ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: السبت، 23 - يونيو - 2018 الساعة 11:24:11م
قرار جمهوري بتعيين وكيل لمحافظة ريمة لشؤون الخدمات والتنمية
صدر اليوم القرار الجمهوري رقم 95 لسنة 2018 بتعيين عبدالله محمد حيدر الضبيبي وكيلا لمحافظة ريمة لشؤون الخدمات والتنمية .
إصابة 83 شخصاً في هجوم بقنبلة إستهدف تجمعاً وسط العاصمة الاثيوبية أديس أبابا
أصيب 83 شخصاً على الأقل اليوم السبت في هجوم بقنبلة يدوية استهدف تجمعاً وسط العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بحضور رئيس الوزراء أبيي أحمد.
إرتفاع أسعار النفط وخام برنت يقفز الى 74.73 دولار للبرميل
إرتفعت أسعار النفط اليوم الجمعة بما يصل إلى اثنين بالمائة مع اقتراب منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) من التوصل إلى اتفاق لزيادة الإنتاج لتعويض أثر تقلص إمدادات بعض المنتجين في الوقت الذي يزيد فيه الطلب العالمي.
منتخب تونس يخسر أمام نظيره البلجيكي 5-2 ضمن منافسات مونديال روسيا
خسر المنتخب التونسي لكرة القدم امام نظيره البلجيكي 5-2 في المباراة التي جمعتهما اليوم السبت ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة السابعة لمونديال روسيا.
آخر الأخبار:
نائب وزير الإعلام: اجتماع وزراء إعلام العدوان إعلان لهزيمتهم في الحرب الإعلامية
الرئيس المشاط يعزي في وفاة العلامة أحمد الوزير
وكيلا وزارة الداخلية يتفقدان إدارة مرور أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء
قصف مخزن أسلحة سعودي بجيزان واندلاع حريق هائل فيه
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عربي ودولي
الفلسطينيون يودعون العام 2014 مثقلا بالأوجاع والهموم
[30/ديسمبر/2014]
 صنعاء ـ سبأنت:عبد العزيز الحزي
ساعات تفصلنا عن العام الجديد ،وفي آخر يوم من هذا العام الثلاثاء 30 ديسمبر 2014يحمل الفلسطينيون أوجاعهم وهمومهم معا في سعيهم لتحقيق قيام "دولتهم المستقلة "وعاصمتها القدس الشرقية دون انتقاص لحقوقهم المشروعة وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضيهم بعد أكثر من 60 عاما على احتلالها.

 
عام يرحل بكل أوجاعه وآلامه وعام جديد، يحل والاحتلال لا يزال جاثم  بصدره على أرض فلسطين ،فماحل بالشعب الفلسطيني في عامنا هذا المحتضر من عدوان متواصل من قبل الاحتلال الاسرائيلي مستهدفا الشجر والحجر والبشر، والحرب العدوانية الإسرائيلية الأخيرة على غزة التي حصدت ارواح الآلاف سيبقى نقطة سوداء في جبين العالم بأسره الذي وقف متخاذلا متفرجا لا يحرك ساكنا ولا يمنع عدوانا ‘ناهيك عن عمليات التشريد القسري واستلاب الأرض والاستيطان، والقدس وما فيها "تغول" و"توحش" واستيطان غير مسبوق وسياسة العقاب الجماعي والاعتقالات التي تطال حتى الاطفال وهدم البيوت ونزيف الدم المتواصل.

 
ومع نهاية هذا العام وحتى هذه اللحظة لا تزال تجري مساومات في أروقة الأمم المتحدة ومجلس الأمن بشأن ما يطرح على المجلس من مشروع القرار الفلسطيني العربي ،ويطلب القرار من المجلس أن يقرر أن يكون الحل تفاوضيا وأن يقرر المجلس المعايير التي يحتكم اليها التفاوض وكأن هذه المعايير في حاجة الى قرار جديد أو كأن الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الامن ذاته ومحكمة العدل الدولية والقانون الدولي الإنساني لم يحدد المعايير التي تحكم إنهاء احتلال أراضي الغير بالقوة، والتي تختصر كلها في كلمتين،انهاء الاحتلال، وهذا يعني انسحاب المحتل عسكريا ومدنيا من جميع الأراضي التي احتلها وإزالة كل ما أحدثه من آثار ومخالفات للقانون الدولي والتعويض عن الاضرار التي ترتبت على الاحتلال.

 
وبالتأكيد الجازم لا يحتاج هذا الأمر إلى معايير جديدة يبتدعها أي طرف من الاطراف، فإذا تخلف الاحتلال عن القيام بما يلزم لانهاء احتلاله للأراضي الفلسطينية المحتلة ، يمكن عندئذ الرجوع الى الجهة المختصة في الأمم المتحدة لارغامه على الوفاء بالالتزامات لانهاء الاحتلال وفقا للقانون بفرض العقوبات عليه، كما حصل بشأن جنوب افريقيا، وليس لوضع معايير للتفاوض لانهاء الاحتلال، اما المس بمكانة القدس وحق العودة والحدود والثوابت الوطنية ،هو خط احمر غير مسموح لاحد تجاوزه مهما كانت الضغوطات فهذه الحقوق هي حقوق الشعب الفلسطيني .

 
عام انقضى وقد مرت علي الشعب الفلسطيني أحداث كثيرة شاهدناها جميعا ‏,‏ وللأسف معظم هذه الأحداث كانت مريرة تترك في قلوبنا كثيرا من الألام والمرارة،فهذا الشعب العظيم وهو يناضل من اجل استرجاع حقوقه الوطنية المشروعة وفي مقدمتها حق العودة وهنا نتساءل ، هل لنا ان نتفاءل ، ونحن نودع عاما انقضى بالهم والشقاء بعد أن تجرع الشعب الفلسطيني العلقم سنين متواصلة ، ولم تغادره الهمة بان أياما قادمة ستكون اقل عتمة من السابقات ، وأدنى الى التفاؤل من الماضي .

 
عام مضى وانصرف بدون أفق للمصالحة الفلسطينية أو طرح إستراتيجية موحدة للعمل الفلسطيني المشترك،بل في ظل انقسام كارثي بمعنى الكلمة، بدلا من العمل لمواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية وابرزها المشروع الأخطر في هذا الإطار والسياق،هو مشروع يهودية الدولة،هذا المشروع الذي يشكل تعدي صارخ على حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية،ويراد منه شطب حق العودة للاجئين الفلسطينيين الذين هجروا وطردوا قسراً على يد العصابات الصهيونية ،وكذلك يحمل هذا القرار قوننة وتشريعاً للعنصرية والممارسات والإجراءات المرتبطة بها بحق هذا شعب في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1984م .

 
عام يرحل بطعمه المر و لونه الأسود القاتم على هذا شعب العربي الصامد الذي يجترح المعجزات ويصارع المستحيل خلف خطوط المستحيل، ولننتظر ما يخبئه لهذا الشعب العام الجديد، الذي لم يعد يرهبه شيء، بعد أن تعود الوجع والصبر والصمود وكذلك الانتصار وبعد أن تعود الموتَ مرات ومرات دون أن يُسلم أو يَستسلم ،وعليه أن يتطلع إلى غد أفضل، والأبقاء على خيارته في المقاومة بكافة اشكالها حتى جلاء الاحتلال وتحقيق رايات الحرية والاستقلال والعودة.

 
وختاما نقول مع نهاية هذا العام وبداية العام الجديد ونهايته وأواخر العام 2016 أو مع نهاية العام 2017  أنه  يجب أن يثار سؤال  في هذا الاتجاه فهل يتحقق للفلسطينيين حلمهم في مشروعهم الأخير إلى مجلس الامن بإقامة دولتهم المستقلو وعاصمتها القدس الشرقية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للاراضي الفلسطينية المحتلة ؟!! وهل سيتم تنفيذ القرار الدولي 194 الخاص بحق عودة اللاجئين، إضافة إلى قضية الأسرى؟ والإجابة التي لا مفر منها، أكيد ستكون (الأعوام المقبلة بيننا) .

سبأ
  المزيد من (عربي ودولي)
السلطات الإسبانية تعلن عن إنقاذ 549 مهاجر في ثلاث عمليات منفصلة
وزير الداخلية الإيطالي : مستقبل الإتحاد الأوروبي على المحك
الرئيس الامريكي يجدد العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية
جيش الاحتلال الاسرائيلي يجدد خروقاته للسيادة اللبنانية
إصابة 83 شخصاً في هجوم بقنبلة إستهدف تجمعاً وسط العاصمة الاثيوبية أديس أبابا
الجيش العراقي يعلن عن قصف تجمع لقيادات تنظيم (داعش)
مقتل 15 مسلحا كرديا شمالي العراق
ترامب: كوريا الشمالية ما زالت تشكل تهديدا نوويا رغم القمة مع كيم
الجيش السوري يواصل تقدمه في البادية السورية ويكبد “داعش” خسائر كبيرة
الاحتلال الإسرائيلي يعتقل فتى فلسطيني ويفتش منازل في الخليل

العدوان السعودي على اليمن
طيران العدوان يشن ست غارات على مديرية حرض
[23/يونيو/2018]
طيران العدوان يشن غارتين على مديرية نهم
[23/يونيو/2018]
إصابة مواطنين اثنين بغارتين لطيران العدوان في رازح بصعدة
[23/يونيو/2018]
استشهاد خمسة مواطنين بأربع غارات لطيران العدوان على صعدة (مصحح)
[23/يونيو/2018]
إصابة مواطن بنيران حرس الحدود والطيران يستهدف صعدة والحديدة بـ 18 غارة
[23/يونيو/2018]