موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 21-01-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news360086.htm
  رياضة
السيلساو البرازيلي ينهي مغامرة كولومبيا ويلاقي المانيا في المربع الذهبي
[05/يوليو/2014]
صنعاء ـ سبأنت: متابعة  جمال الخولاني
عبرت البرازيل بشق الانفس النفق الكولومبي المظلم، واستطاعت التغلب بهدفين مقابل هدف في المباراة التي أقيمت مساء اليوم على ملعب بلاسيدو في دور الــ 8 للمونديال.

وجاءت اهداف البرازيل من ثنائي الدفاع تياجو سيلفا وديفيد لويز في الدقيقتين 7 و69 فيما سجل رودريجيز هدف كولومبيا الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 78 ليتأهل راقصو السامبا إلى دور الأربعة وتعزف كولومبيا عن كتابة فصل جديد في كتاب المفاجآت المونديالية .


وساد المباراة والتي حضرها الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس لمؤازرة منتخب بلاده، الحذر الزائد في بدايتها، سيما من جانب المنتخب الكولومبي الذي حاول امتصاص حماس البرازيل وجمهوره المكتض في مدرجات الملعب.

وانتظرت البرازيل 6 دقائق فقط، لتحرز الهدف الأول عن طريق الكابتن ثياغو سيلفا، بعد ضربة ركنية نفذها نيمار وصلت لاقدام المتربص سيلفا ليضعها بقدمه اليسرى في المرمى بسهوله.

وحاول المنتخب الكولومبي، إحراز هدف التعادل عن طريق تسديده قويه من اللاعب جواردادو في الدقيقة الــ 11، إلا أنها مرت لخارج مرمى الحارس سيزار.

وزاد المنتخب البرازيلي من ضغطه على الدفاع الكولومبي بغية إحراز هدف ثاني لضمان التأهل لدور الـ4، إلا أن الدفاع الكولومبي ورعونة الثنائي البرازيلي هالك وفريد حال دون ذلك.

وكادت البرازيل أن تحرز أكثر من هدف خلال الـ20 دقيقه من المباراة، عن طريق هالك الذي اخترق الدفاع الكولومبي وسدد كرة قويه تصدى لها الحارس الكولومبي، وارتدت لنجم الوسط اوسكار الذي سدد كره ضعيفه في يد الحارس اوسبينا.

وسدد الفتى المدلل نيمار كرة قوية تصدى لها الحارس الكولومبي بنجاح في الدقيقة الــ 27.

وحصلت كولومبيا على ركلة حره غير مباشره، نفذها جيمس رودريجز إلا أن كرته ارتدت من الحائط البشري البرازيلي في الدقيقة الــ 37.

وعاد نيمار من جديد بتسديد كرة حرة مباشره على مشارف خط الــ 18 ، لكن تسديدته ذهبت ادراج الرياح في الدقيقة الــ 41.

وكانت كولومبيا قريبة من هدف التعديل عبر المشاكس جيمس رودريغيز، الا ان دفاع البرازيل كان في الموعد، ليطلق الحكم صافرته منهياً احداث الشوط الاول بتقدم اهل السامبا.

وتبادل المنتخبان الهجمات التي لم تكن على قدر كافي من التنظيم، ولم تثمر اي خطورة على المرميين في اولى الــ 5 دقائق من الشوط الثاني.

وحصلت كولومبيا على ركلة حرة مباشرة، ليم يتم استغلالها بالشكل المطلوب، لترتد هجمة سريعة للبرازيل حصل منها نيمار على ركلة حرة، سددها سهلة في يد الحارس الكولومبي.

ونجح المنتخب الكولومبي في إحراز هدف التعديل في الدقيقة الــ 66، إلا أن قاضي المباراة ألغى الهدف بداعي التسلل.

وأطلق البرازيلي ديفيد لويز صاروخ عابر القارات، ليضيف الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة قوية سكنت سقف الحارس الكولومبي في الدقيقة 69.

وحصلت كولومبيا على ضربة جزاء، سددها هداف البطولة وافضل لاعبي كولومبيا جيمس رودريجيز في مرمى البرازيل محرزاً هدف التقليص في الدقيقة 76.

وكاد المنتخب الكولومبي أن يحرز هدف التعادل في الدقيقة 80 من عرضيه رودريجز، إلا أن الحكم أوقف الهجمة بداعي التسلل.

وشهدت الدقيقة 80 إصابة لاعب المنتخب البرازيلي نيمار وخروجه من الملعب في لقطة أوقعت قلوب جماهير البرازيل.

وحاولت كولومبيا خطف هدف التعديل في ظل ربكة البرازيل في نهاية المباراة، الا ان التركيز كان غائباً في مناطق جزاء البرازيل.

وتراجعت البرازيل كثيراً للمناطق الخلفية، بسبب الهجوم الشرس لكولومبيا وخوفاً من اطالة المباراة لاشواط اضافية، الا ان خبرة البرازيل كانت حاضرة، ليطلق الحكم صافرته معلناً تأهل راقصو السامبا، وايقاف مشوار كولومبيا.

وبهذا الانتصار الصعب للبرازيل، تتأهل لملاقاة المانيا في المربع الذهبي بالمونديال.