موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 18-02-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news234854.htm
  مبادرة رئيس الجمهورية للحوار الوطني
مبادرة انجاح الحوار في لقاء تشاروي لمنارات ومجلس تنسيق المنظمات المدني
[02/فبراير/2011]


صنعاء- سبأنت:

نظم المركز اليمني للدراسات التاريخية واستراتيجيات المستقبل (منارات) اليوم بصنعاء حلقة نقاشية حول مشروع" إطلاق مبادرة منارات ومجلس تنسيق منظمات المجتمع المدني للحوار مع الشباب نحو التنمية المستدامة وتحقيق الاستقرار والسلم الاجتماعي في اليمن".

وناقش اللقاء التشاوري الذي اداره المدير التنفيذي لمركز منارات عبد الرحمن العلفي، ورئيسة مركز إنما الشرق للدراسات والتنمية الإنسانية زعفران المهنا، وعضو مركز أمناء منارات علي عبد الله ابو حليقة، بمشاركة عدد من الشباب والشابات، وومثلي منظمات المجتمع المدني ورجال الدين والشخصيات الاجتماعية، الرؤية الخاصة للمبادرة والأهداف والمهام لإنجاح الحوار الوطني .

وأكد المشاركون أن المبادرة جاءت في وقت الجميع في حاجة ملحة لمزيد من الحوار الوطني يختصر المسافات بين منظمات المجتمع المدني بمكوناته ومؤسساته الرسمية والأهلية وقيادة السلطة والمعارضة لاجتياز العقبات والعوائق التي تحول دون التنمية الشاملة والاستقرار والسلم الاجتماعي.

و أوضح المشاركون أن رؤية مركز منارات ومنظمات المجتمع المدني تهدف إلى فتح الحوار الوطني من أجل تعزيز الوحدة و الديمقراطية والتقدم، وإنجاز مهام المرحلة التاريخية المتمثلة في بناء مؤسسات الدولة الحديثة وصيانة وتعزيز منجزات الثورة والوحدة و الديمقراطية، وتحقيق الإصلاحات التشريعية والسياسية والاقتصادية وتحقيق المواطنة والمساواة في الحقوق والواجبات واحترام حرية الرأي والتعبير.

وشدد المشاركون على أهمية التأكيد على دور اليمن الفاعل في تأسيس وبناء صرح الحضارة الإنسانية منذ فجر التاريخ ودوره المميز في نصرة الإسلام ونشره وبناء دولته وتطوير أسسه الفكرية وقواعده الفقهية، والتوعية بتجربة اليمن في التاريخ الإسلامي كمكان للتعايش والتسامح الفكري والديني والمذهبي ونبذ كافة اشكال التطرف والمغالاة والتعب المنايه لجوهر الإسلام.

وتهدف الرؤية إلى التأكيد على الهوية الثقافية الوطنية والقومية الإسلامية لليمن إطاراً حضارياً وقاعدة أساسية في بناء الإنسان اليمني روحاً ووعياً واستلهاماً لتراثه الحضاري والإنساني، والتأكيد على الثوابت الدستورية القائدة على مبدأ التداول السلمي للسلطة والتعددية السياسية .

و تتطرق الرؤية إلى ملامح المشهد الوطني الراهن، وأولويات العمل السياسي والاجتماعي الملح على المستوى الوطني بشكل عام وعلى مستوى بعض المحافظات بشكل خاص، والصعوبات والتحديات، والحلول والمعالجات، بالإضافة إلى أهمية الإصلاحات الدستورية والتشريعية، و المقترح الإجرائي لبرنامج العمل الوطني المشترك لمرحلة ما بعد تأجيل الانتخابات، وبلورة المسار المستقبلي لدور اليمن في التعامل مع الآخر.