موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 16-12-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news359600.htm
  رياضة
الديوك الفرنسية تطيح بالنسور النيجيرية وتتأهل لدور الــ 8 في المونديال
[30/يونيو/2014]


 صنعاء ـ سبأنت: متابعه/ جمال الخولاني


 حقق المنتخب الفرنسي، فوزاً مهماً ومصيرياً على نظيره النيجيري بهدفين نظيفين، في المباراة التي جمعت المنتخبين اليوم على ملعب ماني جارينشا الوطني البرازيلي ضمن مباريات دور الــ 16 في المونديال، لتتأهل كتيبة الديوك إلى دور الـ8 .

وأحرز هدفي الديوك بول بوجبا في الدقيقة 79 وهدف عكسي لجوزيف يوبو في الدقيقة 90، ليودع منتخب النسور المونديال بصورة مشرفة بعد أداء قوي خلال المسابقة.

وجاءت ضربة البداية من قبل المنتخب النيجيري، لكن فرنسا باغتت بأول هجمة في الدقيقة 2، عن طريق عرضية من الجانب الأيمن، لكن الدفاع النيجيري كان في الوقت المناسب في التصدي.

وحصلت نيجيريا على أول ضربة ركنية في المباراة بالدقيقة 3، من الجانب الأيمن، نفذها أحمد موسي، ليحولها الدفاع الفرنسي لهجمة مرتدة، لكنها تتحول لضربة ركنية لفرنسا، لم يتم استغلالها.

وتمركز اللعب في أول 10 دقائق من الشوط الأول، بين المنتخبين في وسط الملعب، ولم يتمكنا من تحقيق خطورة على المرمي الحارسين.

وانقذ الحارس الفرنسي كرة قوية من الجانب الايسر، إثر تسديدة قوية من ضربة حرة مباشرة نفذها المزعج احمد موسى افضل لاعبي نيجيريا.

وتمكن إيمينيكي من إحراز الهدف الأول لنيجيريا في الدقيقة 19، بعد كرة عرضية من الجانب الأيسر ولكن لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل.

وكادت فرنسا أن تحرز الهدف الأول، في الدقيقة 21 من الشوط الأول، بعد عرضية من الجانب الأيمن، سددها بوجبا في المرمي، ولكن تصدي لها الحارس النيجيري ببراعة.

وانطلق احمد موسى من الجبهة اليمنى وراوغ اكثر من لاعب فرنسي، لكن كرته ذهبت ادراج الرياح.

وتبادل المنتخب الفرنسي في الدقيقة 33، بالكرة بين أقدام لاعبيه في وسط الملعب، لامتصاص حماس النسور المندفعة تجاه المرمى التي كادت احداها تسكن الشباك لولا يقضة الحارس الفرنسي.

وحصلت نيجيريا على ضربة ركنية، في الدقيقة 38، نفذها أحمد موسي من الجانب الأيسر، لكنها مرت بين دون خطرة على المرمي الفرنسي.

وتقذت فرنسا في الدقيقة 40، هجمة مرتدة عن طريق ديبوشي، الذي سدد كرته بعيدا عن مرمي الحارس النيجيري.

وسدد النيجيري ايمانويل ايمنيكي كرة صاروخية في الدقيقة 44، لكن الحارس الفرنسي تصدي لها ببراعة، ولم تفلح محاولات المنتخبين في التسجيل في مرمي الأخر، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السابي بدون أهداف.

وجاءت انطلاقة الشوط الثاني هادئه، ولم يتمكن المنتخبان من تهديد مرمى الآخر في الـ 5 الدقائق الأولى من الشوط.

ونظم المنتخب الفرنسي هجمه، من الجانب الأيمن لكن الدفاع النيجيرى كان عند مستوى الحدث، ليغلق جميع المنافذ المؤدية لحارس المرمى.

واجرى المدرب الفرنسي ديشامب، أولى تبديلاته بنزول جريزمان بديلا لجيرو في الدقيقة 61 من عمر المباراة، في محاولة لتنشيط الهجوم، والتسجيل في مرمي النسور.

وسدد النيجيري بيتر اديمونيجي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن الحارس في الفرنسي كان في في الموعد، ليخرجها ضربة ركنية في الدقيقة 64.

وكاد الفرنسي كريم بنزيما ان يحرز هدف التقدم، إثر انفراده تامة بالحارس النيجيري فيكتور موزيس الذي اخرجها باعجوبة في الدقيقة 70.

ونفذ المنتخب الفرنسي، ضربة ركنيه من الجانب الأيسر، لتصل لبنزيما الذي سددها في المرمي، ليخرجها المدافع النيجيري كينيث أوميرو من داخل منطقة الجزاء، وليسددها يوهان كاباي مرة اخرى لترتد من العارضة النيجيرية في الدقيقة 77.

وتمكن بوجبا من تسجيل الهدف الأول لفرنسا في الدقيقة 78، إثر كرة عرضية من الجانب الأيسر، ويسددها بالرأس داخل الشباك النيجيرية.

وكاد الفرنسي جريزمان، ان يضيف الهدف الثاني، عن طريق تسديدة صاروخية من الجانب الأيسر من داخل منطقة الجزاء ليتصدي لها الحارس النيجيري ببراعه في الدقيقة 83.

وحاولت فرنسا الحفاظ على هدف التقدم، بتهدئة إيقاع المباراة، وتبادل الكرة بين أقدام لاعبيه، لمنع لاعبي النسور من إحراز هدف التعادل.

وتمكنت فرنسا من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 89 من عمر المباراة عن طريق عرضيه من الجانب الأيمن لكريم بنزيما، أحرزها لاعب نيجيريا جوزيف يوبو في مرماه بالخطأ، وليقتل بذلك احلام النسور السوداء.

وانهارت نيجيريا بدنياً وفنياً، عقب استحواد فرنسا التام للشوط الثاني، ليطلق الحكم صافرته بنهاية المباراة.