ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الإثنين، 15 - أكتوبر - 2018 الساعة 10:45:07م
رئيس المجلس السياسي الأعلى يلتقي وزير الدفاع
التقى الأخ مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى القائد الأعلى للقوات المسلحة اليوم وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي.
وزير الخارجية السوري : منظومة (إس-300) التي تسلمتها سورية ستعزز أمن المنطقة
أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن منظومة الدفاع الجوي الروسية (إس-300) التي تسلمتها بلاده من روسيا مؤخراً، ستعزز أمن سورية والمنطقة.
تراجع مؤشرات الأسهم اليابانية في جلسة التعاملات الصباحية
تراجعت اليوم الأسهم اليابانية في نهاية جلسة التعاملات الصباحية ببورصة طوكيو للأوراق المالية.
إيطاليا تحقق فوزها الأول بدوري الأمم الأوروبية
خطف منتخب إيطاليا فوزًا ثمينا من بولندا بهدف دون مقابل، في المباراة التي جمعتهما مساء امس، في دوري الأمم الأوروبية.
آخر الأخبار:
وزير الصحة يطالب الأمم المتحدة السماح لصنعاء إرسال فرق إغاثية للمهرة
استشهاد اثنين من أبناء قبيلة عبيدة برصاص قوات الاحتلال الإماراتية
الحديدة: توزيع القيادات التربوية في جداول المدارس لسد العجز في الكادر التعليمي
ناطق حكومة الإنقاذ يدعو منظمات الإغاثة لسرعة إجلاء العالقين بالمهرة جراء الإعصار
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عربي ودولي
الأردن يقدم رسميا مشروع القرار العربي لإنهاء الاحتلال وواشنطن ترفضه
[30/ديسمبر/2014]
صنعاء – سبأنت - متابعة - ميادة العواضي :


تقدمت الأردن رسميا مساء أمس إلى مجلس الأمن الدولي، بالنسخة المعدلة لمشروع القرار العربي بشأن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية بحلول أواخر العام 2017 ..بينما أعربت امريكا عن رفضها لهذا التحرك.

وقالت مندوبة الاردن الدائم لدى الامم المتحدة دينا قعوار إن مشروع القرار الفلسطيني يتضمن قضايا أساسية، موضحة أن القيادتين الأردنية والفلسطينية ستجريان مشاورات بشأن التوقيت المناسب للتصويت على المشروع.

ورجحت قيادات من السلطة الفلسطينية أن يتم التصويت على ذلك المشروع اليوم الثلاثاء أو غدا الأربعاء.

من جهته قال المندوب الفلسطيني في الأمم المتحدة رياض منصور إن إحالة مشروع القرار إلى مجلس الأمن للتصويت عليه اليوم الثلاثاء أمر "واقعي".

وأجرى الفلسطينيون بعض التعديلات على مشروع قرارهم بشأن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية بحلول أواخر العام 2017.

وتنص التعديلات على أن القدس الشرقية المحتلة هي عاصمة الدولة الفلسطينية المقبلة وعلى حل قضية الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية ووقف الاستيطان الإسرائيلي، كما تتضمن تذكيراً بعدم قانونية جدار الفصل.

وكانت مسودة المشروع السابقة قد دعت لأن تكون القدس عاصمة مشتركة لإسرائيل وفلسطين.

كما ينص مشروع القرار المعدل على وجوب التوصل إلى اتفاق سلام في غضون 12 شهراً، وعلى وجوب انسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي الفلسطينية قبل نهاية عام 2017، وإلى وجود طرف ثالث للمساعدة في مراقبة انسحاب إسرائيل وضمان السيادة الفلسطينية.

وكان مشروع قرار فلسطيني قدم رسمياً إلى مجلس الأمن قبل أقل من أسبوعين، إلا إن الولايات المتحدة أعلنت أنها لن تدعم أي نص يحدد جدولاً زمنياً لإنهاء مفاوضات السلام مع إسرائيل.

وتاتي المبادرة الفلسطينية للتوصل إلى اتفاق سلام مع إسرائيل في وقت يزداد فيه قلق المجتمع الدولي أكثر فأكثر حيال العنف وانعدام إمكانية إعادة إحياء المفاوضات.

ويشهد هذا الأسبوع انضمام 5 أعضاء جدد إلى مجلس الأمن، وذلك في الأول من يناير، حيث من المقرر أن تنضم أنغولا وماليزيا ونيوزيلندا وإسبانيا وفنزويلا بدلاً من الأرجنتين وأستراليا ولوكسمبورغ ورواندا وكوريا الجنوبية، في عملية تغيير يمكن اعتبارها مؤيدة للقضية الفلسطينية.

وكان كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات قال في وقت سابق إن مشروع قرار إنهاء الاحتلال سيقدم إلى مجلس الأمن للتصويت علية "قبل نهاية العام الجاري"، مشيراً إلى إدخال 8 تعديلات على المشروع.

وأضاف عريقات: "إذا فشل القرار في مجلس الأمن سنوقع فورا للانضمام إلى 15 معاهدة واتفاق دولي على رأسها محكمة الجنايات الدولية (اتفاقية روما)".

وفي رده فعل على تحركات الفلسطينيين في هذا الشأن,أعلنت وزارة الخارجية الأميركية رفضها لطرح مشروع القرار الذي يحدد موعدا نهائيا لإنهاء النزاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين على مجلس الأمن للتصويت عليه قبل نهاية هذا العام.

وقال مدير العلاقات الصحفية للخارجية الأمريكية، جيف راثكي، خلال موجز الوزارة الصحفي من واشنطن:"هناك مباحثات لازالت جارية في نيويورك مع وزير الخارجية (الأمريكي جون كيري) الذي تحدث مع بعض من نظرائه، نحن مشتركون في المداولات مع جميع الأطراف ذات العلاقة".

وأوضح أن المشروع "غير بنّاءٍ، نعتقد أنه يضع مواعيد عشوائية للوصول إلى حل سلام ولإسرائيل لتنسحب من الضفة الغربية وهو ما يعرقل المفاوضات البناءة التي يمكن أن تتوصل إلى نتائج ناجحة".

ويحتاج القرار إلى موافقة تسعة اعضاء في مجلس الأمن لإقراره وهو ما سيرغم الولايات المتحدة على استخدام حق النقض (الفيتو) لمنع صدور القرار. ويقول دبلوماسيون إن من المتوقع أن تستخدم واشنطن حق النقض ضد القرار.

ويحتاج مشروع القرار لكي تتم الموافقة عليه أن تصوت لصالحه تسع دول على الأقل من أعضاء مجلس الأمن الـ15، وألا تستخدم أي من الدول الخمس الدائمة العضوية (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين) حق النقض (الفيتو) ضده.

سبأ
  المزيد من (عربي ودولي)
مصرع 13 شخصاً في إقليم أود جنوب فرنسا جراء الأمطار الغزيرة
استشهاد شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال غرب سلفيت شمال الضفة الغربية
السلطات الألمانية تداهم مقرات شركة (اوبل) على خلفية "فضيحة الديزل"
وزير الخارجية السوري : منظومة (إس-300) التي تسلمتها سورية ستعزز أمن المنطقة
الاتحاد الأوروبي يتبنى نظاماً جديداً لفرض عقوبات ضد استخدام السلاح الكيمياوي.
مقتل تسعة مسلحن في تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة جنوب مصر
خسائر الزلزال وتسونامي باندونيسيا تتجاوز 500 مليون دولار
قاسمي: اتهامات واشنطن للأخرين هدفها حرف الانتباه عن سجلها الدموي
محادثات سلام تعقد بين الكوريتين
البرلمان المقدوني يصوت على الاتفاق حول تغيير اسم مقدونيا إلى جمهورية مقدونيا الشمالية

العدوان السعودي على اليمن
استشهاد اثنين من أبناء قبيلة عبيدة برصاص قوات الاحتلال الإماراتية
[15/أكتوبر/2018]
أضرار بالغة في ممتلكات المواطنين جراء القصف على صعدة
[15/أكتوبر/2018]
استشهاد مواطن بقذيفة لمرتزقة العدوان وغارات على صعدة والحديدة
[15/أكتوبر/2018]
18 شهيداً و20 جريحاً بغارات طيران العدوان ونيران حرس الحدود السعودي
[14/أكتوبر/2018]
الصحة: ارتفاع ضحايا استهداف العدوان لنازحي الحديدة إلى 49شهيدا وجريحا
[13/أكتوبر/2018]