موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 23-05-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news214013.htm
  تريم
إختتام دورة تدريبية لـ 30 مشاركا حول حماية التراث الثقافي بمدينة تريم
[11/مايو/2010] سيئون- سبأ نت:
اختتمت بقصر عشّه التاريخي بمدينة تريم محافظة حضرموت اليوم الدورة التدريبية الوطنية حول تأهيل العاملين في مجال حماية التراث الثقافي باليمن.
وهدفت الدورة التي نظمتها وزارة الثقافة بالتعاون مع منظمة الايسيسكو على مدى 3 أيام إلى رفد 30 مشاركاً ومشاركة من مختلف الجهات والمنظمات الأهلية المهتمة بالتراث مهارات ومعلومات حول قانون الآثار والتشريعات المتعلقة بحماية التراث وغيرها.

وفي ختام الدورة التي حضرها وكيل وزارة الثقافة هشام على بن على والمدير التنفيذي لتريم عاصمة الثقافة الإسلامية معاذ الشهابي أوصى المشاركون بضرورة تفعيل قانون الآثار ومتابعة إصدار التشريعات الخاصة بحضر البناء الحديث (على وجه الخصوص الأسمنتي) حول المعالم والمواقع الأثرية.
وأكدت التوصيات ضرورة إنشاء قسم أو كلية للآثار والسياحة والتراث الثقافي ضمن جامعة الوادي والتنسيق مع وزارة السياحة بشأن تأهيل وتدريب المرشدين وإصدار كتيبات سياحية معتمدة لتصحيح المعلومات المنشورة في المواقع وغيرها.

ودعا المشاركون إلى الإسراع في إعداد برامج توثيق التراث الثقافي بكل أنواعه وحل إشكالية الممتلكات الخاصة المهمة مثل المعالم العمرانية كقصور تريم واستكمال ترميم وصيانة القصور التاريخية في تريم .
وحثت التوصيات على ضرورة جمع المخطوطات وتوثيقها وترميمها وتصوير ما هو موجود منها خارج الوطن والحفاظ على مواقع الرسوم الصخرية بمنع تكسيرها في الأودية والجبال بالإضافة إلى تشجيع الحرف التقليدية وتطويرها وتحسين مستواها بغرض تسويقها سياحياً بمختلف المناطق بحيث تعود عائداتها لتحسين أوضاع المنتجين أنفسهم وتحسين مناطقهم.

كما أكدت التوصيات على ضرورة الاهتمام بالتراث الشفهي وخاصة (الإنشاد) والحد من دخول الألحان المستوردة والجديدة عليه والعمل على توثيق الرقصات والزوامل الشعبية بالصوت والصورة وبطريقتها التقليدية القديمة.
ودعت التوصيات إلى تنفيذ برامج للتوعية بأهمية العمارة الطينية والحفاظ عليها وإصدار القوانين التي تحضر تشويهها خصوصاً في المدن التاريخية الرئيسية (صنعاء ـ زبيد ـ تريم ـ شبام ـ سيئون) وكذلك تشجيع المعماريين لاستخدام العناصر التقليدية والإسراع في إنشاء مبنى خاص لمكتبة الأحقاف للمخطوطات بتريم واستكمال النواقص به، باعتبارها أهم المكتبات التي تعني بالمخطوطات وتأهيل العاملين بها ورفدها بمتخصصين آخرين.

وطالب المشاركون منظمة الايسيسكو بتنظيم ندوات وورش عمل نوعية في مجال التراث ضمن فعاليات تريم عاصمة الثقافة الإسلامية 2010م وتأهيل الكوادر العاملة في التراث الثقافي وعقد دورات تدريبية للمهتمين بالتراث في المراكز الحكومية وغير الحكومية كمنظمات المجتمع المدني).

حضر الاختتام مدير مديرية تريم محمد برك التميمي.