موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 20-07-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news214150.htm
  تريم
تدافع جماهيري كبير وتسجيل 12 حالة إغماء أدى الى إيقاف حفلة طيور الجنة في تريم
[13/مايو/2010] سيئون- سبأ نت:  حمزة الحضرمي
أدى الإقبال الجماهيري الكبير على مهرجان طيور الجنة مساء اليوم بمدينة تريم محافظة حضرموت الى سقوط قرابة 12 حالة إغماء نتيجة تدافع الجماهير من محبي فرقة طيور الجنة امام منصة المهرجان بساحة منقذ بن يحيي بتريم . 

وأكد رئيس المكتب التنفيذي لتريم عاصمة الثقافة الاسلامية معاذ الشهي ان هذا التدافع الكبير اضطرت ادارة المكتب التنفيذي لتريم عاصمة الثقافة الإسلامية2010م الى ايقاف المهرجان.. مشيراً الى أن قرار ايقاف الحفلة جاء حفاظا على ارواح الناس بعد الاحتشاد الجماهيري الهائل الذي فاق التوقعات ، وفاق طاقة ساحة العروض والمهرجانات المخصصة بساحة منذ بن يحيي بتريم .
وقال الشهابي إن التدافع الجماهيري أدى الى اغماء 12 شخصاً من جماهير ومحبي فرقة طيور الجنة ، وذلك بعد تقديم الفرقة وصلتها الأولى بعنوان "يمن واحد.. شعب واحد" . 

وبين الشهابي أن ادارة المكتب التنفيذي كانت عقدت اجتماعا مع السلطة المحلية والأمنية في تريم بهدف تنظيم الحفلة وتأمين سبل نجاحها إلا ان الحشود الجماهيرية التي حضرت فاقت كل التوقعات.. مؤكد انه تم الاتفاق مع منظمي حفلات فرقة طيور الجنة والهيئة الوطنية للتوعية لبث الحفلة الأخيرة التي ستقيمها الفرقة في مدينة عدن مباشرة عبر قنوات التلفزيون اليمني ليشاهدها الجميع في المنازل . 

من جهته عبر رئيس فرقة طيور الجنة المبدع خالد مقداد لوكالة الأنباء اليمنية /سبأ/ عن دهشته الكبيرة من الإقبال الجماهيري الكبير لهذا المهرجان الحافل ، والذي ادى لإيقاف المهرجان لأول مرة حفاظاً على سلامة جماهير ومجبي طيور الجنة.. مبدياً انبهاره من الاقبال والحماس الجماهيري الواسع في هذا المهرجان والذي ازداد حماسه بعد ان شدت الفرقة بأول وصلاتها لهذا المهرجان بعنوان "يمن واحد.. شعب واحد" من تأليف الشاعر الأردني عبد القادر زين الدين والحان وادء المنشد المبدع محمد بشار. 

واضاف :"كان من المفترض ان تقدم الفرقة نحو ست وصلات فنية انشادية منها هوى اليمن نداني للمنشد عمر الصعيدي، وعيوني مشتاقله للمنشد محمد بشار ، وبابا تلفون لرغد الوزان وخالد مقداد وغيرها من الوصلات الإنشادية والإبداعية التي لم تتمكن الفرقة تقديمها". 

بدوره أكد منسق عام الإنشطة لفعالية تريم عاصمة الثقافة الإسلامية سعيد الشدادي بأن اعداد الجماهيري الذين توافدوا من قرى ومناطق محافظة حضرموت تفاعلاً مع المهرجان وشعبية الفرقة ليتجاوز اعدادهم الأربعين ألف شخص وهو ما لم تستطع ساحة المهرجان استيعابهم ، لتمتد جموع الجماهير الى الشوارع الفرعية ومع صعود الفرقة وانطلاق وصلات المهرجان الانشادية تدافعت الجماهير الى امام المنصة ما اضطر ادارة المكتب التنفيذي لايقاف الحفلة حفاظا على سلامة وارواح الناس .