ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الخميس، 14 - ديسمبر - 2017 الساعة 12:45:05م
ثمانية شهداء بينهم امرأتين وثلاثة مسعفين بغارات العدوان على منطقة الشومية بصعدة
استشهد ثمانية مواطنين اليوم جراء غارات طيران العدوان السعودي الأمريكي على مديرية غمر بمحافظة صعدة.
موسكو: نرفض ذرائع واشنطن بشأن بقاء قواتها في سورية
أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أنه لن تجري إعادة جميع العسكريين الروس من سورية، مشيرا إلى بقاء قاعدتي حميميم وطرطوس.
ارتفاع النفط بفعل تراجع المخزونات لكن تنامي الإنتاج يكبحه
ارتفعت أسواق النفط اليوم الخميس مدعومة بتراجع مخزونات الخام الأمريكية للأسبوع الرابع على التوالي لكن تنامي الإنتاج حد من مكاسب الأسعار لتظل أقل بكثير من أعلى مستوياتها لعام 2015 الذي بلغته في وقت سابق هذا الأسبوع.
الجمعة المقبلة المنتخب الوطني يواجه نظيره العُماني استعداداً لخليجي23
يخوض المنتخب الوطني الأول لكرة القدم الجمعة القادمة مباراة ودية مع نظيره العُماني في العاصمة مسقط ضمن إستعدادات المنتخبين للمشاركة في دورة كأس الخليج "خليجي23 " التي تحتضنها الكويت خلال الفترة 22 ديسمبر الجاري حتى 5 يناير القادم.
آخر الأخبار:
استشهاد ثلاثة مواطنين بغارتين استهدفتا الطريق العام بمديرية رازح في صعدة
طيران العدوان يشن غارتين على مديرية نهم
اللقاء المشترك: مجزرتا الأسرى ومقبنة انتهاك سافر للقوانين الدولية
عمليات نوعية للجيش واللجان الشعبية تكبد العدو خسائر فادحة
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  محلي
الأحزاب تدين وتستنكر بشدة الجرائم الإرهابية في جامعي بدر والحشوش بصنعاء .. إضافة أولى
[20/مارس/2015]

صنعاء - سبأنت:

الحزب الاشتراكي اليمني أدان بدوره التفجيرات الارهابية التي استهدفت عدد من المساجد في العاصمة صنعاء ومحافظة صعدة واودت بالعشرات من الأبرياء بين قتيل وجريح.

وقال بيان صادر عن الأمانة العامة للحزب :"إن هذه العمليات الارهابية تهدف الى خلط الاوراق وتقود البلاد الى نهايات كارثية".

ونبه الحزب الاشتراكي اليمني من أن هذه الاحداث الاجرامية البشعة تعمق الأزمة الراهنة وتقضي على بوادر الخروج بحلول تجنب البلاد الانزلاق الى وهدة الفوضى والحرب الاهلية.

وتابع قائلا :"إن ما يحدث اليوم من أزمة حقيقية قد تقود البلاد الى مآلات خطيرة هو نتيجة الابتعاد عن العملية السياسية وانتهاج خيارات العنف والقوة".

وحذر الاشتراكي في بيانه كافة الاطراف من الانجرار الى مربع العنف، موضحا في ذات الوقت أن هذه العمليات الارهابية يراد لها ان تحمل طابع مذهبي يستهدف تقويض السلم الاجتماعي.

ودعا الجميع إلى أن تكون الحالة العراقية ماثلة أمامهم لأخذ الدروس البليغة منها.

وحمل الحزب الاشتراكي اليمني كل الاطراف المتورطة في احداث العنف كامل المسؤولية، داعيا الجهات المختصة والمعنية بكشف نتائج التحقيقات في هذه العمليات واظهارها للرأي العام.

وعزي الاشتراكي في ختام بيانه اسر الضحايا الذين سقطوا في هذه العمليات الارهابية الجبانة.

من جانبه أدان التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري التفجيرات الانتحارية التي استهدفت مساجد بصنعاء وصعدة .

وأوضحت الأمانة العامة للتنظيم في بيان لها أنها وقفت في اجتماع لها اليوم أمام التفجيرات الانتحارية والإرهابية الوحشية والبشعة التي استهدفت جموع المصلين في عددٍ من المساجد في أمانة العاصمة ومحافظة صعدة والتي راح ضحيتها العشرات من أبناء شعبنا اليمني المكلوم.

وقالت :" وإذ تنعي الأمانة العامة للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري لجموع شعبنا اليمني وللأمة العربية والإسلامية ضحايا هذه التفجيرات الإرهابيّة الذين استهدفتهم أياد الغدر والخيانة وهم في ذمَّة الله وعهده يؤدون صلاة الجُمعة، فإنها تُدين وبأشد عبارات الإدانة، وأقوى ألفاظ الاستنكار والشجب هذه الجرائم الوحشية واللا إنسانية"، متقدمة إلى جميع أهالي وأسر الضحايا من الشهداء بأخلص وعظيم تعازيها ومواساتها القلبية وداعيةً المولى القدير أن يتقبل الشهداء قبولاً حسناً، وأن يكتب الشفاء للجرحى وأن يجبر كسر المصابين واسر الضحايا.

وأكدت الأمانة العامة للتنظيم الناصري في هذا السياق أن الخاسر الأكبر والمتضرر الأول من هذه الجرائم البشعة هم أبناء شعبنا اليمني، مشددة بأن الحرب على الإرهاب هي حربٌ وطنيّة بامتياز، وليست حرب طرف أو أطراف سياسية بعينها.

واعتبرت أن مثل هذه الثقافة الإجرامية، التي تستهدف الآمنين في بيوت الله إنما تعبر عن ثقافة دخيلة وفاجعة شعورية وأخلاقية ودينية وإنسانية لم يُصب بها شعبنا من قبل.

وطالبت الأمانة العامة للتنظيم جميع القوى الفاعلة والحيّة وعلماء اليمن والقوى السياسية والمكونات الإجتماعية ادانة واستنكار ورفض هذه الأعمال الإرهابية التي تسيء لصورة الإسلام الحنيف، وعدم الانجرار للعنف أو التحريض عليه بأي شكل من الأشكال حقناً لدماء اليمنيين .

ودعت في ذات الوقت الجهات الرسمية القيام بدورها في ملاحقة وضبط الجناة واتخاذ الإجراءات الرادعة بحقهم، مهيبة بكافة المنابر الدينية والشبابية والوسائل الإعلامية القيام بدورها في نبذ ثقافة التكفير والكراهية والعنف والإرهاب والعمل على ترسيخ قيم المحبة والسلام والتعاون والتعايش والتسامح والحوار بما يسهم في القضاء على دوافع نشوء الإرهاب والعنف والكراهية والجريمة في الفرد والمجتمع.

وحذرت الأمانة العامة للتنظيم الناصري من خطورة هذه الظاهرة التي لم يعرفها اليمن ولا يمكن تبريرها بأي سبب سياسي أو ديني كونها تهدف إلى خلق فتنة مذهبية واجواء من القلق والخوف وتقويض الاستقرار، معتبرة أن هذه الجرائم البشعة تكشف وحشية الإرهابيين ومدى تجاوزهم لكل القيم الإلهية والإنسانية واستهدافهم وإساءتهم لقيم التسامح واحترام التعايش والتنوع الثقافي والمذهبي والفكري وأنها لم تكُن لتجد منفذاً ومتسعاً لها لولا اتخاذ العنف كوسيلة لحلّ الإشكالات العالقة بين اليمنيين.

ونبهت جميع القوى السياسية والمدنية من خطورة اتساع دائرة العنف والقتل لتشمل مناطق مختلفة في الجمهورية تجنباً لتكرار الحروب التي حدثت وتحدث في الأقطار العربية العراق وسوريا وليبيا، داعيةً إلى أخذ الحيطة والحذر، وانتهاج الحوار البناء والمسئول كحل وحيد لحل الإشكالات ومعالجة الأزمات العالقة، محذرةً بأشدّ العبارات من خطورة تديين الصراع السياسي أو مذهبته أو تطييفه.

وأكدت على ضرورة الحفاظ على وحدة النسيج الاجتماعي، والإبقاء على قيمة الحوار وعلى العقل والمنطق سبيلاً وحيداً للتفاهم بين جميع القوى والمكونات وترسيخها في وعي وسلوك أبناء شعبنا الصابر والمجاهد.

وأعتبرت الأمانة العامة للتنظيم الناصري إنتهاج مزيداً من العنف لن ينتج سوى مزيداً من الضحايا، وإن الثمن الأكبر سيكون من دم اليمنيين وحاضرهم ومستقبلهم.

وقالت :" إن استمرار الاقتتال تحت أي دعاوى أو مبررات، خارج إطار السلطة الشرعيّة للدولة لن ينتج سوى حروباً أهلية وليس حرباً واحدة"، مذكرة بموقف التنظيم الرافض لاتخاذ القوّة أداة أو وسيلة لفرض الأجندة والخيارات السياسية، أو التوظيف الانتهازيّ لكلّ أوجاع وآلام شعبنا.

وأرفت قائلة :" إن مسئوليتنا جميعاً في أن نعمل على إيجاد حلول ناجعة ومثمرة لمعاناة الناس، لا أن نزيدها غوراً وعمقاً وتعقيداً".

وأبتهلت الأمانة العامة للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري في ختام البيان إلى المولى عز وجل بان يمن بالرحمة والمغفرة لشهداء هذه الحوادث الأليمة، وبالشفاء العاجل للجرحى.

إلى ذلك أدان حزب الرشاد حوادث التفجير بجامعي بدر والحشوش بصنعاء.

وقال في بيان صادر عن الحزب :" لقد فجع أبناء الشعب اليمني يومنا هذا الجمعة بما جرى من حوادث إجرامية استهدفت مسجدي بدر والحشوش بصنعاء أدت إلى ذهاب الضحايا بين قتيل وجريح".

وأضاف :"وإذ يدين حزب الرشاد هذه الاعتداءات الأثيمة المنافية لديننا الإسلامي وقيمنا وعاداتنا الحميدة فإنه يؤكد على ضرورة التحقيق الشفاف وكشف نتائج التحقيق للشعب اليمني ومعاقبة الجناة والمتسببين في هذه الجرائم ".

وتابع قائلا :" كما أن فرض سلطة الدولة وقيامها بمسؤولياتها وواجباتها الدستورية هو المتعين لإنقاذ البلاد من الإنزلاق إلى الهاوية والدمار".

وحذر حزب الرشاد من جميع الأيادي التي تريد العبث وجر اليمن الي مربع الاحتراب المذهبي، مهيبا بالجميع تفويت الفرص على المغرضين والمتربصين والمتآمرين ورفض سائر الجرائم التي تستهدف الأرواح عامة وجرائم تفجير المساجد واستهداف المصلين خاصة.

وأبتهل في ختام البيان إلى العلي القدير بأن يحفظ اليمن من كل سوء ومكروه.

سبأ
  المزيد من (محلي)
استشهاد ثلاثة مواطنين بغارتين استهدفتا الطريق العام بمديرية رازح في صعدة
طيران العدوان يشن غارتين على مديرية نهم
اللقاء المشترك: مجزرتا الأسرى ومقبنة انتهاك سافر للقوانين الدولية
ثمانية شهداء بينهم امرأتين وثلاثة مسعفين بغارات العدوان على منطقة الشومية بصعدة
عمليات نوعية للجيش واللجان الشعبية تكبد العدو خسائر فادحة
حزب البعث : استهداف سجن الأسرى عمل إجرامي يرتقي لجرائم حرب
حقوق الإنسان تدين جريمة استهداف مبنى الأسرى بمديرية شعوب
طيران العدوان يواصل جرائمه البشعة بحق الشعب اليمني
الصحة تستنكر جريمة طيران العدوان في مبنى الأسرى بمديرية شعوب
الأحزاب المناهضة للعدوان : استهداف المبنى المخصص للأسرى يتنافى مع أخلاقيات الحروب

العدوان السعودي على اليمن
استشهاد ثلاثة مواطنين بغارتين استهدفتا الطريق العام بمديرية رازح في صعدة
[14/ديسمبر/2017]
طيران العدوان يشن غارتين على مديرية نهم
[14/ديسمبر/2017]
اللقاء المشترك: مجزرتا الأسرى ومقبنة انتهاك سافر للقوانين الدولية
[14/ديسمبر/2017]
ثمانية شهداء بينهم امرأتين وثلاثة مسعفين بغارات العدوان على منطقة الشومية بصعدة
[14/ديسمبر/2017]
حزب البعث : استهداف سجن الأسرى عمل إجرامي يرتقي لجرائم حرب
[14/ديسمبر/2017]