ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الإثنين، 28 - يوليو - 2014 الساعة 10:27:31م
رئيس الجمهورية يتلقى برقية تهنئة من نظيره الامريكي بحلول عيد الفطر المبارك
تلقى الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية برقية تهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك من الرئيس باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية.
ارتفاع ضحايا العدوان الاسرائيلي على غزة اول ايام العيد إلى 30 شهيداً والحصيلة 1074 شهيداً
بلغ عدد الشهداء الفلسطينيين والذين استشهدوا وعثر على جثامينهم متحللة تحت أنقاض المنازل التي دمرها القصف الإسرائيلي اليوم الاثنين اول ايام عيد الفطر، الى ما لا يقل عن 30 شهيداً، لترتفع حصيلة العدوان الصهيوني الهمجي والغاشم على القطاع إلى نحو 1074 شهيداً..
انخفاض أسعار الذهب مع صعود الدولار لكنه لا يزال فوق 1300 دولار
انخفضت أسعار الذهب اليوم الاثنين مع ارتفاع الدولار لكنها لا زالت فوق مستوى 1300 دولار للأوقية (الأونصة) مع زيادة الطلب عليه كملاذ آمن بسبب تصاعد التوتر بين الغرب وروسيا والعنف في الشرق الأوسط.
الأمريكية سيرينا تحتفظ بصدارة التصنيف العالمي للتنس
احتفظت الامريكية سيرينا وليامز بصدارة التصنيف العالمي للتنس للسيدات مع صدور القائمة الجديدة اليوم الاثنين.
آخر الأخبار:
رئيس البرلمان العراقي يدعو الحكومة لإصدار عفو عام عن المعتقلين بمناسبة العيد
باكستان تعلن يوم غدا الثلاثاء أول أيام عيد الفطر
السلطة المحلية بمحافظة إب تنعى عضو محلى مديرية مذيخرة الجنيد
مجلس الأمن يحذر من التعامل مع تجارة النفط غير المشروعة من سوريا والعراق
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  تقارير وحوارات
??????? ???????? ?????
تصاعد وتيرة الأحداث الأمنية في العراق إثر اقتحام ساحة الحويجة
[27/أبريل/2013]
بغداد - سبأنت: تقـرير: عبـدالله المـراني
تصاعدت وتيرة الأحداث الأمنية في العراق لليوم الرابع على التوالي، وذلك إثر اقتحام ساحة الاعتصام في الحويجة، جنوب غرب كركوك في الوقت الذى يحذر فيه السياسيون من إشعال فتنة في البلاد.

حيث قتل خمسة من عناصر الجيش العراقي وخمسة من عناصر الصحوة في رابع يوم من الاشتباكات وأعمال العنف احتجاجا على اقتحام الجيش ساحة الاعتصام بالحويجة.

وقال ضابط في شرطة الرمادي غرب بغداد إن خمسة من استخبارات الجيش قتلوا وأصيب اثنان، كما جرح مسلح واحد، في اشتباك بين عناصر الاستخبارات ومسلحين قرب مكان الاعتصام في الرمادي الذي يطالب بسقوط المالكي.

وأضاف إن الاشتباكات وقعت بين الجانبين بعدما أوقف مسلحون عناصر الاستخبارات الذين كانوا يستقلون سيارتين ويجولون قرب مكان الاعتصام.

وفي تطور آخر قتل خمسة من عناصر قوات الصحوة قرب ناحية عوينات الواقعة على بعد عشرين كلم جنوب مدينة تكريت شمال العاصمة بعدما هاجم مسلحون نقطة تفتيش تابعة لهذه القوات، بحسب مصادر أمنية وطبية.

وتأتي هذه الهجمات في إطار موجة من الاشتباكات وأعمال العنف ضد القوات الأمنية والتي اندلعت عقب اقتحام ساحة الاعتصام في الحويجة غرب كركوك الثلاثاء مما أدى إلى مقتل خمسين شخصا، وقد أغلقت السلطات الأمنية ساحة الاعتصام في كركوك أمس، وتوجهت لجنة برلمانية إلى هناك للاجتماع بالمسؤولين فيها والتحقيق في ملابسات الأحداث.

سياسيا اعتبر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم أن الفتنة الطائفية عادت إلى بلاده بعدما "اشتعلت في منطقة أخرى من الإقليم"، في إشارة على ما يبدو إلى سوريا المجاورة.

وقال المالكي في افتتاح مؤتمر إسلامي للحوار في بغداد إن "الطائفية شر ورياح الطائفية لا تحتاج لإجازة عبور من هذا البلد إلى آخر وما عودتها إلى العراق إلا لأنها اشتعلت في منطقة أخرى في الإقليم".

وذكر أن "الفتنة التي تدق طبولها أبواب الجميع لا أحد سينجو منها إن اشتعلت"، معتبرا أن انعقاد هذا المؤتمر يأتي في زمن "انفجار الفتنة الطائفية" في العالم الإسلامي. ورأى أن "نار الطائفية في العراق سرعان ما عادت بعد أن انطفأت، وعودتها ليست بالصدفة إنما مخطط وتوجيه وتبن".

وأوضح رئيس الوزراء العراقي أن "من مخاوف الطائفية هي أنها سرعان ما تتحول بحركة سريعة إلى عملية تقسيم وتمزيق للبلدان الإسلامية، وهذا ما نراه في العراق والدول العربية والإسلامية الأخرى التي تعيش حالات طائفية". واعتبر الفتنة الطائفية "أخطر من مواجهة الجيوش والاحتلال".


من جهتها حذرت الأمم المتحدة من أن العراق بات على "مفترق الطرق"، ويتجه نحو المجهول إذا لم تـُتخذ إجراءات "حاسمة وفورية" لوقف انتشار العنف.

وقال ممثل الأمين العام للأمم المتحدة مارتن كوبلر في بيان إنه يدعو جميع الزعماء الدينيين والسياسيين للاحتكام إلى ضمائرهم واستخدام الحكمة، وألا يدعوا الغضب ينتصر على السلام.

واعتبر كوبلر أن قادة البلاد يتحملون مسؤولية "تاريخية في تولي زمام الأمور والقيام بمبادرات شجاعة كالجلوس معا".


على صعيد متصل يجري الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي مشاورات لتعيين مبعوث عربي الى العراق، للقيام بدور الوسيط مع كافة القادة السياسيين هناك، من أجل تهدئة الأمور والتوصل الى حلول على خلفية الازمة السياسية ، والتوتر الذى تشهده الساحة العراقية عقب أحداث اقتحام قوات الجيش لساحة الاعتصام في قضاء الحويجة جنوب غرب كركوك منذ أيام، وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من قوات الأمن والمعتصمين.

ورجح مصدر دبلوماسي بالجامعة العربية ان تكون هذه الشخصية مصرية ، في حال قبولها المهمة، لافتا إلى قلق الأمين العام للجامعة إزاء ما اعتبره تطورا في الأوضاع بالعراق ، خاصة عقب احداث قضاء الحويجة، ومن خطورة ما يجري من أحداث ستؤدي إلى مزيد من العنف.

وكان الدكتور نبيل العربي قد أصدر بيانا في وقت سابق دعا فيه الحكومة والقوى السياسية العراقية إلى معالجة الأزمة الراهنة ، واحتواء الموقف في الحويجة فوراً، للحيلولة دون تفاقم الوضع الذي قد يؤثر سلباً على تماسك الشعب العراقي ومكوناته واستقرار وأمن العراق والمنطقة بأكملها، كما طالب الحكومة العراقية بإجراء تحقيق عاجل نزيه وشفاف يكشف المتورطين في الأحداث الأخيرة، وتقديمهم للمحاكمة لينالوا جزاءهم العادل.

وكان رئيس ديوان الوقف الشيعي في العراق صالح الحيدري قد اعلن عن تأجيل عقد الاجتماع الذي دعا إليه ديوانا الوقفين الشيعي والسني في اطار مبادرة تم إطلاقها لكبار المسؤولين بهدف جمع القادة السياسيين على طاولة الحوار لحل الازمة الراهنة في البلاد، والذي كان من المقرر عقده امس الجمعة إلى إشعار آخر.

يشار إلى أن أعمال العنف في العراق حصدت نحو مائتي قتيل وأكثر من 300 جريح على مدى الأيام الأربعة الماضية، ليرتفع معها عدد القتلى في شهر أبريل في البلاد، إلى 412 قتيلاً.

سبأ
  المزيد من (تقارير وحوارات)
روسيا تحمل أمريكا جزءا من المسؤولية عن الأزمة الأوكرانية مع استمرار القتال شرقي البلاد
تواصل الجهود الدولية المكثفة لبحث وقف إطلاق النار في غزة
انطلاق مسيرات في مختلف العواصم العربية والإسلامية إحياء ليوم القدس العالمي
الغرب ينوي فرض عقوبات جديدة ضد روسيا الأسبوع القادم على الأرجح
الرئيس الروسي يدعو اسرائيل الى وقف عدوانها على قطاع غزة
مجلس النواب اللبناني يفشل للمرة التاسعة في انتخاب رئيس جديد للبلاد
يوم النهضة العمانية علامة تاريخية فارقة انطلقت معها عمان إلى آفاق التطور الازدهار
تمديد المفاوضات النووية والسماح لإيران بالحصول على 2.8 مليار دولار إضافية من أموالها المجمدة
الرئيس الروسي: واشنطن تؤجج النزاع الأوكراني وعقوباتها ضدنا تعارض مصالحها
إيران والقوى العالمية الست تقرران تمديد المحادثات النووية

مؤتمر الحوار الوطني
بدء دورة مهارات التواصل لدعم مخرجات الحوار الوطني في الجوف
[09/فبراير/2014]
مكتسبات المرأة اليمنية من خلال مؤتمر الحوار في حلقة نقاشية لمؤسسة جسارة
[06/فبراير/2014]
بدء دورة تدريبية بأبين لدعم مخرجات الحوار الوطني
[06/فبراير/2014]
حلقة نقاشية بعمران تؤكد مساندة تنفيذ مخرجات الحوار الوطني ورفض اي صراع مذهبي
[06/فبراير/2014]
إشهار التحالف الشعبي الديمقراطي المدني لدعم وثيقة الحوار الوطني بصنعاء
[06/فبراير/2014]
القائمة بأعمال السفارة الأمريكية بصنعاء تؤكد ضرورة تضافر الجهود لدعم مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل
[05/فبراير/2014]
اجتماع موسع لمشائخ محافظة عمران يؤكد دعم مخرجات الحوار والامن والاستقرار
[05/فبراير/2014]
اختتام أنشطة جمعية أبناء برط الخاصة بدعم المجتمعات الريفية لمخرجات الحوار
[05/فبراير/2014]
لجنة تحديد الأقاليم تستمع الى دراسات عن التحديد الإداري وتقسيم الموارد ومعايير اختيار العاصمة ومقومات عدن الاقتصادية
[04/فبراير/2014]
منتدى إب الثقافي ينظم حلقة نقاشية عن مخرجات الحوار
[04/فبراير/2014]