موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 16-07-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news360985.htm
  رياضة
الماكينة الالمانية تفرم التانجو الارجنتيني وتحرز المونديال
[14/يوليو/2014]
صنعاء ـ سبأ: متابعة .. جمال الخولاني
توج المنتخب الالماني لكرة القدم بلقب مونديال البرازيل، إثر تغلبه الليلة على نظيره الارجنتيني بهدف قاتل، في المباراة التي جمعتهما على ملعب ماراكانا التاريخي في مدينة ريو دي جانيرو.

ولعب الالمان بطريقتهم المعتادة من خلال السيطرة على وسط الملعب ولعب التمريرات القصيرة، ونجحت الماكينات في الحصول على مخالفة أمام حدود منطقة الجزاء في الدقيقة الثانية، نفذها شفان شتايجر لكنها اصطدمت بالدفاع.

وردت الأرجنتين بهجمة مرتدة سريعة عن طريق لافتزي، مررها إلي هجوايين وسددها قوية، لكنها مرت بعيداً عن مرمى نوير.

وازادات المباراة اشتعالاً عقب الهجمة الضائعة من جانب الارجنتين، ليعود الالماني كروس بتمريره كرة من الجانب الأيسر لزميله مولر، لكن دفاع الارجنتين كانت له الكلمة العليا في الحفاظ على نظافة شباكه في الدقيقة الــ 8.

واعتمدت الماكينات على السيطرة والاستحواذ على طريق الكرة الاسبانية، ومحاولة اخراج الدفاع الارجنتيني من اماكنه، لكنهم فشلوا بسبب التموقع السليم للارجنتين.

وحاول التانغو الارجنتيني المعتمد كلياً على نجمه الاوحد ليونيل ميسي، سيما عبر الهجمات المرتدة التي يطبقوها احسن تطبيق ومحاولة الخروج بهدف.

ونوع الالمان من هجماتهم، وهذة المرة عبر الاطراف لمحاولة خلخلة الدفاع المنتخب الألماني في الدقيقة 18 عن طريق العرضيات داخل منطقة الجزاء، والبحث عن القناص كلوزه من أجل تسجيل هدف مبكر وإحراج راقصي التانجو، إلا أن الدفاع احبط جميع المحاولات.

واضاع الارجنتيني هجوايين فرصة من ذهب، بعدما أعاد لاعب منتخب ألمانيا الكرة بالخطأ إلى مرمى نوير في هفوة قاتلة، لكن المهاجم الارجنتيني رفض الهدية في الدقيقة الــ 20.

والغى الحكم الايطالي هدف السبق للارجنتين، إثر كرة عرضية من لافيتزي الذي ارسلها على طبق من ذهب لهجوايين ليكملها في الشباك، الا ان حكم الراية كان له رأي آخر باعتبار هيجوايين متسللاً.

واجرى المدير الفني للماكينات يواكيم لوف بدفع شورليه في الدقيقة 31 من الشوط الأول، بدلاً من كريستوف كرامر الذي تعرض لاصابة خطيرة منعته من اكمال المباراة.

وكاد الارجنتيني ليونيل ميسي ان يلدغ شباك الالمان، بعد هجمة مرتدة قادها لافيتزي ليمررها لميسي، لكنه اخطأ التقدير في ارسالها الشباك.

وكشر التانجو الأرجنتيني عن أنيابة في الدقيقة الــ 39 بعدما انفراد المقلق ميسي من الجانب الأيسر بالحارس نوير، وسدد كرة قوية اصطدمت بالحارس، ويبعدها بواتنيج لخارج منطقة الجزاء.

وأضاع المنتخب الألماني العديد من الهجمات، كرد على محاولة ميسي، عن طريق الثلاثي مولر وكروس وكلوزه، ولكن لم يكن التوفيق في صالح الألمان الذين عاب عنهم اللمسة الأخيرة، ليبقى التعادل السلبي مسيطراً على المنتخبين.

وعادت المباراة للدوران من جديد، ومع بداية الشوط الثاني وعكس الشوط الأول، كان المنتخب الأرجنتيني أكثر خطورة وانتشاراً، فيما ظهر دفاع المنتخب الألماني مرتبكًا أمام اندفاع ميسي وهجوايين وأجويرو.

وغاب عن الماكينات الألمانية مجدداً اللمسة الأخيرة، رغم استحواذهم الزائد على الكرة، وسط محاولات متكررة عن طريق الأجناب من أجل خلق ثغرة في الدفاع الأرجنتيني، لكن كالعادة دفاع حديدي.

وانحصر اللعب في وسط الملعب بين المنتخبين في محاولة السيطرة على أم المعارك خط الوسط، مع أفضلية نسبيه للماكينات الألمانية.

وهدأت وتيرة المباراة بعض الشيء، مع الدقيقة الــ 71 من عمر المباراة، وحرص المنتخبان على التأمين الدفاع لتجنب هدف قد يصعب تعويضه، مع أفضلية نسبية للالمان.

وسدد المنتخب الأرجنتيني كرة قوية من البرغوي ليونيل ميسي في الدقيقة 74 ، لكن تسديدته افقتدت للدقة.

وظهر الالمان أكثر خطورة قي الدقيقة الــ 80 من عمر اللقاء، بعد عدة تمريرات متتالية أرهقت الدفاع الأرجنتيني، وصلت في الأخير إلي شورليه الذي لم يتوقعها لتذهب خارج المرمى.

وأضاع الالماني كروس في الدقيقة الــ 81 فرصة الهدف الأول بعدما سدد كرة رائعة من خارج منطقة الجزاء، ولكنها مرت بجانب مرمى الحارس روميرو.

وكان الارهاق حاضراً في صفوف المنتخبين من خلال التمريرات الخاطئة وارتماءات اللاعبين في ارضية الملعب، ليعجر المنتخبان في فك شفرة الاخر، ليعلن الحكم صافرته منهياً احداث الشوط الثاني والاحتكام للاشواط الاضافية.

وتألق الحارس الأرجنتيني روميرو مع بداية الشوط الإضافي الأول، بعد تصديه الرائع لتسديدة شورليه من منطقة الجزاء، والتي حبست أنفاس مشجعي الأرجنتين.

وظهر المنتخب الألماني الأكثر خطورة خلال الشوط الإضافي الأول، وسط العديد من الفرص المهدرة ليبقى التعادل السلبي قائماً بين المنتخبين حتى الدقيقة 95.

وأحبط المهاجم بالسيو الجماهير الأرجنتينية بعدما أضاع انفراد تام بالمرمى،عقب هفوة دفاعية قاتلة من جانب الألمان، إلا أنه وضع الكرة لخارج المرمى في الدقيقة 99.

وعجز مهاجمو المنتخبين عن افتتاح التسجيل وتغيير النتيجة، ليبقى التعادل السلبي قائماً حتى اعلان الحكم التوجه الى الشوط الاضافي الثاني.

وضرب البديل ماريو جوتزه المنتخب الأرجنتيني في مقتل، بعدما سجل الهدف الأول في المباراة، في الــ الدقيقة 113، مستفيداً من تمريرة حريرية للاعب شورليه وضعته في انفراد بالمرمى، ليسكنها شباك روميرو بسهوله.

وحاول المنتخب الأرجنتيني تعديل النتيجة، وتسجيل هدف التعادل في الدقائق المتبقية من الوقت الإضافي الثاني، إلا أن الدفاع الألماني ظهر أكثر تماسكاً.

وبذلت الارجنتين قصارى جهدها في العودة الى اجواء المباراة من جديد، لكن رفاق ميسي عجزوا عن الوصول الى مرمى افضل حارس في العالم مانويل نوير، ليطلق الحكم الايطالي صافرته منهياً احداث المباراة المجنونة بفوز قاتل للماكينات، واحراز اللقب الرابع في تاريخها، فيما تبخرت احلام النجم الارجنتيني ليونيل ميسي في احراز اللقب المفقود في خزائنه.

وعقب انتهاء المباراة، تم الاعلان عن افضل لاعب في البطولة للنجم الارجنتيني ليونيل ميسي، فيما كان الحارس الالماني مانويل نوير افضل حارس في البطولة، كما تم اعلان لقب هداف البطولة للكولومبي جيمس رودريغيز الذي احرز 6 اهداف.

وكرم رئيس الاتحاد الدولي /فيفا/ السويسري جوسيب بلاتر المنتخب الالماني المتوج باللقب والميداليات الذهبية، فيما نال المنتخب الارجنتيني لقب الوصافة والميدالية الفضية.