موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 21-10-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news313476.htm
   أعياد الثوره اليمنية الخالده
البيضاء تحتفي بالعيد الوطني ال23 للجمهورية اليمنية
[10/يونيو/2013]
البيضاء ـ سبأنت:
أقيم بمحافظة البيضاء اليوم حفل خطابي وفني احتفاء بالعيد الوطني الثالث والعشرون للجمهورية اليمنية 22 مايو.

وفي الحفل الذي نظمه مكتب التفافة بالمحافظة نقل محافظ البيضاء الظاهري أحمد الشدادي تحيات وتهاني القيادة السياسية ممثلة بالأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية لأبناء البيضاء بمناسبة الذكرى الثالثة العشرون لإعادة تحقيق وحدة الوطن في الثاني والعشرون من مايو المجيد الذي حقق الشعب اليمني فيه أعظم المنجزات في تاريخه الحديث.

وأكد أن تحقيق هذا الانجاز التاريخي العظيم جاء تتويجا لكل نضالات شعبنا اليمني الوحدوي الأبي ضد التشطير الذي استنزف إمكانيات ومقدرات كل شطر للتمترس ضد الأخر بدلا من تسخيرها لتنمية وبناء الإنسان.

وقال محافظ البيضاء "يأتي الاحتفال بالعيد الوطني الثالث والعشرين لقيام الجمهورية اليمنية هذا العام واليمنيون يقفون على مفترق طرق للبحث عن مخارج أمنه للازمة الراهنة التي يمر بها الوطن وكلنا يأمل ان تتمكن الإطراف السياسية من استكمال جولات الحوار الوطني والنجاح في تشخيص الأزمة وتهنئة الظروف والمناخات لانجاز التسوية التاريخية التي تعيد تصحيح مسار الوحدة وتصنع أسسا لبناء الدولة العصرية التي تقوم على مبادئ العدل والحرية والمساواة وتطبيق سيادة النظام والقانون والحكم الرشيد" .

وأضاف الشدادي " إن خيار الحوار الذي ارتضته القوى السياسية على الساحة الوطنية مدفوعا بآمال وتطلعات الملايين من أبناء الوطن في الداخل والخارج هو الخيار الحضاري الذي أتاح لليمنيين فرصة تقديم نموذج حضاري يحتذى على مستوى دول ثورات الربيع العربي" ..منوها انه لا بديل ولا خيار عن المضي بوعي وصدق ومسئولية بالتسوية السياسية للمبادرة الخليجية قدما صوب تحقيق الغاية في بناء يمن جديد سياسيا واقتصاديا وعسكريا وأمنينا يجسده مضمون جديد لبناء دولة وطنية ديمقراطية مؤسسية جوهرها احترام النظام وتطبيق القانون على الجميع.

واستطرد المحافظ أن اليمنيين أذا أرادوا أن يخرجوا من الظروف والأوضاع الناتجة عن تركات عقود من الصراعات والحروب والفساد وإدارة البلاد بالأزمات عليهم أن يعملوا بجهود مضاعفة وعقول منفتحة على بعضها البعض وفي المقدمة القوى والأحزاب السياسية والوقوف صفا واحدا إلى جانب القيادة السياسية ممثلة برئيس الجمهورية الذي عمل جاهدا لإخراج اليمن من الفتنة ويبذل جهود مضاعفه لإيصال اليمن إلى بر الأمان وإحداث التغيير الذي يصنع حاضرا أمنا ومستقرا ومستقبلا .

وأكد ان ما نتطلع اليه جميعا لن يتأتى إلا بقيام الدولة اليمنية الحديثة العادلة القادرة على انتهاج المواطنة المتساوية المحققة بشراكة حقيقة في السلطة والثروة وفي ظلها يزول اى إحساس او شعور بالظلم والإجحاف والإقصاء والتهميش.

ودعا الشدادي الى تكامل وتضافر جهود وطاقات اليمنيين في تحالف وتلاحم قوى وواسع للقضاء على افه الإرهاب ومكافحة التخلف والفقر والبطالة ومن ثم الانطلاق إلى فضاءات التنمية المستدامة والبناء المؤدي إلى النهوض الحضاري الذي يستحقه شعبنا الصابر والمبدع والمنتج القادر على إخراج المآثر وصنع الملاحم في صنع المستحيل اذ وجدت دولة النظام والقانون المدنية ..مبينا ان ما تحقق من المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ومن ضمنها اعادة هيكلة القوات المسلحة والأمن انهى الانقسام على أسس وطنية بحيث يتبع فيها قيادة موحدة في وزارتي الدفاع والداخلية لتقوم هذه المؤسسات بمهامها الحقيقية وتكون حامية لسيادة الدولة وليس لسلطة الفرد أو القبيلة أو الحزب تجسد في صفوف منتسبيها الأبطال الوحدة الوطنية في أوج صورها .

وأشاد المحافظ الشدادي بالمواقف البطولية والنضالية لأبناء المحافظة والذي كان لهم دور رئيسي وأساسي في الدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة وسجلوا مواقف بطولية وقدموا تضحيات كبيرة سطروا خلالها ملاحم في مختلف المنعطفات التاريخية، مشيرا إلى أهمية الوقوف صفا واحدا من اجل المصلحة العليا للمحافظة لتحقيق الأمن والاستقرار ونشر الطمأنينة والسكينة والأمان من اجل ان نتجه صوب التنمية للمحافظة وتلبية الاحتياجات السياسية مثل الكهرباء والمياه والصحة والتعليم والطرقات.

ودعاء الشدادي أبناء المحافظة على اختلاف انتمئاتهم السياسية إلى الانطلاق سويا باتجاه العمل الجاد والمثمر لتحقيق احلام وتطلعات أبناء المحافظة وترك المنكافات الحزبية والمكايدات السياسية وجعل المصلحة العامة فوق كل الاعتبارات للتضافر الجهود وتتوحد لتحقيق الخير.

من جانبه أوضح القائم بأعمال مدير عام مكتب الثقافة بمحافظة البيضاء احمد سالم الهصيصي ان احتفالنا اليوم بالعيد الثالث والعشرين لتحقيق الوحدة اليمنية المباركة يأتي لمشاركه أبناء شعبنا اليمني أفراحهم بالوحدة التي صارت عنوان عزتنا وكرامتنا، مؤكدا اننا سنبقى جميعا سائرين على ذات النهج الوحدوي الذي اختطه أبناء اليمن الوحدويين مستلهمين ومستضيئين بوهج فكرهم الوحدوي.

فيما أشارت كلمة شباب الثورة المستقلين التي القها احمد محمد الحميقاني إلى أن الوحدة اليمنية ناضل من اجلها الشرفاء من أبناء الشعب اليمني وقدموا التضحيات التي جاءت لتزيد الروابط الأخوية بين مختلف شرائح الشعب اليمني رغم بعض الممارسات الخاطئة من إقصاء وتهميش وظلم، مؤكدا ان الثورة الشبابية الشعبية 2011م جاءت لترفض مشروع الوحدة او الموت ومشروع الانفصال المدعوم خارجيا لتقول نعم لإيجاد صياغة مشروع الوحدة الوطنية التي تراعى مختلف التطلعات.

كما قدمت في الحفل قصيدتين شعريتين للشاعر حسين سيلان الضريبي وصالح محمد السيقل واوبريت استعراضي بعنوان ( اخوة اشقاء ) قدمتها فرقة المسرح الوطني التابعة المكتب الثقافة بمدينة رداع وأنشودة وطنية لزهرات مدارس الرسالة بمدينة البيضاء ورقصات شعبية لفرقتي البيضاء ورداع وأغنية عاطفية من التراث للفنان محمد الحاج مكتب الثقافة بمديرية مكيراس.

حضر الحفل رئيس جامعة البيضاء الدكتور سيلان احمد العرامي وقائد المنطقة السابعة للواء الركن علي محسن مثنى ووكلاء المحافظة والقيادات التنفيذية والعسكرية والأمنية والاجتماعية ومدراء الوحدات الإدارية بالمحافظة وجمع غفير من المواطنين.