداد الزوار عن المتوسط العام والتي وصلت إلى أكثر من 90 ألف مسافر، حيث لا يستغرق الزائر بالمتوسط سوى دقائق قليلة لإنهاء إجراءات الوصول واستلام الحقائب والأمتعة ومغادرة مبنى المطار بغض النظر عن مواعيد وصول الرحلات.

وقال اليافعي إن هذا يدل على الكفاءة العالية التي تتمتع بها مرافق مطار صلالة وموظفو المطار على اختلاف مواقعهم والجهات التابعة لها من شركائنا الإستراتيجيين والذين عملوا كفريق واحد في خدمة زوار المحافظة.

من جهته، تحدث مدير العمليات في المطار علي بخيت بيت فاضل قائلاً: إن فريق العمل في مطار صلالة استطاع أن يقدم المستوى المخطط له ويقدم أداءً استثنائيًا عبر استقبال آلاف الزوار في اليوم الواحد سواء القادمين أو المغادرين دون حدوث أي تأخير في إنهاء إجراءات السفر أو عمليات التفتيش واستلام وتسليم الأمتعة الشخصية.. معرباً عن فخره بأداء فريق العمل المتكامل الذي يتطور يومًا بعد يوم من جميع الجهات العاملة في المطار.

يذكر أن مطار صلالة الجديد بدأ عملياته التشغيلية في 15 يونيو 2015م وأُفتتح رسمياً في نوفمبر من العام نفسه ضمن احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الـ46 المجيد ليشكل إضافة هامة للبنى الأساسية للمحافظة والسلطنة بشكل عام في إطار الجهود المبذولة لتنويع الاقتصاد المحلي والتركيز على القطاع السياحي الذي تلعب فيه المطارات دورًا حيويًا.

ويتميز المطار الجديد بتصاميم معمارية عصرية ومحطة ركاب ممتدة على مساحة تتجاوز 65,000 ألف متر مربع.. حيث يحظى الزوار بفرصة التمتع بخدمات عالية المستوى، في ظل وجود مركز متطور لنظم المعلومات ووحدات مناولة الأمتعة ومرافق الخدمات التي تشتمل على 28 منفذًا لإنهاء إجراءات السفر والخدمة الذاتية، فضلًا عن 8 جسور متحركة لتسهيل حركة نزول وصعود الركاب من وإلى الطائرات.

كما يضم المطار الجديد أيضًا سلسلة واسعة من منافذ التجزئة والمطاعم والمرافق الحيوية التي من شأنها توفير الراحة للمسافرين، أبرزها ردهة كبار الشخصيات ومواقف السيارات القادرة على استيعاب 1957 مركبة متضمنة مساحات مخصصة لمواقف كبار الشخصيات وسيارات الأجرة، وقد تم تصميم المطار في المرحلة الأولى لاستيعاب مليوني مسافر سنويًا على أن تتم مواصلة أعمال التوسعة والتحسين لضمان جاهزيته لاستقبال 6 ملايين مسافر في المستقبل القريب.