ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: السبت، 20 - أكتوبر - 2018 الساعة 11:34:59م
الرئيس المشاط يبعث برقية عزاء ومواساة في وفاة المناضل الشيخ عبدالرزاق الغولي
بعث الاخ مهدي محمد المشاط رئيس المجلس السياسي الاعلى برقية عزاء ومواساة في وفاة المناضل الوطني الكبير الشيخ عبدالرزاق الغولي الذي وافاه الأجل بعد حياة حافلة بالنضال الطويل والعمل الوطني المشرف على مستوى الساحة اليمنية بأسرها.
غوتيريش يبدي إنزعاجه الشديد إثر تأكيد الرياض مقتل خاشقجي
أبدى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش "انزعاجه الشديد" إثر تبلّغه بمقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي الذي فُقد أثره بعد دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول في الثاني من أكتوبر الجاري والذي أكّدت الرياض السبت أنّه قُتل يومها داخل مبنى القنصلية.
وزارة النفط تستنكر عرقلة منح التصاريح لسفن المشتقات النفطية
استنكرت وزارة النفط والمعادن والوحدات التابعة لها قيام (UNVIM) المسماة آلية التحقق والتفتيش التابعة للأمم المتحدة، بعرقلة منح تصاريح دخول سفينتين تحملان مشتقات نفطية إلى ميناء الحديدة.
وزير الشباب والرياضة يدشن المرحلة الثانية من تدريب اللاعبين الموهوبين
دشن وزير الشباب والرياضة حسن محمد زيد اليوم بملاعب مدينة الثورة الرياضية المرحلة الثانية من تدريب الاعبين الموهوبين والتي ينفذها الفريق الفني لاكتشاف المواهب وإنشاء المدارس الكروية.
آخر الأخبار:
أمانة العاصمة:ضبط 48 شخصا من المشتبه بهم بفرض إتاوات على باصات الأجرة
مناقشة الترتيبات لحصر القضايا الاجتماعية بين محافظتي ذمار وإب
إطلاق صاروخ زلزال 1 على تجمعات المرتزقة قبال جيزان
اجتماع برئاسة عضو المجلس السياسي الأعلى يناقش جهود رفد الجبهات وحل القضايا بذمار
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عربي ودولي
تونس تتجه لإكمال آخر خطواتها نحو الديمقراطية وتحديد ملامح مستقبلها السياسي
[21/ديسمبر/2014]

صنعاء ـ سبأنت:عبد العزيز الحزي
تتجه تونس الخضراء- مهد الربيع العربي- اليوم بانتخاباتها الرئاسية في دورتها الثانية لإكمال آخر خطواتها نحو الديمقراطية الكاملة وتحديد ملامح مستقبلها السياسي بعد حوالي أربع سنوات من الإطاحة بالرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.

وقد أجري في تونس في 26 أكتوبر الماضي الانتخابات التشريعية وتصدر حزب "نداء تونس" نتائجها متقدما على "حركة النهضة" الإسلامية.

لكن على الجانب الآخر من التنافس الانتخابي يبدو أن المرشحين الوحيدين للرئاسة، اللذين وصلا إلى الدورة الثانية من الانتخابات، وهما المنصف المرزوقي الرئيس المنتهية ولايته، والباجي قائد السبسي زعيم حزب "نداء تونس"، بعد أن احتلا المركزين الأول والثاني في الجولة الأولى التي جرت في 23 نوفمبر الماضي لم ينجحا في أن يقدما للتونسيين جوابًا شافيًا لسؤالهم: "تونس إلى أين؟".

فاليوم ، وقبل ساعات قليلة من اصطفاف الناخبين التونسيين في طوابير أمام صناديق الاقتراع، لا يمكن إلا الاعتراف بأن المرزوقي والسبسي لم يقدما للتونسيين جوابًا شافيًا لسؤالهم: "تونس إلى أين؟".

وخلال أسابيع حامية من التراشق "الانتخابي"، بقي السجال شخصيًا، فلا برنامج إلا الاتهامات، ولا مشاريع، ولا خطط مستقبلية إلا التباهي بالمقدرات الصحية هنا وبالخبرة السياسية هناك.

وتأتي جولة الإعادة بعد التنافس الشديد بين المرشحين الذي أظهرت النتائج النهائية لهيئة الانتخابات تقدم السبسي بنسبة 39.4 في المائة من الأصوات والمرزوقي بنسبة 33.4 في المائة على بقية المنافسين في الدورة الأولى لكن أيا منهما لم ينجح في تحقيق أغلبية الأصوات اللازمة للفوز الأمر الذي استلزم الإعادة بين الحاصلين على أعلى الأصوات.

وفي اليوم الأخير من الحملة التي بدأت قبل نحو أسبوعين، عقد السبسي والمرزوقي اجتماعات شعبية في محاولة لكسب أصوات أكبر عدد من الناخبين. وتحدث السبسي -الذي حاز نحو 39% من الأصوات في الجولة الأولى من الانتخابات- الجمعة أمام حشد من أنصاره في شارع الحبيب بورقيبة بعدما زار في الأيام القليلة الماضية مدنا في شمال ووسط تونس.

أما المرزوقي -الذي نال 33% من الأصوات في الدور الأول- فالتقى الجمعة حشودا من أنصاره في مدينة جمّل بمحافظة المنستير (جنوب شرقي العاصمة)، وختم حملته في ضاحية باردو بالعاصمة. وكان المرشح الرئاسي المستقل قد زار خلال حملته الانتخابية جل محافظات البلاد، ومن بينها المحافظات التي صوتت بكثافة نسبية لمنافسه.

ويقدم المرزوقي، البالغ من العمر 69 عاما، نفسه كضمانة للحريات التي اكتسبها التونسيون بعد الثورة، ولعدم انتكاسة البلاد نحو "الاستبداد" الذي كان سائدا في عهد بن علي.

أما قائد السبسي، الذي يتسلح بفوز حزبه بالأغلبية في الانتخابات التشريعية، فيركز حملته الانتخابية على "إعادة هيبة الدولة"، ويؤكد أن عددا من الأحزاب و"الشخصيات الوطنية" تدعم ترشحه.

وتفادت تونس إلى حد كبير الانقسامات التي حدثت بعد الثورات في ليبيا ومصر، لكن انتخابات الأحد تظهر كسباق بين مسؤول سابق من نظام بن علي والرئيس الحالي الذي يعلن أنه يدافع عن شرعية ثورة 2011.

ودعي نحو 5.3 مليون ناخب، وزعوا على أكثر من 1000 مكتب تصويت (في تونس و في الخارج) بينما حددت الهيئة المشرفة عن الانتخابات موعد فتح مراكز الاقتراع داخل الجمهورية الأحد من الساعة 8 صباحا إلى الساعة 6 مساء.

وفيما أفادت دراسات للرأي في تونس بأن فارق التصويت بين السبسي والمرزوقي سينحصر في نقطتين إلى ثلاث كحد أقصى، فيفوز أحدهما بنسبة 51 بالمئة مقابل 49 بالمئة للآخر، فقد أجمع العديد من المراقبين على صعوبة استشفاف نقاط الاتفاق والاختلاف بين المرشحَين في الميادين الأمنية والاقتصادية والخارجية والاجتماعية.

وعزا المراقبون تقلص الفارق بين الرجلين إلى سببين، هما انحسار المنافسة لتقتصر على مرشحين فقط بعدما كانت بين 27 مرشحًا، وتقاسم الطرفين عدة نقاط ايجابية من شأنها أن تدفع لتناصف نسب التصويت.

وإذا ما صح تقدير المراقبين، فتونس تتجه نحو مرحلة جديدة من التعايش بين مختلف التيارات والاتجاهات في البلاد ، وينتظر أن تكون نموذجًا للحكم "الرشيد"، من دون العودة إلى الشارع.

سبأ
  المزيد من (عربي ودولي)
مصرع 15 شخصا جراء تفجير انتحاري في أفغانستان
السلطات العراقية تعلن عن تفكيك خلية إرهابية وإعتقال عناصرها بمحافظة الأنبار
روسيا تتهم الولايات المتحدة بتلفيق الإتهامات لفرض عقوبات جديدة ضدها
التحالف الأمريكي يرتكب ثلاث مجازر راح ضحيتها 62 مدنياً شرق سورية
مئات المهاجرين يحاولون اختراق الحدود بين جواتيمالا والمكسيك
ترامب يتوعد بردّ ''قاس جدا'' إذا ثبُتت مسؤولية الرياض في مقتل خاشقجي
ماي: الاتحاد الأوروبي يريد اتفاقا بشأن خروج بريطانيا في الخريف
غوتيريش يبدي إنزعاجه الشديد إثر تأكيد الرياض مقتل خاشقجي
واشنطن وسول تعلقان مناورات عسكرية لدعم الجهود الدبلوماسية مع بيونغ يانغ
بولتون يقوم بزيارة الى موسكو هذا الأسبوع

العدوان السعودي على اليمن
استشهاد امرأة بقصف مدفعي لمرتزقة العدوان على منازل المواطنين بنهم
[20/أكتوبر/2018]
استشهاد ثلاث نساء بقصف مدفعي للمرتزقة في الصلو بتعز
[20/أكتوبر/2018]
إصابة مواطن بقصف صاروخي سعودي على مديرية الظاهر بصعدة
[18/أكتوبر/2018]
إستشهاد وإصابة خمسة مواطنين إثر غارتين لطيران العدوان بالحديدة
[18/أكتوبر/2018]
استشهاد وإصابة أربعة مواطنين في عملية قنص وقصف صاروخي ومدفعي للعدوان
[18/أكتوبر/2018]