ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الخميس، 18 - أكتوبر - 2018 الساعة 09:54:50م
رئيسا مجلسي النواب والوزراء يؤكدان أهمية تعزيز التنسيق بين السلطتين التشريعية والتنفيذية
ألتقى رئيس مجلس النواب الأخ يحيى على الراعي اليوم رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور.
نيبينزيا: ما تسمى “المجموعة المصغرة” لا علاقة لها بحل الأزمة في سورية
أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبنزيا أن الاجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية تتعارض مع القانون الدولي وتعرقل التوصل إلى حل سياسي للأزمة داعيا المجتمع الدولي إلى دعم عملية إعادة الإعمار وتسهيل عودة المهجرين السوريين إلى بلا
اجتماع بوزارة الصناعة يناقش الإجراءات الكفيلة بدعم البنك المركزي
عقد بوزارة الصناعة والتجارة اليوم اجتماعا ضم وزير الصناعة والتجارة عبدالوهاب يحيى الدرة ومحافظ البنك المركزي الدكتور محمد السياني وكبار تجار الاستيراد والتصدير.
وزير الشباب والرياضة يدشن المرحلة الثانية من تدريب اللاعبين الموهوبين
دشن وزير الشباب والرياضة حسن محمد زيد اليوم بملاعب مدينة الثورة الرياضية المرحلة الثانية من تدريب الاعبين الموهوبين والتي ينفذها الفريق الفني لاكتشاف المواهب وإنشاء المدارس الكروية.
آخر الأخبار:
قحيم يتفقد سير أعمال تحسين شبكتي المياه والصرف الصحي بمديرية الحالي
القائم بأعمال محافظ الحديدة يطلع علي سير العمل بالمرافق الصحية بالزهرة
اختتام دورة تدريبية خاصة بحقوق الطفل في إب
إصابة مواطن بقصف صاروخي سعودي على مديرية الظاهر بصعدة
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عربي ودولي
التونسيون يتوجهون غدا الى مراكز الاقتراع لجولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية
[20/ديسمبر/2014]
صنعاء - سبأنت :
تقرير / حسين السياني

يتوجه الناخبون التونسيون غدا الأحد الى مراكز الاقتراع للتصويت في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية التي يتنافس فيها المرشحان الرئيس المؤقت محمد منصف المرزوقي ورئيس حركة نداء تونس الباجى قائد السبسي .

وقد أسدل المرشحان للانتخابات الرئاسية في تونس الستار على حملتيهما، استعدادا للالتزام بفترة الصمت الانتخابي الذي دخل حيز التنفيذ اليوم السبت، على أن تُجرى الانتخابات غدا .

ودعي إلى الانتخابات الرئاسية نحو 5.3 ملايين تونسي من المسجلة أسماؤهم على قوائم الاقتراع، من بينهم 380 ألفا خارج البلاد.

وتأتي جولة الإعادة بعد التنافس الشديد بين المرشحين الذي أظهرت النتائج النهائية لهيئة الانتخابات تقدم الباجي قائد السبسي زعيم حزب نداء تونس بنسبة 39.4 في المائة من الأصوات و المنصف المرزوقي بنسبة 33.4 في المائة على بقية المنافسين في الدورة الأولى لكن أيا منهما لم ينجح في تحقيق أغلبية الأصوات اللازمة للفوز الأمر الذي استلزم الإعادة بين الحاصلين على أعلى الأصوات.

وانطلقت الخميس الماضي عملية التصويت فى الخارج للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التونسية للاختيار من بين المرشحين الرئاسيين السبسى والرئيس المؤقت المرزوقى.

وأعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية في وقتا سابق استعداداتها لإتمام هذه الجولة بعد ان نجحت في تنظيم الجولة الأولى التي جرت في ٢٣ نوفمبر المنصرم داخل وخارج الأراضي التونسية.

وأوضحت اللجنة أنها عملت طوال الفترة الماضية على استكمال استعداداتها لإنجاح هذا الاستحقاق وتلافي القصور الذي قد يكون شاب الجولة الأولى.

واختتمت الليلة الماضية الحملة الانتخابية للمرشحين الاثنين للدور الثاني للانتخابات الرئاسية لتنطلق بذلك فترة الصمت الانتخابي بكامل تراب تونس وذلك تمهيدا لاجراء انتخابات الجولة الثانية داخل البلاد .

وتتزامن فترة الصمت الانتخابي في الداخل مع تواصل عملية التصويت بالخارج التي تنتهي يوم الاثنين 22 ديسمبر على الساعة الثانية صباحا بسان فرانسيسكو بالولايات المتحدة .

وتحجر خلال فترة الصمت الانتخابي جميع اشكال الدعاية والتغطية للمرشحين للانتخابات الرئاسية والاحزاب والفاعلين والشخصيات الداعمة لهما وذلك حتي اغلاق مكاتب الاقتراع استناد للقرار المشترك بين الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والهيئة العليا المستقلة للاعلام السمعي البصري.

كما يمنع الفصل 70 من القانون الانتخابي بث ونشر نتائج سبر الاراء التي لها صلة مباشرة او غير مباشرة بنتائج الانتخابات الرئاسية والدراسات والتعاليق الصحفية المتعلقة بها عبر مختلف وسائل الاعلام خلال يوم الصمت الانتخابي .

وتتراوح عقوبة خرق الصمت الانتخابي بين 20 و 50 الف دينار وفق ما أعلنته الهيئة العليا المستقلة للانتخابات خلال الدور الاول للانتخابات الرئاسية .

وقد اختار الباجي قائد السبسي (88 عاما) -مرشح حزب نداء تونس الفائز في الانتخابات التشريعية الماضية- اختتام الحملة الانتخابية في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي وسط العاصمة، حيث التقى تجمعا من أنصاره، في حين نظم محمد المنصف المرزوقي(69 عاما) -مرشح بصفته مستقلا- تجمعا في مدينة خزندار بعيدا عن وسط العاصمة.

وفي اليوم الأخير من الحملة التي بدأت قبل نحو أسبوعين، عقد السبسي والمرزوقي اجتماعات شعبية في محاولة لكسب أصوات أكبر عدد من الناخبين. وتحدث السبسي -الذي حاز نحو 39% من الأصوات في الجولة الأولى من الانتخابات- الجمعة أمام حشد من أنصاره في شارع الحبيب بورقيبة بعدما زار في الأيام القليلة الماضية مدنا في شمال ووسط تونس.

أما المرزوقي -الذي نال 33% من الأصوات في الدور الأول- فالتقى الجمعة حشودا من أنصاره في مدينة جمّل بمحافظة المنستير (جنوب شرقي العاصمة)، وختم حملته في ضاحية باردو بالعاصمة. وكان المرشح الرئاسي المستقل قد زار خلال حملته الانتخابية جل محافظات البلاد، ومن بينها المحافظات التي صوتت بكثافة نسبية لمنافسه.

ويقدم المرزوقي، البالغ من العمر 69 عاما، نفسه كضمانة للحريات التي اكتسبها التونسيون بعد الثورة، ولعدم انتكاسة البلاد نحو "الاستبداد" الذي كان سائدا في عهد بن علي.

أما قائد السبسي، الذي يتسلح بفوز حزبه بالأغلبية في الانتخابات التشريعية، فيركز حملته الانتخابية على "إعادة هيبة الدولة"، ويؤكد أن عددا من الأحزاب و"الشخصيات الوطنية" تدعم ترشحه.

وكانت أحزاب الوطني الحر والمسار الديمقراطي وجبهة الإنقاذ وآفاق تونس، وعدد من الشخصيات المستقلة، عبرت عن دعمها لزعيم حزب نداء تونس في مواجهة المرزوقي.

وفي الجانب الامني ، قال المتحدث باسم الحكومة التونسية إن خلية الأزمة المكلفةَ بمتابعة الوضع الأمني في البلاد أتمت الاستعدادات لتأمين الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية غدا الأحد، وأكد أنه تم تسجيل تحسن ملحوظ في جميع المؤشرات المتعلقة بالوضع الأمني في تونس خلال الفترة الماضية.

وقالت الهيئة المستقلة للانتخابات في تونس إنها تنسق مع الأجهزة الأمنية لحماية نحو 11 ألف مكتب اقتراع في تونس، وخصصت السلطات مائة ألف بين عسكريين وأمنيين لتأمين الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية.

ويشارك أكثر من 88 ألفا بين ملاحظين ومراقبين في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية التونسية في 33 دائرة انتخابية بينها ستة بالخارج، وهو ما يمثل زيادة طفيفة مقارنة بعدد ملاحظي الدور الأول من الرئاسيات الشهر الماضي.

وأوضح رئيس الهيئة شفيق صرصار أن من بين الملاحظين 31 ألف ممثل للمرزوقي و28 ألفا للسبسي و29 ألفا لمنظمات المجتمع المدني في تونس، إضافة إلى ألفي ملاحظ يمثلون هيئات أجنبية متعددة، في حين كلفت الهيئة نحو ألف ومائتي مراقب تابع لها بالإشراف على الانتخابات.

وتعتبر هذه الانتخابات الأولى التي تجرى في تونس بنظام الاقتراع المباشر منذ الإطاحة بحكم الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي في 14 يناير2014، بإعتبار أن الرئيس المؤقت الحالي المنتهية ولايته منصف المرزوقي كانت قد أنتخب في شهر ديسمبر 2011 عبر أعضاء المجلس التأسيسي المنبثق عن انتخابات 23 أكتوبر 2011.

سبأ
  المزيد من (عربي ودولي)
ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات في فرنسا إلى 14 قتيلا
الاحتلال الاسرائيلي يخطر منزل فلسطيني بالهدم شمال غرب بيت لحم
مجلس الشيوخ الأسترالي يرفض استفتاء حول العودة إلى سياسة (أستراليا البيضاء)
بوتين: مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية تحتجز نحو 700 رهينة في سوريا
ترامب يحذر المكسيك ويهدد بإغلاق الحدود الجنوبية لوقف اللاجئين
الخارجية الفلسطينية تدين عمليات التطهير العرقي التى ترتكبها قوات الاحتلال
عشرات المستوطنون يقتحمون ساحات المسجد الاقصى في القدس المحتلة
الصحة العالمية تحذر من انتقال مرض "إيبولا" من الكونغو الى دول مجاورة
بريطانيا تعتزم تمديد الفترة الانتقالية للخروج من الاتحاد الاوربي لأشهر
نيبينزيا: ما تسمى “المجموعة المصغرة” لا علاقة لها بحل الأزمة في سورية

العدوان السعودي على اليمن
إصابة مواطن بقصف صاروخي سعودي على مديرية الظاهر بصعدة
[18/أكتوبر/2018]
إستشهاد وإصابة خمسة مواطنين إثر غارتين لطيران العدوان بالحديدة
[18/أكتوبر/2018]
استشهاد وإصابة أربعة مواطنين في عملية قنص وقصف صاروخي ومدفعي للعدوان
[18/أكتوبر/2018]
إصابة ثلاثة مواطنين بقصف صاروخي ومدفعي سعودي بصعدة
[17/أكتوبر/2018]
طيران العدوان يشن ست غارات على منازل المواطنين بالحديدة
[17/أكتوبر/2018]