موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 21-01-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news433204.htm
  سياحة
انتعاش السياحة الأجنبية فى لندن بسبب تراجع الاسترلينى
[12/يوليو/2016]
لندن - سبأ :

انتعشت السياحة الأجنبية في العاصمة البريطانية لندن بسبب تراجع الجنيه الاسترليني أمام الدولار واليورو.

وبحسب وسائل الإعلام البريطانية لم يعد قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الاوروبي يخيف السياح الاجانب في لندن بل على العكس، يقول أحدهم إن عطلتي تتدنى كلفتها من دقيقة إلى أخرى، بعدما بات تراجع الجنيه الاسترليني يوفر عليهم 15في المائة من كلفة رحلتهم.

فبعد أسبوعين على القرار التاريخي للبريطانيين الخروج من الاتحاد الأوروبي لم يتغير شيء على ما يبدو بالنسبة للسائحين رغم فوز الخروج في استفتاء 23 يونيو المنصرم.

ويعمد البعض من السياح، خلال فترة بعد ظهر يوم مشمس، الى التقاط صور سيلفي قرب ساعة بيغ بن الشهيرة أمام البرلمان البريطاني، أو أمام أكشاك الهاتف الحمراء، ويتنزه آخرون في حافلات من طابقين.

لكن الاستثناء الوحيد يتعلق بالتكاليف.. فتراجع الجنيه الاسترليني حوالي 15 في المائة امام الدولار واليورو، الناجم عن وصول الذعر الى الاسواق منذ صدور نتيجة الاستفتاء، يعتبر بشرى سارة للسياح في لندن التي تعد باهظة التكاليف.

وبفضل تراجع الجنيه الإسترليني تعد الصناعة السياحية البريطانية واحدة من القطاعات النادرة في بريطانيا التي تتمكن من الاستفادة سريعا من نتائج البريكست.

وقالت هيئة (فيزيت بريتن) التي تتولى الترويج للمعالم السياحية في بريطانيا: تتوافر للسياحة القدرة على الاستفادة من تراجع الاسترليني امام اليورو.

وأضافت الهيئة نقلا عن معلومات جمعتها شركة فوروردكيز: إن الأرقام الأخيرة حول الحجوزات المتعلقة بالرحلات الجوية الى المملكة المتحدة شهدت ارتفاعا ناهز 10 في المائة (+4.9 في المائة) منذ الاستفتاء (24 يونيو-2 يوليو) بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، فيما ارتفعت عمليات البحث على الانترنت عن رحلات، كما تقول الشركات السياحية.

وعلى مقربة من (10 داونينغ ستريت)، حيث يأمل السياح في أن يلمحوا وراء البوابات رئيس الوزراء المستقيل ديفيد كاميرون، لم يشعر بعد بهذه المؤشرات بائعو التذاكر، ويعربون عن شكوكهم بالنتائج الايجابية للبريكسيت على القطاع السياحي.