ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الثلاثاء، 14 - أغسطس - 2018 الساعة 11:30:49ص
الدكتور مقبولي يوجه تعميمان لوحدات الخدمة والبنك المركزي لصرف 50 بالمائة من الراتب
وجه نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حسين مقبولي تعميم لجميع وحدات الخدمة العامة التي لم يسبق لها الصرف، اتخاذ الإجراءات اللازمة لصرف 50 بالمائة من المرتبات الأساسية والبدلات المرتبطة بالراتب والحصة والإصابة لشهر سبتمبر 2017م للموظفين الأساسيين.
جيش الاحتلال يعتقل 11مواطنا فلسطينيا بالضفة الغربية
شن جيش الاحتلال الاسرائيلي، فجر اليوم الاثنين، حملة اعتقالات ومداهمات طالت 11 مواطنا فلسطينيا من انحاء الضفة الغربية.
النفط يتراجع بفعل انخفاض واردات الصين لكن عقوبات إيران تدعم السوق
انخفضت أسعار النفط اليوم الأربعاء بعدما أعلنت الصين بيانات استيراد ضعيفة نسبيا بالرغم من أن السوق لا تزال تحظى بدعم من تراجع مخزونات الخام الأمريكية وفرض عقوبات على إيران.
برشلونة يتوج بلقب كأس السوبر الإسباني
عزز فريق برشلونة رقمه القياسي وأحرز لقب كأس السوبر الإسباني لكرة القدم للمرة 13 بفوزه 2-1 على إشبيلية بفضل هدف رائع من عثمان ديمبلي وإنقاذ ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع من الحارس مارك أندريه تير شتيغن في طنجة بالمغرب امس.
آخر الأخبار:
ارتفاع الأسهم اليابانية في نهاية جلسة التعاملات الصباحية
إصابة ثلاثة فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية
إصابة عدد من المارة دهسا بسيارة أمام البرلمان البريطاني
الأمم المتحدة تحذر من تداعيات نقص التمويل الذي تواجهه (أونروا)
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  رمضان والناس2010
الزكاة بعيون رجال الاعمال والمسؤولين والعلماء
[02/سبتمبر/2009] صنعاء – سبأنت: استطلاع /خالد جيلان - ابراهيم الذماري - تصوير/ لطف المهدي
يحرص كثير من التجار ورجال الاعمال على اداء الزكاة مع حلول شهر رمضان الكريم، باعتبارها ركن من اركان الاسلام وفريضة على كل مسلم، حيث يقومون بإخراجها وتسليمها الى مصارفها الشرعية.
وكالة الانباء اليمنية (سبأ) استطلعت آراء عدد من رجال الاعمال ومسؤولين في الدولة والعلماء بهدف توضيح اهمية الزكاة ودورها الاقتصادي في المجتمع.
يستهل مدير الإرشاد بمكتب وزارة الأوقاف والإرشاد بأمانة العاصمة جبري إبراهيم الحديث حول الجهة المخولة في جباية الزكاة ويقول"أن الأصل الذي يأخذ الجباية هو الوالي لأنه اعرف بكم عدد فقراء اليمن وأغنيائهم وكم مقدار الزكاة عند هؤلاء لان لديه إحصاء".
واضاف "الرسول صلى الله عليه وسلم عندما بعث الصحابي الجليل معاذ بن جبل إلى اليمن أمره أن يأخذ الصدقة من أغنياء اليمن ويعيدها إلى فقرائهم".
فيما يقول المدير التنفيذي لملتقى علماء رابطة العالم الإسلامي الدكتور سعد الشهراني" إذا كانت الدولة وصية على الجباية فالأولى ان تدفع لها".
وينوه مستشار وزير الأوقاف والإرشاد يحيى الكامل أن هناك 25 بالمائة من مستحق الزكاة تطرح للتاجر يزكي فيها كما يشاء لأقاربه وغيرهم والباقي يزكي بها لولي الأمر. 
ويذكر المدير العام للشؤون المالية والإدارية في هيئة الاغاثة الإسلامية العالمية بالمملكة العربية السعودية الدكتور عبدالله عابد فالح أن في بعض الدول الإسلامية وخاصة السعودية تأخذ الدولة الزكاة وتترك نسبة منها للأغنياء والميسورين لكي يتصرفوا به وينفقوه على الفقراء والمساكين والمحتاجين عن طريقتهم الخاصة.
أما رجل الأعمال اليمني علي حسين الانسي فأعرب عن أسفه لعدم وجود تنسيق بين التجار والدولة حول مسألة جباية الزكاة وقال: معظم التجار يتعامل مع الدولة في مسألة الضرائب والجمارك أما الزكاة فينفقونها وفق اجتهاداتهم الخاصة التي قد تكون صائبة او خاطئة.
ويقترح الأنسي إيجاد آلية لتعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين الميسورين والدولة من خلال إنشاء جمعيات خيرية في كل مركز او دائرة يتم اختيارهم من قبل المواطنين ويضاف إليهم مندوبين من مصلحة الواجبات لكي يسهموا في جمع العائدات الزكوية وتوزيعها على المحتاجين تحت إشراف الدولة.

** موقف الشرع من ممتنعي الزكاة
يوجد بعض ضعفاء النفوس والجشعين من الأثرياء الذين لاهم لهم سوى تكديس الأموال حول ذلك يقول إبراهيم الجبري: الزكاة ركن من أركان الإسلام وأكدها العلماء جيل بعد جيل وعصر بعد عصر وأصبحت معلومة من الدين بالضرورة ومن ينكرها كافر.
ويضيف " يجب أن يؤدي الزكاة كل مسلم طيب بها نفسه فان لم يؤديها فان من حق رئيس الدولة او الحاكم الشرعي أن يأخذها منه قسرا ذلك ما اقره علماء الإسلام في الفقه الإسلامي لان غياب هذا الركن الإيماني الذي فرضه الله لاشك تكون له اثار سلبية منها ظهور الحقد والكراهية والبغضاء والاعتداء كما تتواجد العصابات التي تقطع الطرق ويوصل الناس إلى الحاجة وتنزل بهم المرض والآفات ولاشك تحصل مصائب كبرى لاتحمد عقباها".
ويتحدث حول هذا الموضوع الدكتور الشهراني قائلا: هذه الزكاة للاسف لم يتم تأديتها على الوجه المطلوب لدى بعض مجتمعاتنا الإسلامية ويتم التحايل والتلاعب في أدائها من قبل ضعفاء النفوس .. ولا يخفى أن الخليفة أبوبكر الصديق رضي الله عنه قام بحرب المرتدين عن تأدية الزكاة وقال: والله لو منعوني عقال بعير كانوا يؤدوه لرسول الله لقاتلتهم عليه".
واستمر أبوبكر بالدفاع عن هذه القضية والحفاظ على ركن من أركان الإسلام حتى استقامت له الأمور وعاد المرتدين إلى صوابهم.

** أهمية الزكاة وفائدتها
وحول معرفة أهمية الزكاة ونتائجها الايجابية على المجتمعات الإسلامية يبين المدير التنفيذي لملتقى علماء رابطة العالم الإسلامي ان تادية الزكاة على الوجه المطلوب من قبل التجار والميسورين من المسلمين فأننا لن نرى فقيرا.. مبينا ان الأصناف الثمانية ذكرهم الله في كتابه العزيز وهي واضحة ومعلومة.. فهذه الأصناف موجودة في مجتمعاتنا بكثرة أبرزهم الفقراء والمساكين والأيتام والأرامل ونجد من لايجد قوت يومه.
ويضيف جبري إبراهيم " الزكاة لها حكمة عظيمة وفوائد كبيرة للفرد والمجتمع المزكي وكذلك الدولة التي تقوم بجباية الزكاة... فهي أولا تبعد الفرد عن أدران الأنانية وحب الاستئثار وتعطي فيه حب الخير والإيمان لذلك تجد الحق سبحانه وتعالى يبين ذلك في كتابه العزيز (قد افلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون والذين هم للزكاة فاعلون).
فإذا الزكاة هي ركن للدين وصفة المؤمنين وبها يتكافل المجتمع وتحصل المحبة والمودة بين الفقراء والاغنياء .. فعندما الفقير ينظر الى الغني الذي يطعمه ويعطيه من ماله من طيبة نفسه دون أن يجبره احد يرى أن هذا الرجل عظيم يستاهل أن يعطيه الله المال بل ويدعو له أن يبارك له رزقه ويعافي ولده".
ويرى رجل الأعمال علي حسين الانسي ان الزكاة تحفز التجار والميسورين الى التسابق في فعل الخير من خلال دفعها للدولة وكذا تحفيزهم للانضمام لمؤسسات خيرية والتي تتركز جميعها تجاه كفالة الأيتام وبناء المساجد والمدارس والمساهمة في عملية التزويج الجماعي وغيرها من المشاريع التي تعزز الإخوة والتكافل الاجتماعي.
والزكاة مشتقة في اللغة العربية من زكا والتي تعني النماء والطهارة والبركة وهي ركن من اركان الاسلام الاساسية وفريضة على كل مسلم تتوفر فيه شروطها فيجب عليه اخراجها لمستحقيها وقد ورد لفظ الزكاة في القرآن الكريم مقرونة مع الصلاة في اكثر من 80 اية قال الله تعالى( إن الذين امنوا وعملوا الصالحات واقامو الصلاة واتو الزكاة لهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولاهم يحزنون).
وتعد الزكاة في الإسلام هي أول نظام عرفته البشرية لتحقيق الرعاية للمحتاجين والعدالة الاجتماعية بين أفراد المجتمع حيث يعاد توزيع جزء من ثروات الأغنياء على الطبقات الفقيرة والمحتاجين.
وتستحق الزكاة متى مابلغت النصاب وحال عليها الحول(سنة قمرية) من الأموال المتمثلة في الذهب والفضة والعملات النقدية والثروة الحيوانية والمحاصيل الزراعية والثروة المعدنية وعروض التجارة بمختلف أنواعها.
وقد حدد النبي صلى الله عليه وسلم النصاب بعشرين مثقالا من الذهب وهي تساوي 85جراما من الذهب الخالص وحدد نصاب الفضة بمائتي درهم وهي تساوي 595 جراما من الفضة الخالصة.
وتقدر مستحق الزكاة من الذهب والفضة والعملات النقدية 5ر2 بالمائة من قيمتها كما يسري ذلك المستحق بنفس النسبة على صافي أرباح عروض التجارة.
وبالنسبة لزكاة المحاصيل الزراعية فقد اجمع العلماء على أن نصابها مايعادل وزن 653كيلو جرام من القمح ونحوه..كما قدروا زكاة الزر وع بحسب الجهد المبذول في الري على النحو التالي:
في حالة الري بدون تكلفة يكون المقدار الواجب هو العشر وفي حالة الري بوسيلة فيها كلفة يكون مقدار الزكاة هو نصف العشر أما في حالة الري المشترك بين النوعين يكون المقدار الواجب ثلاثة أرباع العشر.
سبأ
  المزيد من (رمضان والناس2010)
13 مليون ريال الإيرادات الزكوية لمحافظة الحديدة في الأسبوع الأول من رمضان
إجماع العلماء على وجوب دفع الزكاة للدولة
العلامة القاضي العمراني: مانع الزكاة مجرم عاصٍ فاسق مثل تارك الصوم
"زكاة الفطر": طهرة للنفوس وشرط لاكتمال الصوم وقبوله
الزكاة من أهم وأعظم الفرائض في الدين الإسلامي
ولاية الزكاة للدولة ومن سلمها برئت ذمته وله الأجر وقد أسقط الواجب
24 مليون ريال التحصيلات الزكوية لمدينة رداع منذ مطلع شهر رمضان
أهمية المبادرة في دفع الزكاة ومضار منعها
مفتي محافظة الحديدة يؤكد اهمية الزكاة في دعم التكافل الإجتماعي
دراسة بحثية تطالب بإعادة النظر في أحكام الزكاة بما يحقق مقاصدها الشرعية

العدوان السعودي على اليمن
استشهاد مواطن وزوجته وأولاده الثلاثة بغارة على منزلهم بالحديدة
[13/أغسطس/2018]
غارتان لطيران العدوان على مديرية الحالي بالحديدة
[13/أغسطس/2018]
استشهاد وإصابة ثمانية مواطنين بغارة وقصف صاروخي ومدفعي على صعدة
[13/أغسطس/2018]
حزب العدالة والحرية يدين جريمة العدوان بحق الطلاب في صعدة
[13/أغسطس/2018]
وقفة احتجاجية لأطفال مدينة حجة تنديداً بجرائم العدوان
[13/أغسطس/2018]