موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 17-08-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news220969.htm
  دعوة فخامة الرئيس للحوار الوطني
توقيع محضر تشكيل اللجنة المشتركة للإعداد والتهيئة للحوار الوطني بين المؤتمر واللقاء المشترك
[29/يوليو/2010]

صنعاء – سبأنت: 

وقع المؤتمر الشعبي العام وحلفائه مع اللقاء المشترك وشركائه اليوم بصنعاء محضر تضمن أسماء ممثليهما في اللجنة المشتركة للإعداد والتهيئة للحوار الوطني البالغ قوامها مائتي عضو مناصفة بين الطرفين بموجب الاتفاقات السابقة بينهما.

وتضمن المحضر الذي وقعه نيابة عن المؤتمر الشعبي العام وحلفائه الأمين العام المساعد للشؤون التنظيمية صادق أمين أبو رأس، وعن اللقاء المشترك وشركائه رئيس اللقاء المشترك بالنيابة أحمد حيدر، إعلان أسماء الممثلين في اللجنة المشتركة للإعداد للحوار المشكلة من الطرفين.

وبحسب المحضر يحق لأي طرف استبدال ما لا يزيد عن 10 % فقط من ممثليها في اللجنة.

وتضمن المحضر استمرار متابعة الإفراج عن ما تبقى من المعتقلين السياسيين بموجب خطاب فخامة رئيس الجمهورية بمناسبة العيد الوطني الـ20 الجمهورية اليمنية 22 مايو.
وأشار الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب التوقيع على المحضر إلى ما تضمنه المحضر من تشكيل للجنة المشتركة للإعداد للحوار الوطني.
وأعرب عن أمله في أن تسهم اللجنة في تحقيق الأهداف المنشودة وإرساء قواعد الأساس للبرامج الحوارية وإقامة الانتخابات النيابية في موعدها المحدد.
وقال أبو راس: إن اليمن ملك الجميع وعلينا أن نتجه سوياً لتنفيذ اتفاق فبراير الماضي بنقاطه الرئيسة المحددة للإعداد والتهيئة للانتخابات النيابية في موعدها المحدد.
وأكد أن الحوار بين الجانبين سيراعي الثوابت الوطنية من أجل اليمن, ولن يؤثر على عمل المؤسسات الدستورية في تطبيق سيادة القانون وأن جميع المشاركين في اللجنة من الطرفين هم يمنيون.. محذراً من محاولة البعض الاصطياد في الماء العكر.
ولفت إلى أن اللقاءات التشاورية والتمهيدية التي تمت بين الطرفين حظيت برعاية واهتمام كبير من فخامة رئيس الجمهورية بما عزز من جهود تشكيل اللجنة المشتركة التي ستتولى الإعداد والتهيئة للحوار الوطني الشامل.

من جانبه أوضح رئيس اللقاء المشترك بالنيابة أحمد حيدر أن توقيع محضر أسماء ممثلي الطرفين في لجنة الإعداد والتهيئة للحوار الوطني يعد استكمال للحوارات والنقاشات التمهيدية بين الجانبين لتكوين لجنة مشتركة تتولى الإعداد والتهيئة للحوار الوطني المعول عليه تجاوز المخاطر المحدقة بالبلاد.
واعتبر حيدر أن تشكيل اللجنة بشكل متكافئ من الطرفين خطوة عملية وجادة لإنجاح أية حوارات قادمة خاصة وأنها تضم العديد من الشخصيات الوطنية البارزة والقادرة على تبادل وجهات النظر المختلفة وطرح الحلول والمقترحات العملية لمعالجة الأوضاع والتحديات التي تمر بها اليمن.
وأكد وجوب أن تتحلى السلطة والمعارضة معاً بالمسئولية الوطنية استشعاراً للأخطار التي تواجه البلاد والعمل على حلها دون حساسية بعيداً عن المماحكات السياسية وبصدق وصراحة، مستشهداً بما جاء في خطاب فخامة رئيس الجمهورية عقب توقيع محضر تنفيذ اتفاق فبراير في 17 يوليو الجاري بقوله: إننا في سفينة واحدة إذا غرقت السفينة لا قدر الله لن ينجو منها أحد.
وقال حيدر: يجب أن نخطوا خطوات جادة وعملية للوصول إلى ما يحقق الخير لليمن وأهله ويخلق جوا من الثقة المتبادلة لأي حوار يتم مستقبلاً والتعامل مع مشاكل الوطن بروح إيجابية ومسئولية كفريق واحد بالصدق والصراحة والشفافية.
وأضاف: إن المماحكات السياسية والتستر على الأخطاء لن تبني وطناً قوياً شامخاً.. فالوطن ملك الجميع.

لقراءة أسماء أعضاء اللجنة المشتركة المكلفة بالإعداد والتهيئة للحوار الوطني.. اضغط هنا