ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الخميس، 17 - يناير - 2019 الساعة 04:14:29م
رئيس الوزراء يعزي في وفاة الدكتور محمد مطهر
بعث رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، برقية عزاء ومواساة في وفاة الأستاذ الدكتور محمد محمد يحيى مطهر وزير التعليم العالي والبحث العلمي السابق ، الذي انتقل إلى جوار ربه يومنا هذا الخميس في ماليزيا الشقيقة إثر مرض عضال .
موسكو: لدينا أدلة على وجود صلة بين واشنطن و ''داعش'' الإرهابي
أكدت وزارة الخارجية الروسية امتلاكها أدلة تثبت وجود صلة بين الولايات المتحدة وتنظيم داعش الإرهابي.
لجنة إعداد خطة الحكومة للفترة 2019 - 2020 تناقش محددات الخطة
ناقشت اللجنتان الإشرافية والفنية المكلفة بإعداد خطة الحكومة للفترة 2019- 2020م، في اجتماعها اليوم محددات الخطة وموجهاتها الرئيسة ومضامينها ذات الأولوية في القطاعات الإنمائية والخدمية وتعزيز الصمود الوطني.
الريال يسقط أمام ليجانيس ويعبر لربع نهائي كأس إسبانيا
تلقى فريق ريال مدريد الهزيمة بهدف نظيف خلال مواجهة ليجانيس مساء امس، ضمن منافسات إياب دور الـ 16 لبطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، على ملعب "دي بوتاركي".
آخر الأخبار:
قيادة محافظة صنعاء تنعي الشيخ عامر أحمد العذري
مصرع وإصابة عشرات المرتزقة بعملية نوعية في حريب نهم
انخفاض مؤشر سوق مسقط العماني للأوراق المالية عند الإغلاق
أمانة العاصمة: تفقد سير العمل في ترميم وصيانة شارعي خولان والستين الشرقي
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عربي ودولي
الأردن يقدم رسميا مشروع القرار العربي لإنهاء الاحتلال وواشنطن ترفضه
[30/ديسمبر/2014]
صنعاء – سبأنت - متابعة - ميادة العواضي :


تقدمت الأردن رسميا مساء أمس إلى مجلس الأمن الدولي، بالنسخة المعدلة لمشروع القرار العربي بشأن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية بحلول أواخر العام 2017 ..بينما أعربت امريكا عن رفضها لهذا التحرك.

وقالت مندوبة الاردن الدائم لدى الامم المتحدة دينا قعوار إن مشروع القرار الفلسطيني يتضمن قضايا أساسية، موضحة أن القيادتين الأردنية والفلسطينية ستجريان مشاورات بشأن التوقيت المناسب للتصويت على المشروع.

ورجحت قيادات من السلطة الفلسطينية أن يتم التصويت على ذلك المشروع اليوم الثلاثاء أو غدا الأربعاء.

من جهته قال المندوب الفلسطيني في الأمم المتحدة رياض منصور إن إحالة مشروع القرار إلى مجلس الأمن للتصويت عليه اليوم الثلاثاء أمر "واقعي".

وأجرى الفلسطينيون بعض التعديلات على مشروع قرارهم بشأن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية بحلول أواخر العام 2017.

وتنص التعديلات على أن القدس الشرقية المحتلة هي عاصمة الدولة الفلسطينية المقبلة وعلى حل قضية الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية ووقف الاستيطان الإسرائيلي، كما تتضمن تذكيراً بعدم قانونية جدار الفصل.

وكانت مسودة المشروع السابقة قد دعت لأن تكون القدس عاصمة مشتركة لإسرائيل وفلسطين.

كما ينص مشروع القرار المعدل على وجوب التوصل إلى اتفاق سلام في غضون 12 شهراً، وعلى وجوب انسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي الفلسطينية قبل نهاية عام 2017، وإلى وجود طرف ثالث للمساعدة في مراقبة انسحاب إسرائيل وضمان السيادة الفلسطينية.

وكان مشروع قرار فلسطيني قدم رسمياً إلى مجلس الأمن قبل أقل من أسبوعين، إلا إن الولايات المتحدة أعلنت أنها لن تدعم أي نص يحدد جدولاً زمنياً لإنهاء مفاوضات السلام مع إسرائيل.

وتاتي المبادرة الفلسطينية للتوصل إلى اتفاق سلام مع إسرائيل في وقت يزداد فيه قلق المجتمع الدولي أكثر فأكثر حيال العنف وانعدام إمكانية إعادة إحياء المفاوضات.

ويشهد هذا الأسبوع انضمام 5 أعضاء جدد إلى مجلس الأمن، وذلك في الأول من يناير، حيث من المقرر أن تنضم أنغولا وماليزيا ونيوزيلندا وإسبانيا وفنزويلا بدلاً من الأرجنتين وأستراليا ولوكسمبورغ ورواندا وكوريا الجنوبية، في عملية تغيير يمكن اعتبارها مؤيدة للقضية الفلسطينية.

وكان كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات قال في وقت سابق إن مشروع قرار إنهاء الاحتلال سيقدم إلى مجلس الأمن للتصويت علية "قبل نهاية العام الجاري"، مشيراً إلى إدخال 8 تعديلات على المشروع.

وأضاف عريقات: "إذا فشل القرار في مجلس الأمن سنوقع فورا للانضمام إلى 15 معاهدة واتفاق دولي على رأسها محكمة الجنايات الدولية (اتفاقية روما)".

وفي رده فعل على تحركات الفلسطينيين في هذا الشأن,أعلنت وزارة الخارجية الأميركية رفضها لطرح مشروع القرار الذي يحدد موعدا نهائيا لإنهاء النزاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين على مجلس الأمن للتصويت عليه قبل نهاية هذا العام.

وقال مدير العلاقات الصحفية للخارجية الأمريكية، جيف راثكي، خلال موجز الوزارة الصحفي من واشنطن:"هناك مباحثات لازالت جارية في نيويورك مع وزير الخارجية (الأمريكي جون كيري) الذي تحدث مع بعض من نظرائه، نحن مشتركون في المداولات مع جميع الأطراف ذات العلاقة".

وأوضح أن المشروع "غير بنّاءٍ، نعتقد أنه يضع مواعيد عشوائية للوصول إلى حل سلام ولإسرائيل لتنسحب من الضفة الغربية وهو ما يعرقل المفاوضات البناءة التي يمكن أن تتوصل إلى نتائج ناجحة".

ويحتاج القرار إلى موافقة تسعة اعضاء في مجلس الأمن لإقراره وهو ما سيرغم الولايات المتحدة على استخدام حق النقض (الفيتو) لمنع صدور القرار. ويقول دبلوماسيون إن من المتوقع أن تستخدم واشنطن حق النقض ضد القرار.

ويحتاج مشروع القرار لكي تتم الموافقة عليه أن تصوت لصالحه تسع دول على الأقل من أعضاء مجلس الأمن الـ15، وألا تستخدم أي من الدول الخمس الدائمة العضوية (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين) حق النقض (الفيتو) ضده.

سبأ
  المزيد من (عربي ودولي)
بيدرسون: لقائي مع المعلم كان بناء ويؤكد على أهمية الحل السياسي للأزمة في سورية
الداخلية المصرية تعلن مقتل خمسة مسلحين في العريش
ماي تدعو قادة الأحزاب البريطانية إلى عقد محادثات جديدة حول بريكست
ماليزيا ترفض استضافة أية فعالية تشارك فيها إسرائيل
دخول إضراب اتحاد الشغل التونسي حيّز التنفيذ.. والشاهد يحذر
حكومة رئيس الوزراء اليوناني تحصل على ثقة البرلمان
موسكو: لدينا أدلة على وجود صلة بين واشنطن و ''داعش'' الإرهابي
الرئيس الكيني يعلن انتهاء عملية أمنية في مجمع فندقي تعرض للهجوم
كندا تطلب رسميا الرأفة من الصين بوقف تنفيذ الإعدام ضد أحد مواطنيها
مقتل عشرة أشخاص في هجوم على قاعدة عسكرية بنيجيريا

العدوان السعودي على اليمن
طيران العدوان يشن سلسلة غارات على ثلاث محافظات والمرتزقة يخرقون هدنة الحديدة
[17/يناير/2019]
قوى العدوان تستمر في تصعيد الوضع بالحديدة والطيران يشن سلسلة غارات على ثلاث محافظات
[16/يناير/2019]
تحالف العدوان يواصل القصف الجوي والصاروخي على صعده
[15/يناير/2019]
طيران العدوان يشن غارة على مديرية صرواح
[15/يناير/2019]
العدوان ومرتزقته يواصلون خرق اتفاق وقف إطلاق النار بالحديدة واستهداف المواطنين في صعدة وحجة
[15/يناير/2019]